نقص المناعة الثانوي

Secondary immunodeficiency

ما هو نقص المناعة الثانوي

يتكون جهاز المناعة من خلايا متنوعة، مثل كريات الدم البيضاء التي تعتبر من أهم خطوط الدفاع في الجسم للوقاية من الالتهابات الشديدة والمتكررة.

قد يحدث اضطرابات في الجسم تسبب نقص المناعة وتقسم إلى نقص المناعة الأولي ونقص المناعة الثانوي، نقص المناعة الثانوي هو النوع الأكثر انتشاراً والذي يكون بسبب عوامل خارجية غير وراثية،أي أنه ناجم عن مرض أو علاج ما.

يرتبط غالباً نقص المناعة بتعرض المريض لمضاعفات عديدة منها الإصابة بالالتهابات وأمراض المناعة الذاتية والسرطانات اللمفية وسرطانات أخرى.

ويعد نقص المناعة الثانوي أكثر شيوعاً من الأولي.

نقص المناعة الثانوي مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب نقص المناعة الثانوي؟

هناك العديد من الأسباب المحتملة لنقص المناعة الثانوي، غير أن أكثر الأسباب شيوعاً هي

  • أمراض الدم ونخاع العظم
  • علاجات السرطان
  • بعض أنواع السرطان قد تكون مسؤولة أيضاً عن الإصابة بنقص المناعة الثانوي.
  • أكثر الأدوية التي تسبب نقص المناعة الثانوي فهي الأدوية التي تستهدف جهاز المناعة، منها مثبطات جهاز المناعة والعلاج الكيميائي لمرض السرطان، تستخدم هذه الأدوية في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي والتصلب اللويحي المتعدد وداء الأمعاء الالتهابية وسرطان الدم والعقد اللمفاوية.
  • أدوية الصرع تسبب نقص في الأجسام المضادة.
  • على الرغم من أن فيروس نقص المناعة البشري (المسبب لمرض الإيدز) المسبب لمرض الإيدز يعد مسببا لنقص المناعة الثانوي، إلا أنه يرتبط بمشكلة منفصلة. لكن الأطباء عادة ما يحاولوا استبعاد هذا السبب لنقص المناعة الثانوي قبل تشخيص السبب وراءه.
  • ويذكر أن نقص المناعة الثانوي يحدث أيضاً لدى المصابين بالأمراض الخطرة ومن استدعت حالاتهم الإدخال للمستشفيات، وكبار السن.
  • قد يؤدي طول مدة المرض إلى إضعاف الاستجابات المناعية، غير أن هذا الضعف يمكن تعديله بعلاج السبب المؤدي إليه.
  • سوء التغذية الشديد
  • الأمراض المزمنة، مثل مرض السكري
  • استئصال الطحال، والذي يحدث في بعض الأحيان نتيجة للتعرض لإصابة في منطقة البطن.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هو تشخيص نقص المناعة الثانوي؟

  • تشمل عملية تشخيص نقص المناعة الثانوي أخذ التاريخ المرضي للمريض وفحصه سريرياً والقيام باختبارات المناعة.
  • تستخدم تحاليل الدم لتشخيص نقص المناعة الثانوي، ويعتمد التحليل المحدد لوظائف جهاز المناعة على السبب المؤدي إليه.
  • فقد يكون السبب وجود انخفاض في العَدِلات neutrophils، وهذا يمكن اكتشافه بسهولة بإعادة فحص الدم الشامل CBC بين الحين والآخر.
  • قد يكون السبب أيضاً عدم إنتاج ما يكفي من الأجسام المضادة.
  • أما الأسباب الأخرى لنقص المناعة الثانوي فتحتاج إلى تحاليل دم أكثر تعقيدا من وجهة نظر مخبرية. أما من وجهة نظر المريض، فهي لا تحتاج سوى عينات من الدم.

ما هو علاج نقص المناعة الثانوي؟

يعتمد علاج نقص المناعة الثانوي على طبيعة النقص والسبب وراءه.

  • إن كان سبب نقص المناعة هو علاج دوائي ما، فعلاج النقص هنا هو إيقاف العلاج الدوائي أو استبداله.
  • أما إن كان السبب مرض آخر، فعندها يكون علاج هذا المرض هو الحل.
  • قد يتشابه نقص المناعة الثانوي مع أي من أنواع نقص الأجسام المضادة، وعندها يعتمد مستوى العلاج على شدة الحالة. فإن كان العلاج ناجحا فهو سيحث الجسم على إنتاج أجسام مضادة واقية له، وعندها لا يوجد حاجة لعلاجات إضافية.
  • بعض المرضى قد يحتاجون لمضادات حيوية وقائية.
  • القليل قد يحتاج إلى العلاج بالغلوبيولين المناعي البديل.

المصادر والمراجع

Secondary immunodeficiency. Retrieved January 1, 2019 from http://allerg.qc.ca/Information_allergique/6_2_secondaire_en.html 

Secondary immunodeficiency (SID). Retrieved January 1, 2019 from https://www.google.com/url?sa=t&source=web&rct=j&url=http://www.piduk.org/static/media/up/secondaryimmunodeficiency.pdf&ved=2ahUKEwjXoJP9wMzfAhWStIsKHTmkAU4QFjAEegQIAhAB&usg=AOvVaw30nALb4PZ2Xp_8Lbsxjek2&cshid=1546343816463 

James Fernandez. Overview of Immunodeficiency Disorders. Retrieved January 1, 2019 from https://www.msdmanuals.com/professional/immunology-allergic-disorders/immunodeficiency-disorders/overview-of-immunodeficiency-disorders 

تاريخ الإضافة : 2019-02-01 12:22:34 | تاريخ التعديل : 2019-02-01 12:30:23

155 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك