سرطان القضيب

Penile cancer

ما هو سرطان القضيب

أورام حميدة تصيب القضيب وهي نادرة ، و أورام خبيثة وهي أكثر حدوثا وتنمو على جلد القلفة أو الحشفة .

من الأورام الخبيثة الكيسات الدهنية التي تنمو على جلد القضيب، والأورام الوعائية وهي نادرة أيضاً.

سرطان الخلايا الحرشفية في القضيب هو الورم الخبيث الأكثر شيوعا القضيب، وبشكل مشابه لسرطان الخلايا الحرشفية في أجزاء أخرى من الجلد.

انتشار الورم :

يحدث عادة مع هذا النوع من السرطان عند تأخر التشخيص أو العلاج، وعادة ما تكون قاتلة.

هذا السرطان بطيء النمو في مراحله المبكرة ، و لا تظهر له أي أعراض ، فهو نادرا ما يتداخل مع وظيفة التبول أو الإنتصاب ، و المرضى الذين لا يشكون من أي أعراض، حتى يحدث ألم أو إفرازات من الورم .

وهناك عدة آفات تسبق ظهور السرطان منها :

التنسج الأحمر بحسب كيرات، وهو احمرار سطحي يظهر على سطح الحشفة في قضيب غير مختون ، قابل للتقرح

داء باون ، ويتظاهر بشكل سرطانة حرشفية الخلايا ، وهو بمثابة التنسج الأحمر بحسب كيرات على سطح الجلد

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج سرطان القضيب مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب سرطان القضيب؟

أسباب حدوث أورام القضيب غير معروفة حتى الآن.

العوامل التي تزيد خطر الإصابة:

  • العمر أكثر من 60 سنة
  • تضيق القلفة (تضيق فتحة القلفة، بحيث لا يمكن إرجاع الجلدة الأمامية، وهو عادة خلقي، ولكنه قد يتطور نتيجة تليف التهابي)
  • سوء النظافة الشخصية.
  • وجود العديد من الشركاء الجنسيين. 
  • استخدام منتجات التبغ
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي اعراض سرطان القضيب؟

الأعراض التي قد تظهر :

ظهور ورم صلب غير مؤلم على الحشفة أو القلفة، إلا في حالة وجود إنتان ثانوي ، قرحة مزمنة لا تندمل قاسية الحواف، وضخامة إربية قذ تتقرح على الجلد.

%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص سرطان القضيب؟

يتم التشخيص بأخذ خزعة من الآفة على الحشفة أو القلفة، ويجب تمييز القرحة على القضيب من القرحة الافرنجية وهي صغيرة قاسية المحيط وتحري اللولبيات فيها.

والقرحة اللينة ، وهي سريعة السير متقيحة ومؤلمة والبحث عن عصيات فيها والورم القرنبيطي، وهي أورام ثؤلولية الشكل سببها حمة راشحة تنتقل بواسطة الجنس.

ما هو علاج سرطان القضيب؟

الهدف الأساسي في علاج سرطان القضيب هو القضاء على الورم الخبيث مع الحفاظ على وظيفة و شكل القضيب التجميلي.

و تحقيق هذا الهدف يعتمد على التشخيص المبكر والعلاج، وهذا يعني أنه يجب أخذ خزعات فورية من التقرحات المشبوهة القضيب .

الجراحة:

في الآفات المبكرة تعالج بالاستئصال الموضعي وتجميل النقطة المستأصلة.

وفي الآفات المتقدمة تعالج ببتر القضيب الجزئي مع التأكد من مسافة سليمة من ١-٢ سم بعيدا عن الورم، ويجري تنظيف العقد الإربية في الجانبين،

أما الآفات المتقدمة جدا والتي تشمل الجسمين الكهفيين فتعالج بالبتر التام للقضيب.

العلاج الإشعاعي:

يمكن استخدام العلاج الإشعاعي كبديل للعملية الجراحية في عدد من المرضى.

فالآثار النفسية المرتبطة ببتر القضيب سواء بشكل جزئي أو كامل شجعت على العلاج الإشعاعي لاستكشاف تقنيات مختلفة للعلاج سرطان القضيب، ولكن، للأسف، قليل من المرضى المصابين بسرطان القضيب يمكنهم الخضوع للعلاج الاشعاعي.

واحدة من مزايا العلاج الإشعاعي هو الحفاظ على القدرة الجنسية للمريض.

العلاج الكيميائي :

يمكن استخدام العديد من الأدوية الكيميائية لعلاج المرضى الذين يعانون من انتشار الورم خارج العقد اللمفاوية في الحوض، و المنطقة الاربية.

 

كيف يمكن الوقاية من سرطان القضيب؟

  • 1- الختان المبكر يقي من التهاب القلفة والعناية بالنظافة الموضعية والمراقبة الدورية للمرضى.
  • 2- الحذر من الآفات التي قد تؤدي لسرطان القضيب مثل:

أ - العدوى بالثآليل التناسلية

ب - مرض الصداف

ج - التهاب القلفة وتضيقها

د - التدخين

تاريخ الإضافة : 2010-04-07 11:18:24 | تاريخ التعديل : 2019-09-10 13:14:14

167 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك