التصوير المقطعي المحوسب للبطن والحوض

Abdomen and pelvic computed tomography

ما هو التصوير المقطعي المحوسب للبطن والحوض

يستخدم التصوير المقطعي المحوسب للبطن والحوض الأشعة السينية بغرض التقاط صور من زوايا مختلفة لاستخدامها في إظهار صور مقطعية. لتصوير البطن فقط، تؤخذ الصور المقطعية من قمة الحجاب الحاجز إلى قمة عظام الحوض. أما لتصوير الحوض فقط، فتؤخذ الصور من قمة عظام الحوض لتغطي الحوض بأكمله. يخضع غالبية المرضى لتصوير البطن والحوض معاً.

يساعد هذا النوع من التصوير الشعاعي في الكشف عن أمراض المعدة، والأمعاء، والكبد، والكلى والتي ينتج عنها ألم البطن والإسهال والغثيان والتقيؤ، بالإضافة إلى معرفة مرحلة السرطان الذي ينشأ في منطقة البطن والحوض، وذلك لأن الصور المقطعية تظهر الشذوذ الذي لا تظهره صور الأشعة السينية العادية وأساليب التصوير الأخرى. كما ويستخدم هذا النوع من التصوير لتحليل النتائج غير المطمئنة التي تظهرها الصور الشعاعية والإجراءات الأخرى.

كيفية إجراء التصوير المقطعي المحوسب للبطن والحوض

يستغرق هذا الإجراء من 10-30 دقيقة وذلك بناءً على السبب وراء التصوير المقطعي المحوسب للبطن والحوض. وحسب أسباب إجراء الفحص، فإنه قد يتم إعطاء المريض حقنة من مادة تباين يودية، وذلك لتقوم بتسليط الضوء على الجهاز الوعائي الدموي والأعضاء الوعائية كالطحال والكبد والبنكرياس والكلى.

تحضير المريض للتصوير

  • الاستفسار من المريض عن أدويته التي يتناولها حالياً، وعن أي أمراض يعاني منها سواء حيثة أو مزمنة كالسكري، والربو، وأمراض الكلى، وأمراض القلب، لأنها تزيد من احتمالية الإصابة بمخاطر التصوير.
  • الاستفسار من النساء عن الحمل أو وجود احتمالية للحمل.
  • من الضروري إعلام الطبيب أو الفني في حال التعرض مسبقاً للحساسية تجاه صبغة التباين. في حال إصابة المريض برد فعل تحسسي تجاه هذه الصبغات في السابق، فإن الطبيب يصف دواءاً للتخفيف من حدة رد الفعل هذا وعادة ما يكون من فئة الستيرويدات.
  • يرتدي المريض ملابس مريحة وفضفاضة للتصوير المقطعي المحوسب للبطن والحوض، أو قد يُعطى ثوباً خاصاً لارتدائه أثناء التصوير.
  • يخلع الخاضع للتصوير أية مواد معدنية كالمجوهرات والنظارات وأطقم الأسنان قبل التصوير لأنها قد تؤثر عليه.
  • يجب إزالة الأجهزة المساعدة على السمع والأسنان الاصطناعية المتحركة.
  • الامتناع عن تناول الطعام والشراب لعدة ساعات قبل التصوير في حال استخدام صبغة تباين.

خلال التصوير

  • يستلقي المريض على طاولة التصوير رافعاً ذراعيه على رأسه.
  •  وبمجرد بدء التصوير، يجب على المريض أن يحافظ على ثباته.
  • في حال استخدام صبغة تباين، يدخل الفني إلى غرفة التصوير لحقنها ثم يعاود الخروج.

عند الانتهاء من التصوير

يعمل فني التصوير على إزالة الخطوط الوريدية (IV lines) في حال وجودها، ويستأنف المريض حياته بشكل معتاد.

 

 

ما هي أسباب التصوير المقطعي المحوسب للبطن والحوض؟

عادة ما يستخدم هذا التصوير للمساعدة في تشخيص السبب وراء ألم البطن أو الحوض وتشخيص الأمراض الأخرى في الأعضاء الداخلية للبطن وتشمل:

  • الالتهابات: منها التهاب الزائدة الدودية، والتهاب الحويضة والكلية، بالإضافة إلى التجمعات السائلية الملتهبة والتي تعرف بالخراجات، 
  • داء الأمعاء الالتهابي، منها مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.
  • التهاب البنكرياس.
  • تشمع الكبد.
  • سرطانات الكبد والكلى والبنكرياس والمبايض والمثانة بالإضافة إلى سرطان العقد اللمفاوية.
  • حصى الكلى والمثانة.
  • تمدد الشريان الأبهري البطني(Abdominal aortic Aneurysm)، ومشاكل أعضاء البطن كالكبد والطحال والكلى الناتجة عن التعرض للإصابات.

يستخدم التصوير المقطعي المحوسب للبطن لأغراض أخرى منها الآتي:

  • إرشاد أخذ الخزعات (Biopsy) والإجراءات الطبية الأخرى كتصريف الخراجات وعلاجات السرطان البسيطة.
  • تقييم نتائج العمليات الجراحية مثل عمليات زراعة الأعضاء.
  • إعطاء العلاج الإشعاعي بعد القيام بالتقييم المناسب، بالإضافة إلى اكتشاف مدى استجابة المرضى للعلاج الكيميائي للسرطان.
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

ما هي مضاعفات التصوير المقطعي المحوسب للبطن والحوض؟

تتضمن مخاطر التصوير المقطعي المحوسب للبطن والحوض احتمالية التعرض للآتي:

إظهار رد فعل تحسسي تجاه صبغة التباين

  • توجد احتمالية للإصابة برد فعل تحسسي تجاه اليود في صبغة التباين، لذلك يجب إعلام الطبيب إن كان قد سبق للمريض الشعور بأعراض الحساسية تجاهها، كالغثيان والتقيؤ والعطاس المتكرر والحكة.
  • يعطي الطبيب المريض دواءً مضاداً للهيستامين أو أحد الستيرويدات قبل الإجراء أحياناً للتقليل من حدة التحسس.
  • على فني التصوير إخبار المريض أن صبغة التباين قد تسبب الحساسية المفرطة، وأن عليه إعلام الفني في حال الشعور بعدم القدرة على التنفس أثناء التصوير.

التعرض للأشعة

  • يتعرض من يخضع للتصوير المقطعي المحوسب لمقدار أكبر من الأشعة مقارنة بتصوير الأشعة السينية التقليدي، مما قد يؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بالسرطان خصوصاً في حالة التعرض المتكرر للتصوير الشعاعي. ولكن، تبقى فائدة الحصول على تشخيص صحيح أكبر من هذه المخاطر.
  • يعد الأطفال شديدي الحساسية للأشعة، لذلك يجب عدم تعريضهم للتصوير المقطعي المحوسب إلا في حالة الضرورة القصوى، ويجب عندها تعديل جرعة الأشعة بتقليلها للأطفال لتصبح فائدة التصوير أكبر بكثير من مخاطره.
  • لا يعد هذا التصوير آمنا للحوامل، حيث أنه يؤثر على الجنين.

حدوث تلف لوظائف الكلى نتيجة للحصول على مادة التباين

تقوم الكلى بطرح مادة التباين من الجسم بكفاءة عالية في الأشخاص الأصحاء. لذلك، فعلى المريض شرب الكثير من السوائل بعد الفحص لمساعدة الكلى في التخلص منها، خصوصاً في حالة الإصابة بالسكري أو أمراض الكلى.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

المصادر والمراجع

Computed Tomography (CT) - Abdomen and Pelvis. December 15, 2018, from https://www.radiologyinfo.org/en/amp/abdominct.html

Abdomen / Pelvis CT Scan. Retrieved November 16, 2018, from https://www.semc.org/services-directory/imaging-radiology/diagnostic-imaging-center/computer-tomography-ct-scanning/abdomen-pelvis-ct-scan

Abdominal CT scan. Retrieved: December 15, 2018, from https://medlineplus.gov/ency/article/003789.htm

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الإضافة : 2019-01-07 15:45:15 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 12:21:08

179 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ