البكتيريا النافعة (بروبيوتيك)

Probiotics

ما هو البكتيريا النافعة (بروبيوتيك)

توصف المعينات الحيوية (البروبيوتيك) بانها البكتيريا النافعة أو الصديقة المتواجدة في الجسم بشكل طبيعي، كما توجد أيضا في بعض أنواع لبن الزبادي والاطعمة الاخرى ويمكنك تناولها بمثابة متممات غذائية، اذ انها تشكل حاجزاً طبيعياً للدفاع عن صحة الامعاء، بالاضافة الى دعمها للجهاز الهضمي في جسم الإنسان.

تسهم البكتيريا النافعة في استعادة التوازن الطبيعي لتركيبة بكتيريا الأمعاء التي تعتبر جزءاً منها.

وظائف البروبيوتيك

  • تلعب دوراً جوهرياً في إكمال عملية الهضم.
  • تساهم في امتصاص العناصر الغذائية المناسبة من الأطعمة التي يأكلها الإنسان.
  • تساعد في الحفاظ على الحركة الطبيعية للأمعاء.
  • تعزز مقاومة الجسم ضد التقاط العدوى.

فوائد البروبيوتيك

  • تقليل فرص الاصابة بالاسهال أثناء تناول المضادات الحيوية، إذ تقضي المضادات الحيوية على البكتيريا الضارة لكنها في نفس الوقت تقتل البكتيريا النافعة (البروبيوتيك)، الأمر الذي يسبب الإسهال. لذلك فان تناول المعينات الحيوية مع المضادات الحيوية يسهم في حماية البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي.
  • المساهمة في علاج القولون العصبي.
  • المساهمة في علاج التهاب المعدة والأمعاء الذي يسببه الفيروس لدى الأطفال.
  • تساعد على تقليل التعب المزمن.
  • تساعد في إبطاء نمو بعض الأورام السرطانية.
  • أحد أنواع المعينات الحيوية (الملبنة)، تساهم في علاج أعراض البرد والسعال والحمى.

أهم الأطعمة التي تحتوي البروبيوتيك

هنالك العديد من المكملات وحبوب البكتيريا النافعة (البروبيوتيك) في الأسواق والصيدليات، ولكن أفضل طريقة لإبقاء مستويات البكتيريا النافعة في المستوى الطبيعي لها هي بتناول الأطعمة الطبيعية الغنية بالبكتيريا النافعة (البروبيوتيك).

من هذه الاطعمة:

منتجات الحليب المخمرة مثل لبن الزبادي

أي أن تناول أي نوع من انواع لبن الزبادي سوف يفيدك في تحسين مستويات البروبيوتيك لديك.

حساء ميسو

هو حساء ياباني تقليدي يصنع من عجينة فول الصويا المخمرة وهذا الحساء الغني بالبكتيريا النافعة، إذ أن وعاء صغير منه يحتوي على ما يزيد عن 150 نوع من البكتيريا النافعة.

مخلل الملفوف

تتم صناعته من تخمر الملفوف، ونتيجة لعملية التخمر فإن مخلل الملفوف مليء بالبكتيريا النافعة والتي تساعد في عملية الهضم.

الفطر الهندي أو الكفير

هو من منتجات الحليب المخمرة لكن يحتوي على المزيد من البكتيريا النافعة أكثر من لبن الزبادي، بسبب تخمره عن طريق استخدام البكتيريا والخميرة.

كيمتشي

أحد الاطعمة الكورية الذي يمثل نوع اخر من الملفوف المخمر، يحتوي على البكتيريا النافعة التي تساعد في عملية الهضم ويحارب البكتيريا الضارة التي تسبب قرحة المعدة.

شاي كمبوتشا

عبارة عن شاي مخمر، وشرب هذا الشاي من أسرع الطرق للحصول على البكتيريا النافعة لاحتوائه على كميات كبيرة منها.

الطحالب

خصوصا الطحالب الخضراء والزرقاء اذ انها تعد مصادر مهمة للبكتيريا النافعة، ولكن لا يمكن الحصول عليها الا عن طريق مكملات وحبوب يمكن إضافتها إلى العصائر أو المشروبات.

المخللات الحامضة

تعد مصادر غنية بالبكتيريا النافعة ما دامت تتخمر بشكل طبيعي أي باستخدام الملح والماء وعدم اضافة اي نوع من انواع الخل في عملية تخمرها.

الشوكولاتة الداكنة

من اشهى الاطعمة الغنية بالبكتيريا النافعة ويفضل اختيار وتناول الشوكولاته التي تحتوي نسبة مرتفعة من الكاكاو، ويفضل تناولها قبل الوجبات كطبق بدائي.

أنواع البكتيريا النافعة (البروبيوتيك)

هناك نوعين رئيسيين من البكتيريا النافعة (البروبيوتيك) وهي:

بكتيريا ثنائية الشعبة (Bifidobacteria)

يوجد هذا النوع من البكتيريا في الاطعمة والمكملات الغذائية، وله عدة فوائد:

  • دعم جهاز المناعة.
  • يحد من نمو البكتيريا الضارة في الأمعاء.
  • يساعد في تحطيم اللاكتوز (سكر اللبن) الموجود في المواد الغذائية التي يمكن للجسم تناولها.

البكتيريا الملبنة الحمضة (Lactobacillus)

يوجد هذا النوع من البكتيريا بشكل طبيعي في الفم، والأمعاء الدقيقة، والمهبل.

هذا النوع من البكتيريا مسؤول عن عدة وظائف منها:

  • مسؤول عن انتاج انزيم اللاكتاز الذي يحلل اللاكتوز(سكر اللبن).
  • مسؤول عن إنتاج حمض اللبنيك الذي يساعد على التحكم في أعداد البكتيريا السيئة.
  • يعمل كوقود عضلي ويزيد من امتصاص الجسم للمعادن. 

البكتيريا النافعة (البروبيوتيك) هي نوع من البكتيريا التي تساعد الجهاز الهضمي والأمعاء على هضم الطعام بصورة صحيحة، وتوجد بشكل طبيعي في الجسم، يمكن الحصول عليها ايضا من الاطعمة والمكملات الغذائية، وهذه البكتيريا يمكن لها أن تتأثر بسبب المرض أو التوتر أو تناول المضادات الحيوية.

ما هي مضاعفات البكتيريا النافعة (بروبيوتيك)؟

أضرار البروبيوتيك

بالرغم من أن البروبيوتيك يعد بكتيريا نافعة إلا أن زيادة نسبة هذه البكتيريا أكثر من الحد الطبيعى تسبب العديد من الأضرار ومن أهمها:

  • يزيد من خطر الاصابة بالانتانات عند الاطفال والبالغين.
  • يسبب بعض الاضطرابات المعوية مثل الالتهابات والتشنجات.
  • تسبب زيادة نسبته الى حدوث ثقوب في الأمعاء، والتهابات في الاغشية المخاطية.
  • ضعف جهاز المناعة.
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

المصادر والمراجع

https://www.webmd.com/digestive-disorders/what-are-probiotics
2) https://www.healthline.com/nutrition/11-super-healthy-probiotic-foods
3) https://www.webmd.com/digestive-disorders/probiotics-risks-benefits
4) https://www.healthline.com/health/types-of-probiotics#common-probiotics

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-01-22 09:35:30

200 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ