غدة البروستاتا

Prostate

ما هو غدة البروستاتا

تُعدّ غدة البروستات غدة صغيرة بحجم الجوز تقع بين المثانة والقضيب، وتكون البروستاتا أمام المستقيم حيث يمر مجرى البول عبر مركز البروستاتا من المثانة إلى القضيب، وبالتالي يسمح بتدفق البول من الجسم.
تقوم البروستاتا بإفراز السوائل التي تغذي وتحمي الحيوانات المنوية، وأثناء عملية القذف تضغط البروستاتا هذا السائل إلى مجرى البول ويتم طرده مع السائل المنوي.

وظائف البروستاتا:

  • تعد البروستاتا مهمة لعملية التكاثر ولكن يمكن العيش بدون البروستاتا، ويوفر البروستاتا المني السليم الضروري لنقل الحيوانات المنوية والقيام بعملية التخصيب.
  • وتحتوي الحيوانات المنوية على إنزيمات يتم قياسها كجزء من فحص سرطان البروستاتا، وهناك أيضاً مواد أخرى يتم صنعها من الحويصلات المنوية والبروستاتا مثل الزنك والسيترات والفركتوز؛ والتي تعد مهمة لتوفير الطاقة لرحلة الحيوانات المنوية للبويضة.
  • كما توفر وجود بعض المواد مثل الأجسام المضادة التي تحمي المسالك البولية، والحيوانات المنوية من البكتيريا، ومسببات الأمراض الاخرى.
  • تنمو البروستاتا عادة خلال فترة المراهقة، وتكون تحت سيطرة هرمون التستوستيرون ومشتقاته مثل ديهدروتستوسترون. يتكون التستوستيرون في الخصيتين، ويمكن إنتاجه بكمية أقل في الغدد الكظرية فوق الكليتين.

التغيرات التي تصيب البروستاتا:

التهاب البروستات:

هو التهاب في غدة البروستات ينتج عن عدوى بكتيرية، ويؤثر على نصف الرجال على الأقل مرة خلال حياتهم. ويكون مصحوباً بعدة أعراض منها:

  • مشاكل في التبول.
  • حرقة وألم في البول.
  • قشعريرة وارتفاع في درجة الحرارة.
  • آلام أسفل الظهر وفي الجسم.
  • ألم في البطن.
  • مشاكل جنسية وفقدان الدافع الجنسي.
  • القذف المؤلم.
    ويتم عادة إجراء اختبارات مثل تحليل البول لمعرفة وتشخيص حالة التهاب البروستات. ويجب التشخيص الدقيق لتوفير العلاج المناسب.

ويوجد نوعان رئيسان لالتهاب البروستاتا:

  • التهاب البروستات الجرثومي الحاد: يحدث نتيجة لعدوى بكتيرية ويصاب به الشخص فجأة، ويكون مصحوباً بأعراض مثل القشعريرة والحمى والدم في البول، وقد يكون مستوى PSA أعلى من المعدل الطبيعي. ويعد أسهل الأنواع للتشخيص، ويتم علاجه عادة بجرعة عالية من المضادات الحيوية لمدة 7 إلى 14 يوماً، ثم يتم تخفيض الجرعة لعدة أسابيع.
  • التهاب البروستات الجرثومي المزمن: ينتج أيضاً عن عدوى بكتيرية ولكن لا يحدث هذا النوع فجأة، وقد يكون مزعجاً. وقد يكون العرض الوحيد وجود عدوى مثانة بشكل متكرر، ويتم العلاج على فترة زمنية طويلة حيث يستمر من 4 إلى 12 أسبوعاً.
  • التهاب البروستات المزمن أو متلازمة آلام الحوض المزمن: وهو أكثر الأنواع شيوعاً وأقلها فهماً، وتوجد في جميع الرجال من المراهقين إلى كبار السن، وقد تأتي الأعراض وتذهب دون سابق إنذار. ويتم علاج هذه الحالة بالأدوية المضادة للألتهابات والأدوية التي تسيطر على الألم.
  • التهاب البروستاتا اللانهائي بدون أعراض: حيث لا يكون مصحوباً بأي أعراض في هذه الحالة، ويتم اكتشاف هذه الحالة عند القيام باختبارات أخرى، ولا يتم علاج هذه الحالة عادة.

تضخم البروستاتا:

وهو ما يعرف بتضخم البروستات الحميد حيث لا يكون المريض مصاباً بالسرطان، وهو يمثل نمواً غير طبيعي للخلايا، وبالتالي تتضخم البروستات. ويشمل تضخم البروستات الأعراض التالية:

  • تسرب البول وخاصة في الليل.
  • الشعور بأنّ المثانة لم تفرغ تماماً.
  • مجرى البول ضعيف.
  • التوقف والبول عدة مرات.
  • ضعف المثانة وارتجاع البول.
    وتم عادة علاج تضخم البروستات بسبب الأعراض المزعجة، ولا يمكن الشفاء من تضخم البروستات، ولكن يمكن للعقاقير والجراحة تخفيف الأعراض، ويجب التحدث مع الطبيب لاختيار الطريقة المثالية لعلاج تضخم البروستات.

سرطان البروستات:

ويعني تكون الخلايا السرطانية في أنسجة البروستات، وينمو عادة ببطء مقارنة بمعظم السرطانات الأخرى. ومن أهم الأعراض المصحوبة بسرطان البروستات:

وقد ينتشر السرطان إلى العقد الليمفاوية في الحوض، أو قد ينتشر في جميع أنحاء الجسم؛ حيث تميل إلى الانتشار إلى العظام، لذلك يجب الفحص بشكل سريع في حال وجود أي من الأعراض لتجنب انتشار السرطان في الجسم.

غدة البروستاتا مع خدمة اطلب طبيب

المصادر والمراجع

:Matthew Hoffman.Picture of the Prostate.Retrieved from the World Wide Web on 1st July 2019

https://www.webmd.com/urinary-incontinence-oab/picture-of-the-prostate#1

:Prostate Cancer foundation.Prostate Gland.Retrieved from the World Wide Web on 1st July 2019

https://www.pcf.org/about-prostate-cancer/what-is-prostate-cancer/prostate-gland/

تاريخ الإضافة : 2008-12-20 04:28:36 | تاريخ التعديل : 2019-09-18 12:31:19

129 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك