الحقن الذاتي

self injecting

ما هو الحقن الذاتي

قد يحتاج العديد من المرضى إلى القيام بالحقن الذاتي لعلاج الكثير من الأمراض المعقدة. ويمكن أن يكون الحقن أمراً شاقاً بالنسبة للكثير من الأشخاص، وقد يكون الخوف من الحقن هو العائق الاكبر عند المريض لدرجة أن يقوم بعض المرضى بالتخلي عن الأدوية والحقن وقطع العلاج.

تطوير الروتين لجعل الحقن أسهل

يمكن أن يصبح الحقن الذاتي جزء من حياة الشخص وذلك بعدة طرق منها:

  • اتباع التقنية الصحيحة، وتتم عن طريق التحدث لطبيب الغدد الصماء والسكري والسؤال عن الطريقة المناسبة للحقن.
  • أن يبدأ المريض بالتدريب باستخدام قلم لزيادة الثقة.
  • التدريب على قطعة فواكه.
  • كما ننصح باختيار الإبرة الصحيحة حيث يوجد بعض أنواع الإبر التي تعمل على إخفاء الإبرة وبعض الإبر تكون صغيرة حيث تتيح حقن أسهل أو أكثر راحة للمريض.
  • كما ننصح باستخدام الإبرة مرة واحدة فقط ثم استبدالها بإبرة جديدة حيث تكون هذه الإبر مصنوعة لاستخدام واحد.

الحقن الذاتي بشكل مريح

قد يكون الحقن عملية مزعجة وليست سهلة وخاصة في حال كان الحقن بشكل يومي. ولكن هناك بعض الأشياء الأساسية التي يمكن أن تغير ذلك وتجعل عملية الحقن مريحة أكثر للمريض ومن أهمها:

  • التأكد من نظافة البشرة وجفاف البشرة: يفضل عدم استخدام الكحول قبل عملية الحقن إلا في حال كان المريض غير قادر على تنظيف المنطقة بالماء والصابون، وفي حال تم استخدام الكحول يجب التأكد من جفاف المنطقة تماماً قبل الحقن.
  • حقن الأنسولين في درجة حرارة الغرفة: حيث يكون أكثر راحة من الأنسولين البارد.
  • تخدير موقع الحقن: ويمكن أن يتم تخديرها باستخدام الثلج أو معلقة مجمدة على موقع الحقن، أو يمكن أن يتم استخدام كريم مخدر من الصيدلية. وقد يقوم البعض بتخدير المنطقة عن طريق الضغط بواسطة الإبهام على موضع الحقن لبضعة ثوان قبل الحقن بالتالي يكون الألم أخف.
  • تغيير الإبرة المستخدم حيث يمكن أن تسبب خطر العدوى في حال استخدام الإبرة أكثر من مرة.
  • محاولة إرخاء العضلات قبل حقن المنطقة.
  • تدوير موضع الحقن بشكل متكرر لتجنب تلف الأنسجة المحيطة.

موقع الحقن الذاتي

يعد اختيار المكان المناسب للحقن أمراً مهماً للغاية، ومن المناطق الرئيسية للحقن الفخذين والبطن والأرداف وظهر الذراعين العلويين. ويجب تجنب الحقن في نفس الموقع في كل مرة حيث يفضل إعطاء كل موقع فرصة للتعافي بشكل كامل وصحيح وبالتالي يكون الحقن أكثر راحة وفعالية.

الخوف من الحقن الذاتي

يمكن ان تكون الإبر مصدر قلق للكثير من الأشخاص، حيث يمكن أن يكون الخوف من الحقن الذاتي نتيجة لاستخدام الإبر الأكبر التي يتم استخدامها في العضلات. ومن المعروف أن الإبر التي يتم استخدامها في الحقن الذاتي أصغر وأدق. وقد يكون السبب وراء الخوف من الحقن الذاتي يعدو لعدة أمور منها:

  1. عدم الرغبة بالحقن بشكل علني أمام الآخرين.
  2. الخوف من عدم تحسن حالة المريض.
  3. الخوف من الآلم الذي يسببه الحقن.

ننصح المرضى الذين يشعرون بالخوف باتباع التعليمات التالية لتجنب الخوف والقلق من الإبر:

  1. الاسترخاء: يمكن أن يقوم الأشخاص بعملية الاسترخاء من خلال التنفس العميق والتأمل.
  2. السيطرة على المخاوف: عن طريق مواجهة مخاوف الشخص من الإبر وممارستها حتى يتم التخلص من الخوف.
  3. تشتيت الانتباه: يمكن أن يتم ذلك عن طريق سماع الموسيقى أو التحدث مع الآخرين.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,312 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بصحة عامة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بصحة عامة
site traffic analytics