انعدام الشفة

Acheilia

ما هو انعدام الشفة

انعدام الشفة حالة خَلقية تغيب فيها إحدى الشفتين أو كلاهما، خلال الأسبوع السادس إلى العاشر من الحمل. عادة ما تجتمع عظام وأنسجة الفك العلوي والأنف والفم عند الطفل لتكوين سقف الفم والشفة العليا. إذا لم يحدث هذا بشكل صحيح، يمكن أن يولد الطفل بشفة مشقوقة أو حنك مشقوق، أو كلاهما، أو انعدام الشفة تماماً.

الشفة السفلية تتطور من اندماج بروز الفك السفلي. يتم تشكيل الشفة العليا من بروز الفك العلوي دمجاً في الوسط مع البروز الأنفية المقترنة. يتكوّن نثرة (التلم العمودي في وسط الشفة العلوية) من بروز الأنف الإنسي المُقترن.

البروز الفكي والبروز الأنفي الإنسي يشكلان الشفة العليا، في حين تشكل بروزات الأنف الجانبية، والبروزات الإنسية والفكية العلوية مع بعضها الأنف. يحصل دمج بين بروز الفك العلوي مع البروز الأنفي الإنسي. هذا الاندماج المعقد يؤدي إلى تعديل النظرية الحالية لنمو الشفة العليا إلى نظرية نطلق عليها 'نظرية الاندماج الديناميكي'.

تشرح نظرية الاندماج الديناميكي عملية الدمج بين الطبقات المتوسطة و طبقة النسيج البيئي لبروزات الوجه والتي تسهم في تشكيل الشفة العليا. نظرية الاندماج الديناميكي لحركة بروز الوجه توضح تفاصيل التفاعل بين الطبقات الظهارية: يجب أن تندمج الطبقات الظهارية بشكل صحيح لتجنب تشوهات الشفاة.


لا يعرف الأطباء دائمًا لماذا يحدث هذا التشوه الخلقي. ولكن يعتقدون أنه قد يكون مزيجاً من أمرين:

  • الجينات: يمكن للأمهات والآباء على حد سواء تمرير الجينات أو الجينات التي تسبب التشوهات في الشفة أو انعدامها.
  • العوامل البيئية (التأثيرات الخارجية): النساء الحوامل اللواتي يتناولن أدوية معينة - مثل الأدوية للسيطرة على النوبات - قد يكن أكثر عرضة للإصابة بتشوهات الشفة الخلقية. والنساء اللواتي يتعاملن مع مواد كيميائية معينة عندما يكن حوامل قد يكون لديهن أيضاً طفل مصاب بانعدام الشفة.

قد لا يؤدي الحصول على التغذية الصحيحة أثناء الحمل إلى زيادة خطر ولادة الطفل بانعدام الشفة. لذلك من المهم أن تحصل الأمهات على الفيتامينات مثل حمض الفوليك. يزيد تدخين السجائر واستخدام المخدرات والكحول أثناء الحمل من خطر تعرض الطفل لعيوب الولادة. والأمهات اللواتي يشربن أربعة مشروبات كحولية أو أكثر على التوالي خلال الأسابيع الأولى من الحمل يكون لديهن خطر أكبر بوجود طفل مصاب بتشوهات الشفة.

يحتاج الأشخاص الذين يعانون من تشوهات الشفة والحنك الكامل إلى العديد من العمليات الجراحية. وتشمل هذه العمليات إصلاح الشفة المشقوقة، وإصلاح الحنك المشقوق، وطُعم العظام إلى الفك العلوي لإغلاق فجوة العظام في منطقة اللثة. بعض الناس بحاجة إلى مزيد من الجراحة في الحنك أو الحلق لتحسين الكلام.

كذلك يجب تقديم العناية النفسية عند البلوغ. قد يتساءل شخص وُلد بشفة وحنك مشقوقين: 'لماذا أنا؟' غالبًا ما يساعد علماء النفس والمعالجين المراهقين في التعامل مع التأثيرات العاطفية للشفتين والحنك المشقوق، مثل الندوب من الجراحة، والتعامل مع مشاكل الكلام، أو تحسين احترام الذات. ينضم بعض المراهقين إلى مجموعات الدعم أو المنتديات عبر الإنترنت حيث يمكنهم التحدث إلى أشخاص آخرين ولدوا بشفة أو حنك مشقوقين.

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,379 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بعلم الأجنة
site traffic analytics