مسحوق البروتين

protein powder

ماهو مسحوق البروتين

مسحوق البروتين هو مكمل غذائي شائع. ويعتبر البروتين من المغذيات الأساسية التي تساعد على بناء العضلات، وإصلاح الأنسجة، ويعد ضرورياً في تصنيع وعمل الإنزيمات والهرمونات. استخدام مسحوق البروتين قد يساعد أيضاً على فقدان الوزن ومساعدة الناس على زيادة حجم وترتيب العضلات. هناك العديد من الأنواع المختلفة من مسحوق البروتين، بما في ذلك المساحيق القائمة على منتجات الألبان والنباتات.

الفوائد الصحية لمسحوق البروتين:

البروتين هو أحد اللبنات الأساسية للعظام والعضلات والجلد. يحتاج الجسم إلى إنتاج هرمونات وأنزيمات ومواد كيميائية أخرى.
تشمل الفوائد الصحية المحتملة لمساحيق البروتين ما يلي:

  • التحكم في الوزن:
    إن تناول الأطعمة الغنية بالبروتين وتناول المكملات الغذائية قد يساعد الناس على الشعور بالشبع لفترة أطول. يؤدي الشعور بالإحساس الكامل إلى زيادة أحجام الحصص وتناول وجبات خفيفة أقل، مما يساعد الشخص على الحفاظ على وزن صحي أو إنقاص الوزن إذا لزم الأمر.
    بروتين مصل اللبن قد يقلل من وزن الجسم والكتلة الإجمالية للدم لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.
    قد يقلل أيضًا من ضغط الدم والكولسترول الكلي وعوامل الخطر الأخرى لأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • نمو العضلات:
    البروتين ضروري لنمو العضلات. العديد من الرياضيين والمتحمسين يستهلكون مسحوق البروتين لأنه يساعد على زيادة الوزن بعد تدريبات القوة؛ حيث أن مكملات البروتين تحسن بشكل كبير حجم العضلات وقوتها لدى البالغين الأصحاء الذين يمارسون تمارين القوة، مثل رفع الأثقال.
  • الانتعاش بعد التمرين:
    بالإضافة إلى المساهمة في نمو العضلات يمكن للبروتين أن يساعد في إصلاح العضلات والأنسجة المتضررة. نتيجة لذلك، يمكن للرياضيين استخدام مسحوق البروتين لتسريع الشفاء من وجع العضلات بعد التمرين.
  • التغذية الإضافية:
    المعدل اليومي الموصي به من البروتين للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 19 سنة وأكثر هو 46 غرام للنساء و56 غرام للرجال.
    قد يجد الأشخاص الذين يجدون صعوبة في تلبية هذه الكميات وبعض النباتيين أن مسحوق البروتين يقدم حلاً سهلاً للمشكلة.
    قد يحتاج الرياضيون، والأشخاص دون الوزن الطبيعي، وكبار السن، والأشخاص الذين يعانون من مرض مزمن إلى تجاوز التوصية العامة بتناول البروتين.
    تظهر الأبحاث أن الرياضيين الذين لديهم نظام تدريب مكثف قد يستفيدون من الحصول على ضعف الكمية الموصي بها يومياً من البروتين، والتي تتراوح من 1.4 إلى 2.0 جرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم. وهذا يعادل 111-159 غرامًا يوميًا للشخص الذي يزن 175 رطلًا.

أنواع مسحوق البروتين:

هناك عدة أنواع مختلفة من مسحوق البروتين. ويعتبر مصل اللبن أكثر مكملات البروتين شيوعًا، وتلك التي يميل الباحثون إلى التركيز عليها، ولكنها ليست الوحيدة. تشمل الأنواع الشائعة من مسحوق البروتين:

  • مصل اللبن: بروتين الحليب القابل للذوبان في الماء شائع بين الرياضيين. وهو بروتين كامل، بمعنى أنه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم البشري من الغذاء. يمتص الجسم بروتين مصل اللبن بسرعة وسهولة.
  • الكازين: نوع من البروتين غني بالجلوتامين، وهو حمض أميني قد يسرع عملية استعادة العضلات بعد التمرين. الكازين يأتي من منتجات الألبان، مما يجعلها غير مناسبة للنباتيين والأشخاص الذين يعانون من الحساسية من الحليب. يستوعب الجسم هذا البروتين ببطء، لذا قد يكون من الأفضل تناوله في الليل أو قبل وقت كافي من التمرين.
  • فول الصويا: بروتين الصويا هو بديل ممتاز لمصل اللبن أو الكازين للأشخاص الذين لا يستهلكون منتجات الألبان. كما أنه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية.
  • البازلاء: تحتوي على الكثير من مسحوق البروتين النباتي، وهي بديل عالي الجودة للبروتينات المعتمدة على فول الصويا والألبان.

نصائح وإرشادات:

  • قبل استخدام مساحيق البروتين يجب على الناس حساب احتياجاتهم الغذائية. أولئك الذين لا يحصلون على كمية كافية من البروتين من نظامهم الغذائي يمكن أن يفكروا في استخدام مساحيق البروتين.
  • ومع ذلك، فمن الأفضل تجنب استهلاك الكثير من البروتين. تحتوي بعض المساحيق على ما يصل إلى 80 غرامًا لكل حصة، وهذا كثير جدًا لمعظم الأشخاص.
  • وجدت مراجعة أجريت في عام 2013 أن الاستهلاك المفرط لفترة طويلة من البروتين قد يؤدي إلى تلف الكلى والكبد ويؤثر على توازن الجسم والكالسيوم في الجسم.
  • كما يمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة للغاية من البروتين في النظام الغذائي إلى انخفاض استهلاك الأطعمة المفيدة الأخرى، مثل الفواكه الغنية بالألياف والخضراوات والبقوليات التي يستخدمها الجسم لإطعام بكتيريا الأمعاء.
  • التوقيت الأمثل لمكملات البروتين غير واضح. يقترح العديد من الناس أخذها بعد التدريبات، ولكن نتائج الأبحاث غير حاسمة بسبب الدراسات التي تنتج نتائج متضاربة.
  • على سبيل المثال، ذكرت دراسة في 2018 أن تناول مكملات البروتين مع الوجبات أكثر فعالية لإدارة الوزن والحد من كتلة الدهون من تناولها بين الوجبات.
  • في المقابل، أفادت دراسة أجريت في عام 2014 أن جرعة من البروتين 30 غرام بعد التمرين تحسن من تخليق البروتين في الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا منخفض السعرات الحرارية.
  • يمكن للناس خلط مسحوق البروتين بالنكهة المفضلة لديهم مع الماء وفقا لتوجيهات الشركة المصنعة على العبوة. بدلا من ذلك، يمزج الكثير من الناس مسحوق البروتين مع الحليب أو الفواكه والعصائر النباتية.
  • يجب على الأشخاص الذين يرغبون في استكمال نظامهم الغذائي باستخدام مسحوق البروتين اختيار منتج عالي الجودة والتحدث إلى طبيبهم أو أخصائي التغذية قبل استخدامه.


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2018-10-04 16:29:04 | تاريخ التعديل : 2018-10-06 20:52:34
120 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4