حمام الساونا

Sauna bath

ما هو حمام الساونا

حمام الساونا عبارة عن منطقة مُغلقة يتعرّض فيها الشخص لدرجات حرارة معتدلة إلى عالية جداً، وغالباً ما تكون رطوبة عالية، وينتج ذلك عن طريق ماء يصب على الحجارة الساخنة. قد يتبع الإقامة في الساونا حوض استحمام أو دشاً بارداً.

مياه الساونا ليست معقمة، وقد تحتوي على كائنات دقيقة ضارة، بما في ذلك الخمائر والبكتيريا. على الرغم من أن الساونا ليس لديها فوائد مؤكدة في الوقاية من الأمراض أو تعزيز اللياقة البدنية، إلا أنها تساعد على تعزيز الاسترخاء، وتخفيف الآلام، وتخفيف صلابة المفاصل.

أنواع الساونا:

هناك عدة أنواع مختلفة من حمامات البخار، ولكن بشكل عام جميع غرف الساونا هي غرف يتم تسخينها إلى درجات حرارة تتراوح بين (65-90 درجة مئوية).

تعتبر الساونا ذات الطراز الفنلندي جافة، بينما تحتوي غرف الساونا المصممة على الطراز التركي على الكثير من البخار. يقضي الناس عادة حوالي 15 إلى 30 دقيقة في الساونا، اعتماداً على مقدار الحرارة التي يمكنهم تحملها.

الاختلافات في حمامات البخار هي في الأساليب المستخدمة لإنتاج الحرارة. هذه هي الأنواع الأكثر شيوعاً:

  • حرق الأخشاب: تستخدم مواقد الحطب لتسخين صخور الساونا. درجات الحرارة عالية، ولكن الرطوبة منخفضة.
  • المدفأة الكهربائية: يتم استخدام سخان كهربائي مثبت على الأرض أو الجدار لتسخين الغرفة. درجات الحرارة عالية، ولكن الرطوبة منخفضة.
  • غرف البخار: تسمى أيضًا "الحمامات التركية". درجات الحرارة منخفضة والرطوبة عالية، بنسبة 100٪.
  • الأشعة تحت الحمراء: يتم استخدام موجات الضوء من المصابيح المتخصصة لتدفئة الجسم دون تدفئة الغرفة. الفوائد مماثلة لساونات أكثر تقليدية، ولكن في درجات حرارة أقل بكثير. عادة ما تكون حمامات البخار بالأشعة تحت الحمراء حوالي 140 درجة فهرنهايت (60 درجة مئوية).

في حين أنّ درجات الحرارة ومستويات الرطوبة تختلف، فإن التأثير على الجسم يشبه جميع أنواع حمامات الساونا.

فوائد الساونا:

الاسترخاء:

  • تم استخدام حمامات البخار تقليدياً للشعور بالاسترخاء.
  • عندما يرتفع معدل نبضات القلب وتتوسع الأوعية الدموية، يحدث زيادة في تدفق الدم إلى الجلد. قد تعمل حمامات البخار أيضاً على تحسين الدورة الدموية.
  • يصبح الجهاز العصبي الودي أكثر نشاطاً للحفاظ على توازن درجة الحرارة في الجسم. تبدأ الغدد الصماء بالانخراط في هذه الاستجابة.
  • يمكن أن يجعل رد فعل الجسم تجاه الحرارة أقل إدراكاً للألم، وأكثر انتباهاً، ويمنح الشعور بالبهجة.
  • الحرارة ترخي العضلات، بما في ذلك في الوجه والعنق. هذه العضلات غالباً ما تكون متوترة بعد يوم طويل.
  • يعد تأثير الاسترخاء أحد أكبر مزايا استخدام الساونا. لإضافة تأثير الاسترخاء، يمكن ممارسة التأمل أثناء الوجود في الغرفة.
  • عندما يهدئ الجسم، غالباً ما يتحرك العقل والعواطف. يكون التأثير طويل الأمد، وقد يساعد في الحصول على نوم أفضل في الليل.

إزالة الالم:

  • استخدام الساونا الجافة يمكن أن يترك الناس يشعرون بالنشاط.
  • بما أن الأوعية الدموية تسترخي وتتمدد في الساونا، فإن تدفق الدم يزداد ويمكن أن تساعد التجربة في تقليل التوتر في المفاصل وتخفيف العضلات.
  • قد تساعد حمامات الساونا أيضاً الأشخاص المصابين بالألم والتهاب المفاصل المزمنين، بما في ذلك التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الفقار اللاصق، حيث إنّ جلسات الساونا تحسن الألم والتصلب والإرهاق على مدى أربعة أسابيع.

التأثير على البشرة:

  • تفتح المسامات، وتطهرها لبشرة أصغر سناً.
  • تنشط الدورة الدموية لبشرة أكثر إشراقاً.
  • تحفّز التعرق لبشرة أكثر صحة.

فوائد استخدام الساونا بالأشعة تحت الحمراء:

تتشابه الفوائد المفترضة لاستخدام الساونا بالأشعة تحت الحمراء مع تلك التي تتميز بها الساونا التقليدية. وتشمل هذه:

  • نوماً أفضل.
  • استرخاء.
  • إزالة السموم.
  • فقدان الوزن.
  • التخلص من آلام العضلات.
  • التخلص من آلام المفاصل مثل التهاب المفاصل.
  • بشرة صافية ومشرقة.
  • تحسين الدورة الدموية.
  • تساعد الأشخاص الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن.
حمام الساونا مع خدمة اطلب طبيب

ما هي مضاعفات حمام الساونا؟

الجفاف:

يفقد الشخص العادي حوالي نصف لتر من العرق في فترة قصيرة من الوقت في الساونا، لذلك تأكد من شرب الكثير من الماء قبل استخدام الساونا وبعدها. لا تقضي فترات طويلة في الساونا، لأن الفترات الطويلة تزيد من خطر الجفاف.

الجفاف الشديد هو حالة طبية طارئة. يجب عليك مغادرة الساونا على الفور إذا شعرت بالدوار، أو كنت تعاني من الصداع، أو شعرت بالعطش الشديد.

تشمل مضاعفات الجفاف الشديد:

  • ضغط الدم المنخفض.
  • استنفاد الحرارة أو ضربة الشمس.
  • فشل كلوي.
  • صدمة نقص حجم الدم.
  • النوبات.
  • فقدان الوعي.
  • الغيبوبة.

بعد جلسة الساونا، يجب شرب الكثير من الماء لترطيب الجسم.

فقدان الوزن:

لا تكون حمامات البخار فعالة لفقدان الوزن لأنّ الوزن الوحيد المفقود هو وزن الماء، وسيقوم الجسمك بتجديد السوائل المفقودة بمجرد تناولها أو شربها.

السموم:

لا يوجد أي دليل يشير إلى أن التعرق خلال جلسة ساونا يزيل السموم من الجسم أو الجلد. الغرض الوحيد من التعرق هو منع ارتفاع درجة حرارة الجسم، فالكبد والكليتان هما المسؤولتان عن إزالة السموم.

الخصوبة:

وجدت البحوث وجود ارتباط بين استخدام الساونا وفقدان الخصوبة لدى الرجال. وجدت دراسة حديثة أجريت على رجال فنلنديين خضعوا لجلستين ساونا لمدة 15 دقيقة في الأسبوع لمدة ثلاثة أشهر أنّ استخدام الساونا كان له تأثير سلبي كبير على إنتاج الحيوانات المنوية.

المصادر والمراجع

Sauna bath , fitnessforworld.com Available at : http://www.fitnessforworld.com/relaxation_techniques/sauna_bath.htm , Accessed at : 9/9/2012

تاريخ الإضافة : 2010-07-12 03:40:07 | تاريخ التعديل : 2018-08-13 12:19:34

101 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك