يرسنية طاعونية

Yersinia pestis

ما هو يرسنية طاعونية

اليرسينية الطاعونية Yersinia Pestis هي من أنواع البكتيريا العصوية سالبة الجرام والتي تنتمي إلى البكتيريا المعوية، وهي إجبارية العيش داخل الخلايا كما أنها قادرة على التحرك، ولليرسينية القدرة على إنتاج طبقة سميكة مضادة للبلعمة، وبذلك فهي تحمي نفسها من كريات الدم البيضاء، وتسبب اليرسينية الطاعونية مرض الطاعون والذي يعد من الأمراض القاتلة في حال عدم العلاج بالمضادات الحيوية المناسبة بسرعة، وخلال السنوات السابقة تسبب الطاعون في العديد من الأوبئة في كلٍ من آسيا وأفريقيا وسمي بالموت الأسود؛ لأنه يتسبب في ظهور التقرحات الجلدية السوداء، وقد أدى وباء الطاعون الأسود في القرن الرابع عشر إلى وفاة أكثر من ثلث سكان أوروبا.

  • السبب الرئيسي في الإصابة باليرسينية الطاعونية هي انتقال العدوى من الحيوانات مثل: القوارض والسناجب والأرانب والكلاب، وتنتقل البكتيريا من هذه الحيوانات المصابة إلى الإنسان عن طريق التعرض للدغة براغيث من نوع Xenopsylla، إذ يعد هذا النوع من البراغيث ناقلا بيولوجيا للبكتيرية اليرسينية.
  • حدوث تماس مباشر بين الشخص ولحوم الحيوانات المصابة بهذه البكتيرية، بحيث تخترق البكتيريا الجلد وتصل إلى الدم.
  • انتقال البكتيريا عن طريق التنفس، ففي حال الاتصال الوثيق مع شخص مصاب أو حيوان مصاب فستنتقل البكتيريا عبر الجهاز التنفسي، وهي من طرق العدوى غير الشائعة.
  • الإصابة بالخدوش أو اللدغات من الحيوانات المصابة بشكل مباشر.
  • وبشكل عام الأكثر عرضة للإصابة هم الصيادون والأطباء البيطريين ومن يعيشون ويعملون في الأماكن التي تكثر بها البراغيث الناقلة للبكتيريا اليرسينية.

تختلف الأعراض الظاهرة على المصاب باختلاف طريقة وصول البكتيريا ومكان وجودها في الجسم، وأبرز أعراض الإصابة هي:

  • الطاعون الدبلي أو العقدي، وهو من أكثر الأمراض التي تسببها اليرسبنية الطاعونية شيوعا، وتتمثل أعراض الإصابة بهذا النوع من اليرسينية الطاعونية بانتفاخ الغدد الليمفاوية وتضخمها واحمرارها، بالإضافة إلى الشعور بالألم فيها، وتنتفخ الغدد الليمفاوية بسرعة كبيرة في المنطقة بالقرب من منطقة لدغة البراغيث، كما يصاب الشخص بالحمى الشديدة والقشعريرة والآلام في العضلات والصداع، وخلال 24 ساعة من الإصابة تبدأ المزيد من الانتفاخات في الغدد الليمفاوية بالظهور.
  • وفي حال وصول البكتيريا اليرسينية إلى مجرى الدم فستسبب التسمم في الدم أو انتان الدم، وهنا تتمثل الأعراض بالشعور الشديد بالغثيان والقيء والإسهال والآلام في البطن بالإضافة إلى حدوث نزيف مفاجئ تحت الجلد وظهور الدم مع البول والبراز، بالإضافة إلى انخفاض ضغط الدم وفقدان الوعي.
  • وفي حال دخول البكتيريا عبر التنفس، فستصل إلى الرئة وتسبب الالتهاب الرئوي، ومن أعراضه الحمى وارتفاع الحرارة والصداع وآلام الصدر والضيق الشديد في التنفس، بالإضافة إلى السعال الذي يرافقه الدم.

يبدأ الطبيب بأخذ التاريخ المرضي للمصاب والأعراض التي يعاني منها ومنذ متى بدأت، ويسأل الطبيب المريض ما إذا كان في المناطق التي يوجد بها المرض أم لا، ولتأكيد التشخيص يتم أخذ عينة دم للمريض وفحص الأجسام المضادة فيها ضد هذه البكتيريا.

يتم علاج اليرسينية الطاعونية بأخذ المضادات الحيوية القوية عن طريق الوريد داخل المستشفى.

في حال كان الشخص يعمل أو يعيش في المناطق الموبوئة بالمرض فيوجد عدة طرق للوقاية ومنع الإصابة والحد من انتشارها وأبرز طرق الوقاية هي:

  • تجنب الاتصال مع الحيوانات المريضة أو الميتة وخاصة القوارض.
  • القضاء على القوارض وإزالة أي غذاء أو مأوى من المتوقع أن تعيش فيه القوارض.
  • استخدام المبيدات الحشرية المناسبة للقضاء على البراغيث الناقلة للبكتيريا.

http://web.uconn.edu/mcbstaff/graf/Student%20presentations/Y.%20pestis/Yersinia%20pestis.html
https://www.health.harvard.edu/diseases-and-conditions/plague-yersinia-pestis-
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/plague/symptoms-causes/syc-20351291

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,181 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
أمراض علم الأحياء الدقيقة