القناة السمعية

Auditory canal

ما هو القناة السمعية

قناة الأُذُن أو القناة السّمعيّة (الصّماخ السّمعي الخارجيّ، الصماخ الحُويضي الخارجي) هو أنبوبٌ يمتدُّ من الأُذُن الخارجيّة إلى الأُذُن الوُسطى، وتمتدُّ قناة الأُذُن البشريّة للبالغين من صِيْوَانِ الأُذُن إلى طبلة الأُذُن، ويبلغ طولها 2.5 سم (1 بوصةً) وقطرها 0.7 سم (0.3 بوصةً).


تنقسم قناة الأُذُن البشريّة إلى قسمين:

  • القسم الأوّل: الجُزء الغُضروفي المَرِن ويشكِّل الثُّلثَ الخارجي للقناة، جِدارُها الأمامي والسُّفلي غُضروفيّ، في حين أنَّ الجدار العُلوي والسُّفلي لهما ليفيّ، والغضروف هو استمرارٌ لإطار الغُضروفِ من الصّيوان.
  • القسم الثّاني: الجُزء العظميّ ويشكِّل الثُّلثين الدّاخليين، والجُزء العظميّ هو أقصر بكثيرٍ في الأطفالِ فهو ليس سِوى حَلَقَةٍ (حَلَقَةِ الطّبلِ) في الأطفال حديثي الولادة.

حجم وشكل القناة يختلِفُ بين الأفراد، ويبلغ طول القناة حوالي 2.5 سم (1 بوصة) وقطرها 0.7 سم (0.28 بوصة)، ولديها الشّكل السيني، ويعمل من الوراء وإلى الأعلى وإلى الأمام، وعلى المقطع العرضيّ، هو شكلٌ بيضاوي، وهذه عوامل مُهِمّةٌ يَجِبُ مُراعاتُها عند تركيب سدّادات الأُذُن.

تعملُ قناة الأُذُن كمدخلٍ للموجات الصوتيّة، والتي تُدْفَعُ نحوَ الغِشاء الطّبليّ، المعروف باسم طبلة الأُذُن، فعندما تدخل الأصوات الأُذُن الوُسطى، فإنّها تنتقل إلى عظامٍ صغيرةٍ تُسمّى العُظيمات (العُظَيماتُ السَّمْعِيَّة)، والتي تتكوّنُ من الرِّكابِيّ، السَّنْدان، والمالوس أو المطرقة، ويتمُّ تمرير الأصوات (في شكل موجاتٍ) إلى الأُذُن الدّاخلية ومن ثُمَّ إلى العَصَب السّمعي الذي ينقلُ الإشارات إلى مراكزَ مُتخصِّصةٍ في الدِّماغ حيثُ تتمُّ مُعالَجة الإشارات وتمييزها.

اضطرابات قناة الأُذُن:

بسبب تعرُّضِها النّسبي للعالَم الخارجي، فإنَّ قناة الأُذُن عُرضةٌ للأمراض والاضطرابات الكثيرة، وبعض هذه الاضطرابات تشمل:

  • رَتْقُ قناة الأُذُن: وهيَ حالةٌ خَلْقيّةٌ نادرةٌ، يكون فيها غيابٌ أو إغلاقٌ للقناة السّمعيّة الخارجيّة، وقد يُشار إليه في بعض الأحيان بالرّتْقِ السّمعي، ويعني رَتْقُ الأُذُن، ويكونُ على أربعةِ تصنيفاتٍ مُختلفةٍ الأولى لديها قناةٌ سمعيّةٌ خارجيةٌ صغيرةٌ، وفي المجموعتين الثّانية والثّالثة لا تُوجَدُ قنواتٌ سمعيّةٌ خارجيّةٌ، وكلّ مجموعةٍ لديها درجةٌ مُتفاوِتةٌ من الإغلاق أو الشِّدة، ولها أيضاً بُعدٌ مُعيّنٌ من الأُذُن الوُسطى. ويحدُثُ الرّتقُ السّمعيّ الخَلْقيّ في حوالي 1 من كل 20،000 ولادةٍ، وقد يكونُ الرّتق من جانبٍ واحدٍ (وهو أكثر الحالات شيوعاً)، ويكون عندَ الذُّكور أكثر من الإناث، ويحدُثُ في الأُذُن اليُمنى في مُعظم الحالات الأُحاديّة، وهناكَ أيضاً العديد من المُتلازمات المُرتبطة برَتْقِ الأُذُن، وتُعتبرُ مُتَلاَزِمَةُ تريتشر كولينز هي الأكثر شيوعاً وشهرةً.
  • تعرُّضُ العِظام النّاجم عن تآكُل الجلد في القناة.
  • كوليستيستوما أو وَرَمُ كُولِيسْتيرُولِيّ وهو نموٌّ مُدمِّرٌ ومُتوسِّعٌ، يتكوّن من خلايا الظِهارة الحرشفيّة المُتقرِّنة في الأُذُن الوُسطى و / أو العَظْمُ النَّاتِئُ خَلْفَ الأُذُن.
  • تُصنّف الأورام الصفراوية عادةً على أنّها سرطانات، ويُمكِنُ أن تُسبِّبَ مشاكل كبيرةً بسبب خصائصها التآكليّة والمُوسِّعة، وهذا يُمكِنُ أن يُؤدِّي إلى تدمير عِظام الأُذُن الُوسطى، فضلاً عن النموِّ من خلال قاعدة الجُمجمة في الدماغ، وغالباً ما تُصاب الجُمجمة بالعدوى ويُمكِنُ أن تُؤدِّي إلى نزيف الأُذُن المُزمن، ويكون العلاج دائماً عن طريق الإزالة الجراحية.
  • التهاب الجلد التّماسي في قناة الأذن (إحدى أنواع التهابات الجلد).
  • فِطر الأُذُن، عدوى الأُذُن الفِطريّة هي عدوى في الأُذُن تُسبِّبُها الفِطريّات، وعادةً ما ينطوي على القناة التي تمتدُّ من ثقب الأُذُن إلى طبلة الأُذُن (القناة السّمعيّة الخارجيّة) والمصطلح الطِّبي له هو داء الفِطريّات.
  • الأُذُن النفاقي، وهو نادر جِدّاً ويحدُثُ بسبب الإصابة من الديدان.
  • دخول جسمٍ غريبٍ عبر القناة السّمعيّة إلى داخل الأُذُن.
  • الوَرَم الحُبيبي، وهيَ ندبةٌ، وعادةً ما تُسبِّبُها أنابيب فَغْرِ الطّبلة.
  • الْتِهابُ الأُذُنِ الظَّاهِرَة أو (أُذن السّباحين)، ويحدُثُ الالتهاب بسبب عدوى البكتيريّة في قناة الأُذُن، وعادةً ما يحدُثُ في المناطق الاستوائية، وأكثر الأشخاص المُعرّضين همُ الذين يُمارِسون مهنة صيد الأسماك أو الغطّاسين.
  • تضيُّقٌ، أو إغلاقٌ تدريجيّ للقناة، وقد يحدُثُ تضيُّق القناة السّمعيّة الخارجيّة من مجموعةٍ مُتنوِّعةٍ من الأسباب، وقد يكون خَلْقيّاً أو قد يكونُ مُكتسباً بسبب الالتهابات، وتُوضِّحُ العديد من التّقنيات الجِراحيّة أنَّ عملية الإصلاح قد تكون صعبةً، وقد تمَّ حلُّ المشكلة في حالتين باستخدام مادة السّيليكون (المطّاط الذي يتمُّ تثبيته جِراحيّاً على جسم المريض) ويُستخدَمُ طوال فترة ما بعد الجِراحة (مدى الحياة).
القناة السمعية مع خدمة اطلب طبيب
تاريخ الإضافة : 2010-09-07 07:32:11 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 11:43:54

137 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك