الانتصاب

Erection

ما هو الانتصاب

آلية حدوث الانتصاب

عندما يُثار الرجال جنسياً، تعمل كل من الهرمونات والعضلات والأعصاب والأوعية الدموية مع بعضها البعض لحدوث الانتصاب. وتعمل الإشارات العصبية المرسلة من الدماغ إلى القضيب على تحفيز العضلات على الاسترخاء. هذا بدوره يسمح بتدفق الدم إلى الأنسجة في القضيب.

بمجرد أن يُملأ القضيب بالدم ويتم الانتصاب، تغلق الأوعية الدموية في القضيب حتى يتم الحفاظ على الانتصاب. بعد انتهاء الإثارة الجنسية تفتح الأوردة في القضيب مرة أخرى، مما يسمح للدم بالرجوع ويتنهي الانتصاب.

في مرحلة ما من حياة الرجل قد يواجه صعوبة في تحقيق الانتصاب أو الحفاظ على الانتصاب بما يكفي لإجراء الجماع الجنسي. وبالنسبة لمعظم الرجال، تحدث هذه المشكلة من حين لآخر وليست مشكلة خطيرة. ومع ذلك إذا كنت غير قادر على تحقيق الانتصاب ربع الوقت أو أكثر، فقد يكون لديك مشكلة صحية تتطلب عناية طبية.

الانتصاب مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب الانتصاب؟

ما هي الأسباب الشائعة لمشاكل الانتصاب؟

يمكن أن تكون أسباب الضعف الجنسي جسدية أو نفسية أو مزيج من الاثنين. الأسباب المادية للضعف الجنسي أكثر شيوعاً في الرجال الأكبر سناً، وتحدث بسبب الاضطرابات التي يمكن أن تؤثر على الأعصاب والأوعية الدموية والعضلات المسؤولة عن الانتصاب. وتشمل الأسباب المادية لمشاكل الانتصاب ما يلي:

  • أمراض القلب.
  • تصلب الشرايين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • داء السكري.
  • السمنة.
  • ارتفاع نسبة الدهون في الدم.
  • مرض الشلل الرعاش.
  • التصلب المتعدد.
  • مرض بيروني.
  • بعض الأدوية، بما في ذلك مدرات البول أو مرخيات العضلات أو مضادات الاكتئاب.
  • إدمان الكحول أو تعاطي المخدرات.
  • تعاطي التبغ على المدى الطويل.
  • إصابة في الحبل الشوكي أو المنطقة التناسلية.
  • أمراض الكبد أو الكلى.
  • مشاكل البروستاتا.
  • مشاكل الانتصاب يمكن أيضاً أن تكون بسبب مشاكل عاطفية نفسية؛ فيمكن للمشاكل العاطفية أن تؤثر سلبياً على أي رجل في أي عمر، وتشمل:
  • القلق من عدم القدرة على تحقيق أو الحفاظ على الانتصاب.
  • وجود مشاكل نفسية لفترات طويلة تتعلق بالقضايا الاقتصادية أو المهنية أو الاجتماعية.
  • الصراعات في العلاقة الزوجية.
  • الاكتئاب.

مشاكل الانتصاب لدى الشباب

ربما يعاني الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 30 عاماً أيضاً من الضعف الجنسي. وتشير الأرقام والاحصائيات إلى حدوث المزيد من الضعف الجنسي لدى الشبان؛ حيث تفيد مجلة الطب الجنسي أن 26٪ من الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 17 إلى 40 يعانون من مشاكل في الانتصاب، وتتراوح هذه الحالات من المعتدلة إلى الحادة.

تقول الأبحاث أن مشاكل الانتصاب لدى الشباب لها علاقة بنمط حياتهم ومناخهم النفسي والقلق أكثر من كونها مشكلة جسدية. كما قد يكون السبب وراء انتشاره في الشباب له علاقة مباشرة باستخدام المزيد من التبغ والكحول والمخدرات من الرجال الأكبر سناً.

أسباب الانتصاب الصباحي

  • امتلاء المثانة، احتباس البول أثناء  النوم  قد يؤدي لامتلاء المثانة، وامتلاء المثانة في الشخص المتستيقظ، ونظراً لأن عملية التبول عملية شاقّة مع وجود الانتصاب، فهذا الانتصاب سيقي الرجل من سلس البول الليلي. وقد يكون هذا سبب أيضاً في الانتصابات الليلية . كما أن انسداد المثانة يمكن أن توقظ أي شخص من نوم عميق. وقد يكون الانتصاب هو وسيلة لتذكير الشخص بالحاجة لتفريغ المثانة.
  • وقد تم ربط الانتصاب الصباحي بافراز الهرمونات التستوستيرون والإبينفرين. نحن نعلم أن الانتصابات الليلية ترتبط ارتباطا وثيقا بنوم الـ REM (حركة العين السريعةRapid Eye Movement ))  (الوقت في الليل عندما تحلم و تحدث تغيرات في نشاط الدماغ).  حيث يتم  وقف إفراز بعض الهرمونات مثل النورآبينفرين الذي يوقف تدفق الدم إلى القضيب مما يمنع الانتصاب ، ولكن عند حصول  نوم الريم يتقلص تأثير الابينفرين ويتفعل تأثير التستوستيرون مما يؤدي إلى توسع الأوعية الدموية وزيادة الدم في هذه الأوعية مما يؤدي إلى الانتصاب، وهذا يزيد من أكسدة الأنسجة لصيانتها لحماية الوظيفة، كما أن امتلاء المثانة وتوسعها قد يؤدي إلى انتصاب انعكاسي موضعي، وترتبط هذه الانتصابات أيضا مع زيادة في معدل ضربات القلب وهو الوقت الذي يحصل فيه الاحتلام والقذف الليلي. وما نشاهده في الصباح من انتصاب ما هو إلا بقايا نوم الريم. ويقترح البعض أن الانتصاب الصباحي هو طريقة للجسم للتأكد أن كل شيء يعمل بطريقة صحيحة.
  • استخدام أدوية الضعف الجنسي لدى الرجال: أدوية ضعف الانتصاب الأدوية مثل سيلدينافيل و تادلافيل، يمكن أن تؤثر انتصاب الرجال والانتصاب الصباحي إذا أخذت في اليوم السابق أو الليل قبل النشاط الجنسي. وقد وجد أن الانتصاب الصباحي أكثر شيوعا في الرجال الذين يتعاطون أدوية الانتصاب، أكثر من الرجال الذين لا يستخدمون هذه العقاقير.
  • نظرية أخرى ترى بأن انتصاب القضيب الليلي يتحرض بإطلاق أوكسيد النيتروجين (NO). ويُفرَز أوكسيد النتروجين من قبل الخلايا المبطّنة للأوعية الدموية المغذّية للقضيب، ليؤثر على العضلات الملساء للأوعية مؤدياً لاسترخائها، مما يتيح للأوعية الدموية التوسّع وبالتالي تدفّق المزيد من الدماء إلى القضيب أي المزيد من الانتصاب.

وقد أثبتت الأبحاث أن الانتصاب الصباحي أيضاً يقل مع تقدم السن، ويبدو أن الشباب وصغار السن يشهدون انتصابات صباحية أكثر من المسنين، وقلة الانتصاب الصباحي ، إذا كان مترافقاً مع ضعف الانتصاب بشكل عام، فقد يدل ذلك على سبب عضوي أكثر منه نفسي. وقد يكون السبب نقص إنتاج الهرمون التستوستيرون أو تغيره، ويجدر عندها مراجعة الطبيب المختص لمتابعة التشخيص وإيجاد الحل. ولكن نقص الانتصاب الصباحي لا يحتم بالضرو وجود أي حالة غير صحية. إنّ الانتصاب يساعد على انتفاخ الأنسجة الرخوة في القضيب، أي تحسين ترويتها الدموية وأكسجتها، مما يحافظ على فعاليتها

الانتصاب الليلي

الانتصاب المرتبط بالنوم يحدث ابتداء من الحياة داخل الرحم إلى الشيخوخة. إن المهمة الرئيسية للانتصاب الليلي هو توفير الامتلاء الكافي للاجسام الكهفية، والذي يؤدي إلى زيادة الأوكسجين في الأنسجة. هذا بدوره يمنع التليف الكهفي، القاعدة المرضية النسيجية  لخلل الانسداد الوريدي الجسدي ، الذي هو على الارجح السبب الأكثر شيوعا لضعف الانتصاب العضوي. وقد أشير إلى أنه يتم تحريض الانتصاب المرتبط  بالنوم من قبل الافراج عن أكسيد النتريك من الألياف العصبية  ضمن الأعصاب الكهفية.

الأندروجينات تنظم هذه الآلية وكذلك بعض العمليات الأخرى غيراليتروجينية داخل الأجسام الكهفية والجهاز العصبي المركزي.  

الانتصاب الليلي يحدث عادة أثناء النوم. معظم الرجال لديهم انتصاب  كامل أثناء (٣-٥ مرات) أثناء مرحلة النوم العميق (حركة العين السريعة). ويمكن للرجال الذين  ليس لديهم الانتصاب بسبب مشاكل نفسية أن يكون لديهم انتصاب أثناء النوم العميق. في بعض الأحيان، يمكن لبعض مشاكل النوم الخطيرة أو الاكتئاب منع هذا الانتصاب.

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هو علاج الانتصاب؟

وإليك بعض النصائح لتقوية الانتصاب والوقاية من الضعف الجنسي

  • تحسين النظام الغذائي.
    النظام الغذائي السيئ بالنسبة إلى قلب الرجل سيكون سيئاً أيضاً لقضيبه. وأظهرت الأبحاث أن نفس أنماط الأكل التي يمكن أن تسبب النوبات القلبية بسبب تقييد تدفق الدم في الشرايين التاجية يمكن أيضاً أن تعوق تدفق الدم إلى القضيب وداخله، كما يمكن أن تساهم الأنظمة الغذائية التي تحتوي على عدد قليل جداً من الفواكه والخضروات بالإضافة إلى الكثير من الأطعمة الدسمة والمقلية والمُعالَجة في انخفاض الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم. لذا ننصح بتناول وجبة صحية متكاملة تشمل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والدهون الصحية للقلب بما في ذلك المكسرات وزيت الزيتون والأسماك، والقاعدة العامة تقول أن أي طعام مفيد لصحة القلب سيساعد أيضاً في منع الضعف الجنسي.
  • الحفاظ على وزن صحي.
    يمكن أن يسبب زيادة الوزن العديد من المشاكل الصحية، بما في ذلك مرض السكري من النوع الثاني، والذي يمكن أن يسبب تلف الأعصاب في جميع أنحاء الجسم. إذا كان السكري يؤثر على الأعصاب التي تغذي القضيب، يمكن أن يؤدي إلى الضعف الجنسي.
  • تجنب ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم.
    ارتفاع الكوليسترول أو ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية، بما في ذلك تلك التي تجلب الدم إلى القضيب. وفي نهاية المطاف قد يؤدي هذا إلى الضعف الجنسي.
  • تجنب شرب الكحول.
    يمكن أن يتسبب شرب الخمر المزمن في تلف الكبد وتلف الأعصاب والإخلال بالتوازن الطبيعي لمستويات هرمونات الذكورة، وكل هذه العوامل يمكن أن تؤدي إلى الضعف الجنسي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
    هناك أدلة قوية تربط بين نمط الحياة البعيد عن الحركة والرياضة وبين عدم القدرة على الانتصاب. وقد ثبت أن الجري والسباحة وغير ذلك من أشكال التمارين الرياضية تساعد في الوقاية من الضعف الجنسي. ولكن احترس من التمارين الرياضية التي تضع ضغطاً زائداً على منطقة العجان، وهي المنطقة الواقعة بين كيس الصفن والشرج. حيث أن كل من الأوعية الدموية والأعصاب التي تزود القضيب يمكن أن تتأثر سلباً من الضغط المفرط في هذه المنطقة.
  • ابتعد عن التوتر.
    الإجهاد النفسي والتوتر يعزز مستويات هرمون الأدرينالين، مما يجعل الأوعية الدموية تنقبض، وهذا ليس جيداً للانتصاب. أي شيء يمكن أن يفعله الرجل لتخفيف التوتر ويشعر بشكل أفضل عاطفياً من المرجح أنه يفيد حياته الجنسية.
  • الحفاظ على مستويات هرمون التستوستيرون.
    حتى في الرجال الأصحاء، تبدأ مستويات التستوستيرون في الانخفاض بشكل حاد حول سن الخمسين. في كل عام بعد سن الأربعين، يتراجع مستوى هرمون التستوستيرون لدى الرجل بنسبة 1.3٪. وتشير أعراض انخفاض الدافع الجنسي أو تقلب المزاج أو عدم القدرة على التحمل أو صعوبة صنع القرارات إلى نقص هرمون التستوستيرون، ويؤدي ذلك إلى ضعف الانتصاب. طبيبك يمكنه التحقق من مستويات هرمون التستوستيرون وإعطائك العلاج المناسب في هذه الحالة.
  • تجنب المنشطات.
    هذه الأدوية التي غالبا ما يتم إساءة استخدامها من قبل الرياضيين ورياضي كمال الاجسام خاصة، يمكن أن تؤدي إلى تقلص الخصيتين واستنزاف قدرتها على صنع التستوستيرون.
  • إذا كنت تدخن، توقف عن التدخين.
    تدخين السجائر يمكن أن يؤذي الأوعية الدموية ويحد من تدفق الدم إلى القضيب. والنيكوتين يجعل الأوعية الدموية تنقبض، مما يؤدي إلى صعوبة تدفق الدم إلى القضيب.
  • تناول المزيد من الأطعمة التي تساعد على تقوية الانتصاب.
    ومن الأطعمة التي تساعد على تقوية الانتصاب: سمك السلمون، المحار، التوابل (الفلفل)، الموز، القهوة، الكرز، البصل.

المصادر والمراجع

https://www.webmd.com/erectile-dysfunction/features/protect-your-erection-11-tips
https://www.health24.com/Medical/Erectile-dysfunction/About-erectile-dysfunction/7-ways-to-get-stronger-erections-20170904
https://www.healthline.com/health/erection-problems
http://www.menshealth.co.uk/food-nutrition/superfoods/foods-for-harder-erections-9312

تاريخ الإضافة : 2010-03-27 11:57:03 | تاريخ التعديل : 2018-08-07 17:29:43

169 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك