تحمل الالم الشديد

high pain tolerance

ماهو تحمل الألم الشديد

يأتي الألم بأشكال عديدة، سواء أكان من حروق أو آلام في المفاصل أو صداع نابض. ويشير تحمل الألم إلى الحد الأقصى من الألم الذي يمكنك التعامل معه. هذا يختلف عن عتبة الألم.

عتبة الألم هي الحد الأدنى للألم الذي يسببه لك شيء، مثل الضغط أو الحرارة. على سبيل المثال، قد يبدأ الشخص بعتبة ألم أقل في الشعور بالألم عندما يتم تطبيق الحد الأدنى من الضغط على جزء من جسمه.

تحمل الألم وعتبة الألم تختلفان من شخص لآخر. كلاهما يعتمدان على التفاعلات المعقدة بين أعصابك ودماغك.

لماذا يمتلك البعض مستوى أعلى من تحمل الألم؟

  • تعد تجربة الشعور بالألم من الأمور المهمة، حيث يمكن أن يساعد ذلك على أن ينبهك إلى مرض أو إصابة محتملة يجب معالجتها.
  • عندما تشعر بالألم، ترسل الأعصاب القريبة إشارات إلى دماغك عبر الحبل الشوكي. يفسر دماغك هذه الإشارة كعلامة دالة على الألم، والتي يمكن أن تؤدي إلى ردود فعل للحماية. على سبيل المثال، عندما تلمس شيئاً ساخناً جداً، يتلقى دماغك إشارات تشير إلى الألم، وهذا بدوره يمكن أن يجعلك تسحب يدك بسرعة دون التفكير.

يمكن أن تؤثر أشياء كثيرة على نظام التواصل المعقد بين الدماغ والجسم. وتشمل هذه:

  • الجينات الوراثية: تشير الأبحاث إلى أن جيناتك يمكن أن تؤثر على كيفية إدراكك للألم. قد تؤثر الجينات أيضاً على كيفية استجابتك لأدوية الألم.
  • العمر: قد يكون لدى كبار السن عتبة ألم أعلى. هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لفهم السبب.
  • الجنس: لأسباب غير معروفة، تشير الإناث إلى مستويات ألم أطول وأكثر حدة من الذكور.
  • المرض المزمن: مع مرور الوقت، يمكن لمرض مزمن مثل الصداع النصفي أو الألم العضلي الليفي، أن يغير من تحمل الألم.
  • المرض العقلي: يتم ملاحظة الشعور بالألم في كثير من الأحيان في الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب أو اضطراب الهلع.
  • التوتر: يمكن أن يؤدي الشعور بالكثير من التوتر إلى الشعور بالألم بشكل أكبر.
  • العزلة الاجتماعية: العزلة الاجتماعية قد تضيف إلى تجربة الألم وتقلل مستوى تحمل الألم.
  • التجارب السابقة: تجاربك السابقة من الألم يمكن أن تؤثر على مستوى تحمل الألم. على سبيل المثال، قد يتعرض الأشخاص الذين يتعرضون بانتظام لدرجات الحرارة العالية إلى تحمل أعلى للألم من غيرهم. ومع ذلك، يمكن للأشخاص الذين لديهم تجربة سيئة مع طبيب الأسنان أن يكون لديهم استجابة قوية للألم حتى للإجراءات البسيطة في الزيارات المستقبلية.
  • التوقعات: يمكن أن تؤثر استراتيجيات التكيف التي تربيت عليها وتعلمتها على طريقة تفكيرك أو شعورك تجاه تجربة الألم.

كيف تقيس مستوى تحمل الألم لديك؟

غالبا ما يكون من الصعب قياس مستوى تحمل الألم بدقة. لقد توصل الخبراء إلى عدة أساليب لقياسه، على الرغم من أن موثوقية الأساليب لا تزال مثيرة للجدل. فيما يلي بعض الطرق لاختبار تحمل الألم:

  • قياس الألم:
    يستخدم قياس الألم أداة تسمى مقياس الألم لتقييم عتبة الألم وتحمل الألم. هناك عدة أنواع من هذه الأدوات، اعتمادًا على نوع المحفز المستخدم. معظم مقاييس الألم تستخدم الحرارة أو الضغط أو التحفيز الكهربائي لأجزاء من جسمك أثناء قيامك بالإبلاغ عن مستوى الألم.
  • طريقة الضغط البارد:
    اختبار الضغط البارد هو واحد من أكثر الطرق شعبية لقياس تحمل الألم. إنها تتمثل في غمر يدك في دلو من الماء المثلج. ستخبر أي شخص يدير الاختبار عندما تبدأ في الشعور بالألم. يتم تحديد عتبة الألم الخاصة بك من خلال مقدار الوقت بين بداية الاختبار وإخبارك الأول عن الألم. بمجرد أن يصبح الألم لا يطاق، يمكنك إزالة يدك. الوقت بين بداية الاختبار وعندما تقوم بإزالة يدك يعتبر مقياس لتحمل الألم لديك. على الرغم من أن هذه الطريقة أكثر شيوعًا من غيرها، إلا أن بعض الخبراء يشككون في موثوقيتها. وذلك لأنه من الصعب دائماً الحفاظ على درجة حرارة ثابتة للمياه. حتى الفروق الصغيرة في درجة حرارة الماء يمكن أن يكون لها تأثير كبير على شدة الألم ومدة التحمل.
  • موازين شدة الألم:
    يستخدم الأطباء أيضًا استبيانات أو جداول مكتوبة لمساعدتهم في فهم مستوى الألم لدى أحد الأشخاص ومدى فعالية بعض علاجات الألم. كما يمكن استخدامها كمؤشر لكيفية تغير تحمل الألم مع مرور الوقت.

تشمل الاستبيانات الشائعة المستخدمة لتحديد درجة تحمل الألم ما يلي:

1. استبيان ماكغيل للألم.
2. موجز استبيان جرد الألم.
3. استبيان أوسويستري لمؤشر العجز.
4. مقياس ونغبيكر فيسز لتصنيف الألم.
5. مقياس التناظرية البصرية.

هل هناك طرق تمكنك من زيادة مستوى تحمل الألم؟

مع القليل من العمل، يمكنك محاولة تغيير الطريقة التي تشعر فيها بالألم وتعزيز مستوى تحمل الألم لديك.

  • اليوغا: اليوغا تدمج بين الوضعيات الجسدية وتمارين التنفس، والتأمل، والتدريب العقلي. وجدت دراسة عام 2014 أن الأشخاص الذين يمارسون اليوغا بانتظام يمكنهم تحمل المزيد من الألم أكثر من أولئك الذين لم يتدربوا.
  • تمارين الآيروبيك (التمارين الهوائية): يمكن للنشاط البدني، وخاصة التمارين الهوائية، أن يرفعا من تحمل الألم ويقللان من إدراك الألم.
  • التعبير الصوتي: إن مجرد قول "آه" عندما تكون في حالة ألم، يمكن أن يكون له تأثير حقيقي على كيفية الشعور بالألم. حيث أن التعبير اللفظي عن الألم يزيد من مستوى التحمل.
  • التصور العقلي: يشير التصور العقلي إلى إنشاء صور حية في ذهنك. بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن يكون هذا مفيدًا جدًا في إدارة الألم. هناك طرق عديدة للقيام بذلك. في المرة التالية التي تشعر فيها بالألم، حاول تخيل الألم ككرة حمراء متقلبة. ثم، قم بتقليص الكرة ببطء في عقلك وتغييرها إلى اللون الأزرق البارد.
  • الارتجاع البيولوجي: الارتجاع البيولوجي هو نوع من العلاج الذي يساعد على زيادة وعيك بكيفية استجابة جسمك للضغوطات وغيرها من المحفزات، ويشمل هذا الألم. خلال جلسة الارتجاع البيولوجي، سيعلمك المعالج كيفية استخدام تقنيات الاسترخاء، وتمارين التنفس، والتدريبات العقلية لتجاوز استجابة الجسم للألم. يستخدم الارتجاع البيولوجي لعلاج مجموعة متنوعة من المشكلات النفسية والجسدية. وتشمل هذه آلام أسفل الظهر المزمن وتشنجات العضلات.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2018-10-02 09:36:07 | تاريخ التعديل : 2018-10-03 17:24:13
140 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4