اوسمولية

Osmolality

ما هو اوسمولية

تشير الأسمولية إلى تركيز الجزيئات الذائبة للمواد الكيميائية والمعادن - مثل الصوديوم والمواد الكهارلة الأخرى في الدم، فالأسمولية العالية تعني أن بعض الجسيمات تكون أكثر تركيزاً، وانخفاض الأسمولية يعني أن التركيز مخفف.

يعتبر الدم شبيهاً بمجموعة كيميائية سائلة، لاحتوائه على الأكسجين بالإضافة إلى البروتينات والمعادن والهرمونات وقائمة طويلةً من المواد الكيميائية؛ وعادةً ما يقوم الجسم بعمل توازن بين كل هذه المواد ليبقي الجسم في حالة من الاستقرار، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يكون هناك الكثير من المعادن أو المواد الكيميائية أو القليل منها، مما يؤدي إلى ردود فعل في الجسم يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية للشخص؛ نتيجةً لذلك، يوصي الطبيب المختص بهذه الحالة بإجراء اختبار الأسمولية في الدم.

ما هو اختبار الأسمولية للدم؟

اختبار الأسمولية في الدم هو طريقة للتحقق من توازن السوائل الموجودة في الجسم، إذ أنه يساعد الطبيب على تشخيص العديد من الحالات المحتملة؛ وقد يحمل اسم اختبار مصل الأسمولية في بعض الأحيان وذلك لفحص المصل، وهو السائل الموجود في الأوردة والشرايين دون خلايا الدم.

يعبّر عنه عن طريق تقدير تركيز البلازما وما يتناسب مع عدد الجسيمات لكل كيلو غرام من المذيبات، إذ يتم التعبير عنه بوحدة mOsmol/kg، فهذه هي الوحدة المستخدمة عند قياس القيم عن طريق المختبر. وتقاس الأسمولية في المختبرات الإكلينيكية باستخدام جهاز قياس، يكون إما مقياس أوزميوم منخفض التجمد أو مقياس ضغط منخفض لضغط البخار. وتعتبر النسبة الطبيعية للجسم في حالة التوازن ما يعادل 295 إلى 280 للسوائل خارج الخلية.

السبب الرئيسي لعمل هذا الاختبار هو ظهور علامات جفاف أو حدوث مشاكل تتعلق بمستويات السوائل للجسم، كنقص مستويات الصوديوم في الجسم، ما يؤدي الى الاحتفاظ بالسوائل في الجسم، حيث أن الصوديوم هو أحد الإلكتروليتات الرئيسية المتواجدة في مجرى الدم والذي تتمثل وظيفته كمنحلّ بالكهرباء، وهي المواد الكيميائية التي تساعد الخلايا على امتصاص العناصر الغذائية والتخلص من النفايات، كالمغنيسيوم والبوتاسيوم إضافة إلى الصوديوم. إضافة لما تقدم، تعمل هذه المواد على تحقيق التوازن بين مستويات المياه داخل الخلايا في جميع أنحاء الجسم.

وقد يتطلب فحص الأسمولية في حالة وجود مشاكل مع الهرمون المضاد لإدرار البول، وذلك عندنا تخفض الكلى نسبة البول؛ ففي هذه الحالة تكون نتيجة الاختبار أسمولية مرتفعة، إذ أنه عند وجود مشاكل بهذا الهرمون يحافظ الجسم على الماء بدلاً من فقده عند التبول. عندما يصنّع الجسم المزيد من الهرمون المضاد لإدرار البول تصبح الأسمولية في الجسم مرتفعة ما يجعل البول مركزاً جداً.

ظهور خلل في الهرمون المضاد لإدرار البول قد يسبب مشاكل صحية، بما في ذلك التعرض إلى نوبات صرع أو تغيرات ملحوظة في البول أو عدد مرات التبول؛ وعليه قد يوصي الطبيب بعمل الاختبار الأسمولياليتي في الدم.

الفرق بين الأسمولية والأسموزية:

  1. إذا كانت الأسمولية هي عدد الأوسمولز في المذاب في كيلو غرام من المذيب، فإن الأسموزية تكون عبارة عن عدد من المذاب في لتر من المحلول.
  2. تتعامل الإسموزية مع محلول أسموزي بينم تتعامل الأوسمولية مع تركيز الجسيمات في السائل.
  3. تحديد الأسمولية أكثر سهولة من الأسموزية.
  4. يتم التعبير عن الأسمولية بوحدة Osm/Kg، ويتم التعبير عن الأسموزية بوحدة Osm/L.
  5. تستخدم الأسمولية لتحديد الحالات الطبية مثل السكري والصرع والجفاف، في حين تستخدم الأسموزية للكشف عن تركيز الجزيئات الذائبة في البول.

1. https://www.webmd.com/a-to-z-guides/serum-osmolality-test#2
2. http://www.differencebetween.net/science/difference-between-osmolality-and-osmolarity/

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

16 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,212 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بفيزياء