كسل

Malaise

ما هو كسل

الكسل (الدعث) هو شعور مبهم بعدم الراحة أو المرض، أي هو أحد الأعراض التي يمكن أن تحدث مع أي حالة صحية تقريبا. قد تبدأ ببطء أو بسرعة، وهذا يتوقف على نوع المرض.

كسل مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب كسل؟

هناك العديد من الأسباب المحتملة للكسل، في أي وقت يخضع الجسم للاضطراب، كإصابة، أو مرض، أو صدمة، أو عدوى يمكن أن تؤدي الى الشعور بالكسل.

غالباً ما يعاني الأشخاص الذين يعانون من أمراض العضلات والعظام من شعور عام بعدم الارتياح والكسل، مثل هشاشة العظام أو التهاب المفاصل الروماتويدي. يمكن للاضطرابات الفيروسية الحادة أن تسبب الشعور بالكسل:

  • فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).
  • التهاب الكبد الفيروسي.
  • متلازمة التعب المزمن: هي اضطراب معقد بشكل خاص، وتتميز بشعور بالألم العام، والتعب، والكسل.

من المعروف أنّ الأمراض المزمنة تسبب الكسل مثل أمراض التالي:

  • فقر الدم الشديد.
  • فشل القلب الاحتقاني.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • مرض الكلية.
  • مرض الكبد.
  • داء السكري.
  • يمكن أن تؤدي الاضطرابات العقلية مثل الاكتئاب والقلق في كثير من الأحيان إلى الشعور بالكسل. ومع ذلك، من الممكن أيضاً أن يشعر الشخص المصاب بالكسل، والاكتئاب، والقلق؛ لذا قد يكون من الصعب تحديد ما إذا كان الشعور بالكسل أو الاكتئاب قد حدث أولاً.

يمكن أن تشمل الأسباب الأخرى للكسل ما يلي:

  • العدوى الطفيلية.
  • الإنفلونزا.
  • مرض لايم.
  • داء وحيدات الخلية.
  • السرطان.
  • ضعف الغدة الكظرية.

الأدوية: تشمل الأدوية التي يمكن أن تؤدي الى الإصابة بالكسل ما يلي:

  • مضادات الاختلاج.
  • بعض الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وخاصة حاصرات بيتا.
  • الأدوية المستخدمة لعلاج الاضطرابات النفسية.
  • مضادات الهيستامين.

قد لا تسبب بعض الأدوية الشعور بالضيق من تلقاء نفسها، ولكن قد تؤدي إلى الشعور بالكسل عند دمجها مع أدوية أخرى.

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هو تشخيص كسل؟

متى ينبغي للمرء أن يرى طبيباً وكيف يتم التشخيص:

قد يكون وجود الكسل إشارة إلى حالة طبية كامنة، ولكن إذا كان ناتجاً عن عدوى فيروسية بسيطة أو إصابة أو رضح عندما تشفى الإصابة أو يزيل المرض فإن الكسل يختفي أيضاً. في الحالات التي لا يحل فيها الكسل في غضون أسبوع أو أكثر، ينصح بالتماس العناية الطبية لمعرفة السبب الأساسي للكسل، وإذا كان الفرد يعاني من أعراض أخرى معينة مع الكسل.

تبدأ معرفة سبب الكسل مع أخذ التاريخ الطبي والفحص السريري للمريض. أثناء أخذ التاريخ، سوف يستفسر الطبيب عما إذا كان المريض قد تعرض لأي صدمة أو إصابة، وهل هناك تاريخ من أي رحلة خارجية خاصة في المناطق المعروفة بأنّها تسبب العدوى الفيروسية.

بمجرد اكتمال عملية أخذ التاريخ، يتم إجراء فحص السريري لمعرفة أي خلل قد يساعد في تحديد سبب المرض لدى المريض. كما سيطلب الطبيب اختبارات مخبرية مثل العد الدموي الشامل (CBC)، أو سرعة ترسب الدم (ESR) أو البروتين المتفاعل (-C CRP) لمعرفة ما إذا كان هناك أي عدوى قد تسبب هذا المرض.

سوف يُسأل المريض أيضاً عما إذا كان هناك أي أدوية يأخذها لتمييز سبب المرض. كما أن التاريخ الاجتماعي للمريض مهم أيضاً مثل تاريخ تعاطي الكحول والمخدرات لتحديد سبب إصابة المريض بالكسل.

يمكن القيام بالدراسات الإشعاعية مثل الأشعة السينية، والتصوير المقطعي المحوسب، والتصوير بالرنين المغناطيسي اعتماداً على الأعراض الأخرى المرتبطة بها بعيداً عن الكسل لتحديد سبب المرض والكسل.

كيف يمكن الوقاية من كسل؟

الكسل ليس حالة طبية في حد ذاته، ولذلك فإنّ العلاج يهدف إلى معالجة السبب الأساسي. من المستحيل التنبؤ بما يشتمل عليه هذا العلاج لأنّ الكسل يمكن أن يرجع إلى مجموعة كبيرة من الحالات.
يمكن تقليل الشعور بالكسل من خلال:

  • الحصول على الكثير من الراحة.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تناول نظام غذائي متوازن وصحي.
  • التقليل أو الحد من التوتر.
  • يمكن أن يكون من الصعب منع الكسل من الحصول لأنه يحتوي على العديد من الأسباب المحتملة.

المصادر والمراجع

https://medlineplus.gov/ency/article/003089.htm
https://www.healthline.com/symptom/malaise
https://www.epainassist.com/metabolic-disorders/what-is-malaise

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-08-05 14:47:14

120 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك