الغيبوبة الكحولية

Alcoholic coma

ماهو الغيبوبة الكحولية

تعاطي الكحول يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة مثل الغيبوبة الكحولية. وغيبوبة الكحول هي حالة من عدم الوعي تنتج من وجود كميات مرتفعة من الكحول في الدم. يستخدم هذا المصطلح من قبل علماء السموم للتمييز بين الكحول والسموم الأخرى.

وتعد الغيبوبة واحدة من أصعب المشكلات الصحية، والتي لم يتم دراستها بدقة حتى يومنا هذا. ليس من المعروف ما يشعر به الشخص بالضبط عند الوقوع في غيبوبة.

وتعتبر الجرعة السميّة في الجسم 300-500 مل من الكحول في الدم (اعتمادًا على الخصائص الفردية للجسم)، إذا وصل تركيز الكحول إلى 1600 مل، يبدأ التسمم الشديد (القيء، ألم البطن، فقدان الوعي)، إذا تجاوز 1800 مل تحدث الغيبوبة (الجلد الأزرق وانخفاض درجة الحرارة والتنفس مرتفع الصوت).



هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

اسباب الغيبوبة الكحولية

  • الغيبوبة الكحولية هي استجابة الجسم للكميات المفرطة من الكحول في الدم، وبعبارة أخرى، كلما شرب الشخص، زاد خطر التسمم الحاد وتطور الغيبوبة.
  • وتحديد الجرعة القاتلة من الكحول يكاد يكون من المستحيل. في المقام الأول يعتمد ذلك على خصائص الجسم (في بعض الناس يبدأ التسمم بعد عدة جرعات، وجسم الآخرين على العكس من ذلك، ويمكن أن تكون مقاومة جدا للكحول).
  • ومن المهم أيضا الحالة العامة لصحة الإنسان -المناعة أو حالة الكبد أو الأمراض الأخرى. أيضاً، شرب الكحول على معدة فارغة يؤدي إلى مزيد من التسمم ويمكن أن يسبب غيبوبة كحولية.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

أعراض وعلامات الغيبوبة الكحولية

اعراض الغيبوبة الكحولية

عند تعاطي الكحول، يمكن للجسم ألا يتفاعل مع محيطه بشكل كامل. ولكن، في كثير من الأحيان لا ينظر إلى هذه الحالة من قبل الآخرين على أنها ليست خطيرة، وغالبا ما يبقى الشخص "نائماً".

تتضمن بعض أعراض الغيبوبة الكحولية الأولية ما يلي:

  • اغماض العينين.
  • عدم الاستجابة إلى الضوء المسلط على العين.
  • عدم استجابة الأطراف.
  • عدم الاستجابة للمحفزات المؤلمة.
  • عدم انتظام التنفس.

لكن فقدان الوعي بعد شرب الكحول يمكن أن يكون بداية لاضطرابات خطيرة في الجسم، وعلى وجه الخصوص، في الدماغ.
يقول الأطباء أن الغيبوبة الكحولية من السهل جداً الخلط بينها وبين السكتة الدماغية، بالإضافة إلى ذلك، قد تكون الغيبوبة بسبب إصابات الرأس.

يميز الأطباء ثلاث درجات من غيبوبة الكحول، وهي كالتالي:

  • الدرجة الأولى (غيبوبة سطحية): تتميز بفقدان الوعي والقيء الشديد، وسيلان اللعاب، وارتفاع ضغط الدم من الأطراف، ويكتسب جلد الوجه اللون الأزرق، ولا يكون هناك أي ردود فعل.
  • الدرجة الثانية: هناك انخفاض حاد في الضغط، مما يؤدي إلى إبطاء التنفس، والنبض غير المنتظم (يلاحظ النبض السريع)، وتختفي ردود الفعل، ولكن يستمر رد الفعل تجاه الألم. ويمكن أن تصل الأعراض إلى التبرز أو التبول اللاإرادي.
  • الدرجة الثالثة (الغيبوبة الكحولية العميقة): النبض الضعيف، وضعف التنفس غير المتوازن، واختفاء رد الفعل عند الألم، وتوسع حدقة العين، ويصبح الجلد ذا لون أزرق واضح. في حالة عدم توفير الرعاية الطبية الكافية، يمكن أن تصل حالة الشخص إلى نتيجة قاتلة، وغالباً ما يكون سبب الوفاة هو الاختناق بالقيء أو باللسان بسبب فقدان العضلات. ومع وجود نسبة عالية من الكحول في الدم، قد يحدث توقف التنفس أو فشل القلب والأوعية الدموية.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

علاج الغيبوبة الكحولية

يبدأ علاج غيبوبة الكحول بتثبيت المريض وفحص الممرات الهوائية والحفاظ على الدورة الدموية والتنفس. ثم يتم استخدام الأدوية والعلاجات لمحاولة استعادة الشخص لوعيه. يستعيد العديد من مرضى الغيبوبة وعيهم ويواصلون حياتهم الكاملة خالية من المتاعب، لكن البعض الآخر لا يكون محظوظاً.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

مضاعفات الغيبوبة الكحولية

  • يمكن أن تستمر الغيبوبة الكحولية في المتوسط من 7 إلى 20 يومًا، وفي حالات نادرة في مثل هذه الحالة، يمكن للشخص أن يقضي سنوات في الغيبوبة.
  • يكون التعافي بشكل تدريجي؛ في البداية يعود الوعي لعدة ساعات، مع مرور الوقت يستعيد الشخص الوعي أكثر وأكثر.
  • في الجسم، خلال فترة وجوده في الغيبوبة، يحدث عدد من التغييرات وتتوقف العواقب إلى حد كبير على مدى تعايش الجسم مع هذه الحالة، وكذلك على درجة الغيبوبة.
  • أثناء الغيبوبة، يتضرر الدماغ، وهذا يمكن أن يؤدي إلى حقيقة أنه بعد الخروج من الغيبوبة، فإن عددًا من الوظائف المهمة مثل القدرة على المشي، والتحدث، والتحرك، وما إلى ذلك ستختفي أو ستضعف.
  • بعد حدوث غيبوبة من الدرجة الأولى، يتعافى الشخص بسرعة أكبر، لكن بعد الدرجة الثالثة يتدمر الدماغ بشكل كامل تقريباً، لذا في هذه الحالة لا تكون التوقعات مطمئنة.
  • المشاكل الأكثر شيوعًا بعد مغادرة الشخص للغيبوبة هي فقدان الذاكرة، وسوء الانتباه، وتغيرات في السلوك مثل الحالة العدوانية.
  • يجب أن يكون الأشخاص المقربون مستعدين لحقيقة أن فترة الشفاء تتطلب الكثير من الجهد، حيث يحتاج المريض إلى ممارسة الرياضة، والحفاظ على النظافة الشخصية، والحصول على التغذية الكافية والنوم، والمشي في الهواء الطلق، والقيام بزيارات منتظمة للطبيب، وتناول الأدوية.
  • وتؤدي الغيبوبة الكحولية إلى عدد من الاضطرابات في الجسم، والتي يمكن أن تظهر كأمراض منفصلة. أولاً، يتعطل أداء الأطراف نتيجة للانتفاخ، وتصبح حساسية وتنسيق الحركات محدودة (مثل هذه الاضطرابات يمكن أن تبقى لفترة طويلة).
  • خلال فترة الغيبوبة يصبح هناك تراكم للسموم، والميوغلوبين، والبروتين في البول، ويتطور الفشل الكلوي، وهذا يؤدي إلى حقيقة أنه بعد غيبوبة يصبح البول دموياً أو غامق اللون. والتسمم بالكحول يؤدي إلى زيادة في مستوى اليوريا والنيتروجين في الدم.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-04-29 17:40:00
146 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4