استئصال البروستات

Prostatectomy

ما هو استئصال البروستات

يُعرف إجراء استئصال البروستات بأنه إجراء جراحي لإزالة غدة البروستات إما كلياً أو بشكلٍ جزئئ. والبروستات هي غدة صغيرة الحجم عند الرجال، حيث توجد بين المثانة والعضو التناسلي، وتحديداً أمام المستقيم. يمر الإحليل عبر البروستات، والإحليل هو الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم. تكمن وظيفة البروستات في إنتاج سائل يُغذي المني ويحميه، حيث تُفرز الغدة هذا السائل إلى الإحليل أثناء القذف ليختلط ويخرج مع المني.

تنقسم إجراءات استئصال البروستات إلى نوعين رئيسيين، ويتم كل من هذين النوعين بطرق متعددة.


أنواع استئصال البروستات:

  • استئصال البروستات البسيط: يتم في هذه العملية استئصال جزء من البروستات فقط، وليس كاملاً.
  • استئصال البروستات الجذري: تُجرى هذه العملية لاستئصال غدة البروستات بشكل كامل، بالإضافة إلى بعض البُنى المحيطة مثل العُقد اللمفية.

  • تضخُّم البروستات، وهي حالة تُعرف طبياً بفرط التنسُّج البروستاتي الحميد، ويتم في هذه الحالة استئصال الجزء من البروستات الذي يضغط على الإحليل فقط، والهدف من ذلك هو إعادة تدفق البول إلى وضعه الطبيعي لعلاج حصر البول.
  • سرطان البروستات، ويتم في هذه الحالة استئصال كلي للبروستات، بالإضافة إلى أجزاء مجاورة له لضمان التخلص من الخلايا السرطانية بشكل كامل.

هناك بعض الأسباب الأُخرى غير الشائعة التي يتم من أجلها استئصال البروستات وهي:

  • عدم القدرة على إفراغ المثانة بشكل كامل.
  • تعرُّض البروستات للنزيف على نحو متكرر.
  • تضخم البروستات المُرافق لحصى المثانة.
  • ازدياد الضغط على الكلى والحالبين بسبب حصر البول.
  • الإصابة بالتهاب المسالك البولية بشكل متكرر.

يتم استئصال البروستات البسيط والجذري بعدة طرق مختلفة، وهي:

  • الاستئصال المفتوح: يتم استئصال البروستات في هذه الطريقة بإحداث شق في البطن أو في المنطقة بين كيس الصفن والشرج لاستئصال البروستات كلياً أو جزئياً.
  • الاستئصال بالمنظار: يتم من خلال فتح شق في الجزء السفلي من البطن، وإدخال أداة تُشبه الأنبوب تُعرف بالمنظار، حيث تكون مجهزة بضوء وكاميرا وأدوات أُخرى لإجراء عملية الاستئصال.
  • الاستعانة بروبوت للاستئصال: يُجرى استئصال البروستات جزئياً أو كلياً بهذه الطريقة باستخدام ذراع روبوتية يتحكم بها الجرّاح من جهاز كمبيوتر، وتتميز هذه الطريقة بدقة استجابة الذراع لحركات الجرّاح.

  • سلس البول، وهي خروج البول دون قصدٍ من الشخص.
  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • ضعف أو خلل الانتصاب.
  • العُقم، وخصوصاً إن تم استئصال أجزاء أخرى محيطة بالبروستات مثل القناة الناقلة للمني، والمعروفة بالأسهر.
  • تكوُّن أكياس تحتوي على سائل يُعرف باللمف.
  • وتعرُّض أعضاء أو أجزاء أُخرى محيطة بالبروستات لبعض الأضرار .
  • تضيُّق الإحليل أو عنق المثانة، ما قد يؤدي إلى عدم القدرة على إفراغ المثانة بشكل كامل ما يُسبب مشكلات أخرى مثل الحاجة إلى دخول الحمام بشكل متكرر.
  • تضرر المستقيم في بعض الحالات النادرة ما قد يُسبب سلس البراز.
  • مخاطر ومُضاعفات مشتركة  بين كافة العمليات الجراحية، والتي تشمل النزيف وإصابة مكان العملية بعدوى ومشاكل التنفس والتحسس من الأدوية المستخدمة أثناء العملية.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,185 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
أمراض مرتبطة بصحة الرجل
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بصحة الرجل