الخلايا الجذعية

Stem cells

ما هو الخلايا الجذعية

تعرف الخلايا الجذعية بأنّها خلايا بدائية غير متخصصة، قادرة على الانقسام وإنتاج خلايا جديدة من مختلف الأنواع. تختلف الخلايا الجذعية عن خلايا الجسم الأخرى بأنّها أوّلاً قادرة على الانقسام وتجديد نفسها لتحلّ محل الخلايا الأخرى بعد موتها ما دام الشخص على قيد الحياة، وثانياً أنّها تصبح متخصصة بوظيفة محددة إذا تم تعريضها لظروف فسيولوجية معينة فتصبح مثلاً خلية عضلية، أو خلية دم حمراء، أو خلية عصبية.

 

الخلايا الجذعية في نخاع العظم تنقسم إلى خلايا عديدة لتصبح واحدة من أنواع خلايا الدم. بالإضافة إلى ذلك، حيث تعمل هذه الخلايا على إصلاح الخلل في الأنسجة والأعضاء داخل جسم الإنسان من خلال انقسامها المتكرر لتعويض الخلايا التالفة والميتة (كما يحدث في نخاع العظم والجهاز الهضمي)، مما أدّى إلى التوجُّه لاستخدامها في علاج العديد من الأمراض.

 

يلجأ الأطباء حالياً إلى زراعة الأعضاء كالكلى، والكبد، وغيرها لمعالجة الكثير من الأمراض، لكن تكمن المشكلة في محدودية الأعضاء المتوفرة للنقل مقارنةً بالحاجة المتزايدة لزراعتها، لذلك قد توفر الخلايا الجذعية مصدراً جديداً يساعد في علاج بعض الأمراض مثل السكري، وأمراض القلب، والتهاب المفاصل، والسكتة القلبيّة في المستقبل.

 

الخلايا الجذعية الجنينية (Embryonic Stem Cells)

إحدى أنواع الخلايا الجذعية العديدة، وتمتاز بقدرتها على الانقسام إلى أي نوع من الخلايا.

الخلايا الجذعية الجسدية (Adult Stem Cells or Somatic Stem Cells)

يكون قادراً على الانقسام إلى أنواع قليلة من الخلايا التي تتطور إلى نسيج متخصص ثم تصبح عضواً كاملاً.

ومن الأمثلة على هذه الخلايا:

 

  • الخلايا الجذعية المكونة للدم (Hematopoietic Stem Cells) التي تستخدم في عمليات زراعة نخاع العظم
  • الخلايا الجذعية الدموية الطرفية (Peripheral Blood Stem Cell) التي توجد في مجرى الدم بدلاً من نخاع العظم، وهذا يعني أنّه بالإمكان الحصول عليها بسحب عينة دم من الجسم بدلاً من إجراء خزعة نخاع العظم، وتستطيع هذه الخلايا أن تعطي عدداً كبيراً من الخلايا التي تكون الدم وجهاز المناعة كخلايا الدم الحمراء، والصفائح، والخلايا اللمفاوية.
  • خلايا الحبل السري الجذعية (Umbilical Cord Stem Cells)، تستطيع الانقسام إلى أنواع محددة من الخلايا كما هو حال الخلايا الجذعية الجسدية، ويعمل البعض حالياً على تخزين دم الحبل السري في حال دعت الحاجة لاستخدامه في المستقبل.

 



زراعة الخلايا الجذعية:

تنقسم عملية زراعة الخلايا الجذعية إلى نوعين:

الزراعة الذاتية للخلايا الجذعية

الذي يتم فيه كما يشير الاسم 'زراعة الخلايا الجذعية' من الشخص المصاب نفسه، وتُستخدم هذه الطريقة في غالبية حالات المايلوما المتعددة (Multiple Myeloma). يمتاز هذا النوع بأنّ نسبة رفض الجسم للخلايا الجذعية المزروعة قليلة، لكن تكمن مشكلته في أنّ الخلايا السرطانية قد تبقى موجودة في الجسم بعد عملية الزراعة.

زراعة خلايا جذعية من متبرع متطابق مناعياً مع المستقبل في جسم المستقبل

مشكلة هذه الطريقة هي أنّ جسم المستقبِل للخلايا قد يرفضها، ولكنّها في المقابل تمتاز بأنّها تساعد في التخلّص من الخلايا السرطانية القديمة كلها. تُستخدم الطريقة الثانية في أغلب حالات سرطان الدم، وسرطان العقد الليمفاوية، أو بعد فشل الزراعة الذاتية في العلاج. يعتمد اختيار إحدى الطريقتين على نوع المرض الذي استدعى العلاج والمرحلة التي وصل لها، وعمر المريض، وصحته العامة.

تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج الخلايا الجذعية مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب الخلايا الجذعية؟

 

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هو علاج الخلايا الجذعية؟

العلاج بالخلايا الجذعية:

يقتصر العلاج بالخلايا الجذعية حالياً على استعمال الخلايا الجذعية المكونة للدم المأخوذة من نخاع العظم أو من الدم نفسه، بالإضافة إلى خلايا الحبل السري الجذعية.

تعتبر زراعة نخاع العظم أكثر أنواع العلاج بالخلايا الجذعية شيوعاً في الوقت الحالي، ويستخدم لعلاج سرطانات الدم، وأمراض الدم، ونخاع العظم.

يعمل الأطباء على التخلص من نخاع العظم وخلايا الدم البيضاء في الشخص الذي ستُجرى له عملية الزراعة باستخدام أدوية العلاج الكيميائي والعلاج بالإشعاع، ثم يتم حقن عينة من نخاع عظم المتبرع (الذي يتطابق مناعياً مع المستقبل وبحيث تحتوي هذه العينة على الخلايا الجذعية) في النخاع العظمي الخاص بالمستقبل لتعمل الخلايا الجذعية على الانقسام إلى خلايا صحية جديدة.

من الممكن استخدام الخلايا الجذعية الدمية أو تلك الموجودة في الحبل السري وزراعتها في نخاع العظم أيضاً في عملية زراعة نخاع العظم.

 

في عام 2009 سمحت منظمة الغذاء والدواء الأمريكيّة لشركة طبية في كاليفورنيا بإجراء أبحاث سريرية لدراسة استخدام خلايا الحبل السري الجذعية في علاج إصابات النخاع الشوكي الحادة، حيث يعمل الأطباء والباحثون حالياً على دراسة إمكانية استخدام الخلايا الجذعية ونجاحها في علاج الأمراض التالية:

  • أمراض القلب.
  • السكري.
  • التهاب المفاصل.
  • الحروق.
  • مرض الشلل الرعاش (Parkinson's disease).
تاريخ الإضافة : 2009-11-10 13:58:23 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 17:48:08

135 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك