مراحل نمو الطفل

Child development stages

ما هو مراحل نمو الطفل

مراحل نمو الأطفال هي التغيرات البيولوجية والنفسية والعاطفية التي تحدث في البشر بين الولادة ونهاية فترة المراهقة، حيث يتقدم الفرد في العمر ويستقل بذاته دون الاعتماد على الآخرين، كما ويمتلك اللبنات الأساسية التي تمكنه من اتخاذ القرارات الصحيحة التي تتماشى مع محيط بيئته وعادات وتقاليد والديه أو المجتمع. وتعتبر مراحل النمو عملية مستمرة مع تسلسل يمكن التنبؤ به، مع وجود مسار فريد لكل طفل، حيث لا يتقدم جميع الأطفال بنفس المعدل، وتتأثر كل مرحلة بالتجارب التنموية السابقة.

هناك تعريفات مختلفة لمراحل نمو الطفل، حيث إنّ كل فترة هي سلسلة متصلة مع اختلافات فردية فيما يتعلق بالبداية والنهاية. إليكَ بعض فترات التطور المرتبطة بالعمر والأمثلة على الفواصل الزمنية المحددة:

حديثي الولادة (من 0 إلى 4 أسابيع):

يعرض الطفل الوليد حركات تلقائية استجابة للمؤثرات الخارجية في هذه المرحلة، ويستطيع المولود الجديد رؤية الأشياء القريبة من عينيه مثل وجوه والديه، والتعرف على بعض الروائح، وتحريك رأسه من جانب إلى آخر، والابتسامة والصراخ للإشارة إلى احتياجاته.

نصائح وارشادات لمرحلة حديثي الولادة:

يجب عدم التعامل مع الطفل في هذه المرحل فقط من خلال احتياجاته مثل وقت الرضاعة وتغير الحفاضات؛ بل على الوالدين محاولة استقلال مقدرات الطفل الفطرية، ومنها:

  • مقدرة الطفل على الرؤية، حيث يمكن للوالدين مساعدة الطفل على تطوير قدراته البصرية من خلال محاولة جذب انتباهه لتحريك عينيه عن طريق تحريك الأشياء من حوله في الاتجاهات المختلفة.
  • يستطيع الأطفال الاستماع إلى الأصوات في مراحل مبكرة قبل الولادة، لذلك سيكون للحديث معهم أو الغناء بصوت منخفض أثراً على تنمية قدراتهم السمعية.
  • اللمس سيؤدي إلى تطور قدرة الطفل الحسية والعاطفية.

الرضيع (من عمر 4 أسابيع إلى سنة واحدة):

في هذه المرحلة، يظهر الرضع قدرات تنموية جديدة. فعلى سبيل المثال: طفل يبلغ من العمر ثلاثة إلى ستة أشهر قادر على التحكم في حركات رأسه واللعب بيديه معًا. وقد يكون أيضاً قادراً على الجلوس دون دعم، والرد على اسمه والثرثرة بين ستة وتسعة أشهر من العمر. وبين تسعة واثني عشر شهراً، يستطيع الطفل الزحف والوقوف مع الدعم والتقاط الأشياء باستخدام إصبع السبابة والإبهام.

نصائح وارشادات لمرحلة الرضع:

هذه المرحلة تتبع مرحلة حديثي الولادة من حيث القدرات الفطرية، إلا أنها تتطلب الحذر الشديد من الوالدين لأن الطفل يكون في نهايات هذه المرحلة فضوليًا، ومتسرعاً، وأكثر نشاطاً ورغبة في الاستكشاف مع جهله بعواقب الأشياء، مما قد يعرضه للمخاطر.

طفل صغير (من 1 إلى 3 سنوات):

الأطفال بين سنة وثلاث سنوات هم من الأطفال الصغار. في هذا العمر، يعرضون سلوكًا طقسيًا، مثل روتين وقت النوم، مما يمنحهم الشعور بالثقة والراحة. على الرغم من أنّ الأطفال الصغار ما يزالون بحاجة إلى الدعم والمساعدة، ولكن يمكنهم اكتساب المهارات التالية: المشي بدون مساعدة، وصعود الدرج، والقفز من مكان لآخر، واستخدام قلم تلوين، ورسم الأشكال الهندسية، وبناء برج من كتلتين، واتباع التوجيهات البسيطة، واستخدام جمل قصيرة.

نصائح وارشادات لمرحلة الطفل الصغير:

في هذه المرحلة وتحديداً في عمر السنتين، سيختبر الطفل حدود قدراته الحركية النامية. قد يخفق الطفل في الوصول أو تحقيق أهدافه مما يشعره بالإحباط أو الغضب، لذلك يجب على والديه مراقبته مراقبة حثيثة للتدخل في الوقت المناسب، بما يساعد الطفل على تجنب السلوكيات السلبية.

مرحلة ما قبل المدرسة (من 4 إلى 6 سنوات):

يحدث تطوير مرحلة ما قبل المدرسة بين سن ثلاث وخمس سنوات، وتتميز هذه المرحلة من نمو الطفل بزيادة تنقيح المهارات الحركية الدقيقة. يمكن للطفل في مرحلة ما قبل المدرسة إلقاء كرة فوق رأسه، أو القفز، أو الوقوف على قدم واحدة لمدة 10 ثوانٍ أو أكثر، أو رسم شخص بملامح، والاهتمام باحتياجات المرحاض، وارتداء الملابس بنفسه، ويمكنه أيضًا إجراء محادثات طويلة.

نصائح وارشادات لمرحلة ما قبل المدرسة:

يجب تعزيز تنمية الطفل من خلال تدريب الوالدين، حيث يلعب الآباء دوراً كبيراً في حياة الطفل من حيث التنشئة الاجتماعية والتنمية.

يمكن أن يؤدي وجود آباء متعددين إلى زيادة ثبات حياة الطفل، وبالتالي تشجيع النمو الصحي. عامل آخر مؤثر في تطور الطفل هو جودة الرعاية، حيث تقدم برامج رعاية الطفل فرصة حاسمة لتعزيز تنمية الطفل.

طفل في سن المدرسة (من 6 إلى 11 سنة):

المرحلة التنموية في سن المدرسة تتراوح ما بين 6 و12 سنة. الأطفال في هذه المرحلة أكثر قدرة واستقلالية وتحملاً للمسؤولية. تكون لدى الطفل في سن المدرسة مهارات حركية أكبر، ويبدأ في تطوير الخصائص الجنسية الثانوية. تصبح العلاقات بين الأقران مهمة هنا وعادة ما تكون مع أفراد من نفس الجنس.

نصائح وارشادات لمرحلة المدرسة:

لأنّ النمو الأمثل للأطفال أمر حيوي بالنسبة للمجتمع ككل، لذا من المهم فهم التنمية الاجتماعية والمعرفية والعاطفية والتعليمية للأطفال. وقد أدت زيادة البحوث والاهتمام بهذا المجال إلى نظريات واستراتيجيات جديدة، مع إيلاء اهتمام خاص للممارسة التي تعزز التنمية داخل النظام المدرسي.

فترة المراهقة (من سن 12 إلى 19):

خلال سنوات المراهقة، تحدث التغيرات الجسدية، والعقلية، والمعرفية، والجنسية. عادة تتقدم البنات في النمو ويصبحن ناضجات جسدياً في حين أنّ الأولاد ما زالوا في مرحلة النضج. المراهقون يطورون هويتهم وآرائهم، وتكون لديهم مخاوف حول مظهرهم.

قد تحدث اضطرابات الأكل في هذا الوقت، ويطور المراهقون اهتمامًا بأفراد الجنس الآخر ويقضون وقتًا أطول مع أصدقائهم ويقل الوقت مع والديهم، كإشارة على الاستقلالية والاعتماد على النفس.

تاريخ الإضافة : 2018-09-18 09:58:36 | تاريخ التعديل : 2018-09-18 09:58:37

107 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ