ثيامين

Thiamine, anurin

ما هو ثيامين

يعتبر الثيامين أحد أنواع فيتامين ب المهمة والمعروف باسم فيتامين ب1 والذي يلعب دورا حيويا في أداء العديد من الوظائف في جسم الإنسان. يعتبر جسم الإنسان غير قادر على إنتاج الثيامين مما يقتضي بضرورة استهلاكه من خلال النظام الغذائي.

فوائد الثيامين

يعمل الثيامين على المساعدة في أداء العديد من الوظائف الحيوية، كما أنه يعود على الجسم بفوائد عديدة قد تشمل ما يلي:

  • تحويل الكربوهيدرات والدهون والبروتينات إلى طاقة يمنحها للجسم.
  • المحافظة على صحة الكبد.
  • المحافظة على صحة العيون والشعر والجلد.
  • تعزيز ودعم وظائف الدماغ.
  • تعزيز ودعم نظام المناعة في الجسم.
  • الوقاية من بعض الأمراض مثل مرض البري بري الذي ينطوي على اضطرابات في القلب والأعصاب والجهاز الهضمي.
  • يساعد على منع حدوث مضاعفات في الجهاز العصبي، والمخ، والعضلات، والقلب، والمعدة، والأمعاء، ويساهم أيضا في عملية تدفق الشوارد إلى داخل وخارج الخلايا العضلية والعصبية.
  • يستخدم الثيامين كأحد الطرق العلاجية في العديد من الحالات المرضية مثل أمراض القلب، والاضطرابات الأيضية، والشيخوخة والزرق (ماء أزرق على العين) وإعتام عدسة العين وغيرها من الأمراض.

مصادر الثيامين

  • من المصادر الغذائية الجيدة للثيامين ما يلي:
  1. كبد البقر.
  2. العدس.
  3. الهليون.
  4. الحليب المجفف.
  5. المكسرات.
  6. الشوفان.
  7. البرتقال.
  8. البيض.
  9. البذور والبقوليات.
  10. البازلاء.
  • ومن الأطعمة التي يتم تعزيزها بالثيامين:
  1. الأرز.
  2. المعكرونة.
  3. الخبز.
  4. الدقيق.
ثيامين مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب ثيامين؟

أسباب نقص الثيامين

يعتبر نقص الثيامين أمرا غير شائع إلى حد ما في البلدان المتقدمة، وبما أن جسم الإنسان غير قادر على إنتاج الثيامين، فإنه يجب استهلاكه من خلال تناول الأطعمة الغنية بالثيامين، مثل اللحوم والمكسرات والحبوب الكاملة، ومن العوامل التي تزيد من خطر التعرض لنقص الثيايمين ما يلي:

  • إدمان الكحول.
  • التقدم في العمر.
  • الإصابة بمرض الإيدز.
  • مرض السكري.
  • الجراحة المستخدمة لعلاج البدانة.
  • غسيل الكلى.
  • تناول جرعة عالية من مدر للبول.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي أعراض ثيامين؟

اعراض نقص الثيامين

من الأعراض المترتبة على نقص الثيامين ما يلي:

  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالإعياء والإرهاق.
  • الانفعال والشعور بالهياج والإحباط والمزاج العصبي.
  • التأثير على الأعصاب الحركية مما يؤدي إلى انخفاض ردود الفعل الحركية مثل انخفاض أو عدم وجود ردود فعل للركبة والكاحل والعضلة الثلاثية، ومع تقدم حالة النقص، قد يؤثر ذلك على التنسيق والقدرة على المشي.
  • الشعور بالوخز في الساقين والذراعين.
  • ضعف العضلات.
  • الرؤية الضبابية.
  • القيء والغثيان.
  • تباطؤ معدل ضربات القلب.
  • ضيق التنفس.
  • الهذيان والارتباك وانخفاض الوعي وعدم القدرة على التفكير بوضوح، ويحدث ذلك في الحالات الشديدة التي قد يتسبب فيها نقص الثيامين في متلازمة فيرنيك كورساكوف المرتبطة بنقص الثيامين الناجم عن تعاطي الكحول.
%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب
تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 11:05:56

152 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك