شراع الحنك

Soft palate

ما هو شراع الحنك

هو الامتداد العضلي الخلفي للحنك الصلب، وهما يشكلان معاً سقف الفم، وأرضية تجويف الأنف. يكوّن الحنك الرخو حوالي ثلث القسم الخلفي من الحنك، ويغطيه غشاء مخاطي يحتوي على غدد لعابية تنتج المادة المخاطية اللازمة لترطيب تجويف الفم. ليس للحنك الرخو إطار عظمي، بل يتكون بالكامل من ألياف عضلية.

يتكون الهيكل العضلي من خمسة أجزاء، تشمل:

  • عضلة لهاة الحلق: تنشأ من الشوكة الأنفية الخلفية والسفاق الحنكي. تنغرز ألياف العضلة في الجانب الآخر من اللهاة، وتساعد برفع وسحب اللهاة بالإتجاه الوحشي. تأتي التغذية العصبية للّهاة من الظفيرة العصبية البلعومية، والتي تأخذ اليافها العصبية الحركية من العصب المبهم والعصب الإضافي. تغذي هذه الظفيرة أيضاً كل عضلات الحنك الرخو ما عدا العضلة الموترة للحفاف. تكون لهاة الحلق مشقوقة لدى بعض الناس، ولكن ذلك لا يؤثر إطلاقاً على وظائف اللهاة، ولا توابع لذلك الانشقاق سوى مظهر اللهاة.
  • العضلة الموترة للحفاف: وتنشأ هذه العضلة من الجزء الغضروفي من القناة السمعية، والحفرة الزورقية للعظم الوتدي. تنغرز العضلة في السفاق الحنكي. تزيد العضلة من عرض الحنك الرخو من خلال سحبه بالإتجاه الوحشي. يغذي العضلة الجزء العضلي من العصب الفكي المتفرع من العصب الثلاثي التوائم.
  • العضلة الرافعة للحفاف: تنشأ من الجزء الغضروفي للقناة السمعية، والجزء الصخري من العظم الصدغي. تنغرز معظم ألياف العضلة في السفاق الحنكي، بينما ينغرز الجزء الباقي في ألياف العضلة المماثلة في الجانب الآخر. ترفع العضلة الحنك الرخو، كما تقوم بسحبه إلى الخلف، ولذلك دور مهم في إغلاق الجزء الأنفي للبلعوم أثناء بلع الطعام والشراب.
  • العضلة الحنكية البلعومية: تنشأ من الحافة الخلفية للحنك الصلب والسفاق الحنكي، وتنغرز في القسم الخلفي من صفيحة الغضروف الدرقي في الحنجرة. تساعد هذه العضلة على إغلاق الجزء الأنفي من البلعوم، كما تساعد على رفع الحنجرة والبلعوم.
  • العضلة الحنكية اللسانية: وتنشأ من السفاق الحنكي، لتنغرز في الجهة الوحشية من اللسان، بحيث تندمج ألياف هذه العضلة مع ألياف عضلات اللسان. تساعد العضلة على تضييق البرزخ الفموي البلعومي خلال البلع، وكذا رفع اللسان.

حدود الحنك الرخو

يحدّه من الأعلى البطانة المخاطية لتجويف الأنف، ويحدّه من الأسفل بطانة تجويف الفم. ليس للحنك الرخو حدود باتجاه الخلف، وتتدلى منه لهاة الحلق باتجاه الحنجرة بشكل حر. أما في الجهة الخلفية الوحشية فيشكّل الحنك الرخو جزءاً من القسم العلوي من الطية الحنكية اللسانية، والطية الحنكية البلعومية. وإلى الأمام يمتد الحنك الرخو ليتصل بالحنك الصلب العظمي عن طريق صفيحة سفاقية على مستوى الخط الاهتزازي. هذه الصفيحة هي عبارة عن سفاق وتري يمتد من العضلة الموترة للحفاف من الجانبين ليلتقيا في الوسط.

وظيفة الحنك الرخو 

  • المساعدة على نطق الحروف اللهوية مثل القاف والكاف بمساعدة ظاهر اللسان.
  • له أيضاً دور في البلع، إذ يرتفع ليغلق المجاري التنفسية الأنفية ليمنع دخول الطعام والشراب إلى تجويف الأنف.
  • له دور مماثل لحماية الحنجرة أثناء العطس.
    عند لمس لهاة الحلق ينتج المنعكس البلعومي وهو المنعكس العصبي الذي يحمي به الجهاز العصبي الجهاز الهضمي من ابتلاع أي مادة أو جسم غريب خارج عملية بلع الطعام أو شرب السوائل الطبيعية.

مشاكل الحنك الرخو

تصيب الحنك الرخو عدة حالات مرضية لعل من أبرزها:

  • الذباح الهربسي: وهي عبارة عن التهابات حلقية مؤلمة يسببها فيروس كوزاكي، تسبّبها سلالة الفيروس من النوع A وقد تنتج عن السلالة من النوع B في أحيان اخرى. معظم الحالات تحدث في فصل الصيف وتصيب الأطفال بشكل خاص. يعاني المريض من ارتفاع درجة حرارة الجسم مع آلام الحلق الشديدة وتقرحات في الفم مصحوبة بآلام في العنق ونوبات من الصداع وفقدان الشهية. يكون العلاج باستعمال مسكنات الآلام وخوافض الحرارة حيث يزول الالتهاب تدريجياً مع مرور الوقت.
  • الفقاع الشائع: وهو مرض مناعي مزمن نادر يصيب بشكل خاص الجلد والاغشية المخاطية، يصيب بصورة رئيسة الأشخاص بعد عمر الخمسين وبالأخص النساء. يعاني المصاب من تقرحات مؤلمة في الفم بصورة رئيسة، ولكن قد يستهدف بقية التجاويف المخاطية الموجودة في الجسم. يستعمل الكورتيزون بصورة أساسية لتخفيف الأعراض المصاحبة للمرض، ولكن يعتبر عقار الريتوكسيماب من الأدوية المستعملة بشكل متزايد هذه الأيام لنجاح هذا العقار في علاج الحالة ولتلافي الأعراض الجانبية الكثيرة المصاحبة للاستعمال المزمن للكورتيزون.
  • التهاب الفم الفقاعي المهاجر: وهي حالة تمتاز بأعراض غير تقليدية لمرض اللسان الجغرافي، حيث تظهر التقرحات الفموية في مناطق أخرى غير اللسان، وتشمل الحنك واللهاة وباطن الخد.
    قد يكون ظهور حبرات نزفية صغيرة على الحنك الرخو أو لهاة الحلق علامة على اللتهاب الحلق البكتيري العقدي، أو قد يكون دلالة عرضية لا قيمة لها طبياً.
  • كما من الممكن أن يولد الطفل بتشوهات هيكلية وراثية تصيب الحنك الرخو، أهمها الحنك المشقوق الخلقي والذي يرافقه في أحيان كثيرة لهاة الحلق المشقوقة الخلقية.
تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-07-30 12:47:15

136 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
altibbi
altibbi
آلاف الأطباء متاحين للاجابة على اسئلتك مجاناَ