درجة حرارة الجسم

Body temperature

ما هو درجة حرارة الجسم

تعرف بأنها الحرارة الداخلية للبدن وتُعتبر مقياساً لقدرة الجسم على إنتاج الحرارة والتخلص منها؛ بحيث يحافظ الجسم على حرارته بالرغم من اختلاف درجات الحرارة الخارجية.

تنتج الحرارة عن التفاعلات الكيميائية الحيوية وخاصة حرق المواد الأولية المستخدمة كوقود لإنتاج الطاقة اللازمة لنشاط أعضاء الجسم وحركة عضلاته. وتختلف درجة الحرارة من موضع إلى آخر في الجسم حسب قربها أو بعدها من مراكز هذه العمليات الكيميائية. يُنظّم الجسم درجة حرارته وفقاً لأوامر الوطاء (تحت المهاد) "Hypothalamus" وهو جزء في الدماغ يعمل على تنظيم وضبط حرارة الجسم بالإضافة إلى وظائفه الأُخرى.

وحدة قياس درجة الحرارة:

تُقاس درجة الحرارة باستخدام ميزان الحرارة (المحرار) "Thermometer"، ولميزان الحرارة عدة أنواع يستخدم من خلالها ثلاث وحدات رئيسية للقياس:

  • سيليسيوس ( المقياس المئوي)
  • فهرنهايت
  • كلفن

تُقاس درجة الحرارة بمقياس الحرارة على اختلاف أنواعه في دول العالم،

يغلب استخدام المقياس المئوي لدرجة الحرارة في أورويا وبقية العالم، أما في الولايات المتحدة فيُستعمل نظام الفهرنهايت،

ولازال استخدام مقياس الكلفن منتشراً في العديد من المجالات خاصةً في المجالات العسكريّة إذ يُعادل الصفر الكلفاني -273.15 درجة سيلسيوس.

درجة الحرارة الطبيعية

  • تتراوح درجة حرارة الجسم الطبيعية بين 37°±0.6° إذا تم القياس من الفم.
  • درجة الحرارة الطبيعية التي يتم قياسها من الأذن أو الشرج تكون أعلى قليلاً بنسبة 0.2° إلى 0.5°.
  • درجة الحرارة الطبيعية التي يتم قياسها من الإبط تكون أقل من الفم حوالي 0.5 °.

تُعتبردرجة حرارة 36.8 ْ هي الدرجة المثالية التي تستطيع أعضاء الجسم ممارسة وظائفها بشكلٍ طبيعي عندها؛ لهذا يبقى الجسم محافظاً عليها في معظم مناطقه باستثناء خصية الرجل التي توجد خارج جسم الانسان في كيس الصفن وذلك لأنها لا تحتمل الحياة عند درجة الحرارة هذه وإذا بقيت داخل البطن فإنها تضمروتموت.

 

ردة فعل الجسم لاختلاف الحرارة

يقوم الجسم بتوسيع الأوعية الدموية كرد فعل على ارتفاع الحرارة (الطقس الحار) وذلك يسبب التعرق الذي يتبخر عن سطح الجسم ليبرد الجسم.

أما في حالة البرد تتضيق الأوعية الدموية لتقل التروية الدموية للجلد وبالتالي يتم الحفاظ على الحرارة داخل الجسم مما يسبب الرجف او الرعشة لتحريك العضلات وإتاحة المجال لهم لانتاج الطاقة الحرارية .

 

قياس الحرارة

يمكن قياس حرارة الجسم من عدة اماكن أهمها الفم، الأذن، الابط و الشرج.

قياس درجة الحرارة من فتحة الشرج (المستقيم)

  • تعتبر الطريقة الأدق أو الأكثر موثوقية لقياس درجة الحرارة.
  • تتراوح القيم الطبيعية لدرجة الحرارة بين 36.2 درجة مئوية و 37.7 درجة مئوية.
  • قبل قياس درجة الحرارة، قم بن=تحضير ميزان الحرارة وذلك من خلال وضع القليل من الفازلين في نهاية الميزان لتسهيل عملية دخوله في فتحة الشرج.
  • قم بوضع طفلك على ظهره إما في حضنك أو على السرير أو على طاولة التغيير، بعد ذلك قم بإدخال الميزان بلطف داخل فتحة الشرج.
  • قم بإدخال الميزان مسافة 2-2.5 سم داخل الشرج أو حتى يختفي طرف الميزان حسب المدة المحددة مع الميزان. 

قياس درجة الحرارة من الفم

  • يتم من خلال وضع الميزان تحت اللسان وإغلاق الشفتين بإحكام. 

قياس درجة الحرارة من الإبط 

  • لدى المرضى البالغين، تكون درجة الحرارة من الإبط أقل بحوالي 0.5 إلة 1.5 درجة مئوية مقارنة مع درجة الحرارة من الشرج بينما لدى الأطفال يكون الفرق أقل.

قياس درجة الحرارة من الأذن

  • تستخدم لقياس درجة الحرارة عند الأطفال فوق عمر السنتين.

ارتفاع درجة الحرارة

  • السخونة ، الحمى أو ارتفاع الحرارة في البالغين تعرف على أنها ارتفاع في حرارة الجسم أكثر من 38° في حالة القياس من الفم أو 38.3° عند القياس من الشرج أو الأذن.
  • أما الأطفال فتعتبر الحمى ارتفاع في درجة حرارة الجسم لأكثر من 38° إذا تم القياس من الشرج .
  • ويعد قياس الحرارة اجراء طبي مهم لتشخيص الامراض و قد تكون الحرارة مشكلة خطيرة و قد تؤدي إلى الموت.

أسباب ارتفاع درجة الحرارة

  • العدوى، وتعد السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بارتفاع درجة الحرارة.
  • الأدوية بما في ذلك المضادات الحيوية التي تتسب في رفع درجة الحرارة مباشرة، مضدات الهيستامين، الأدوية الأفيونية. 
  • تتضمن الحرارة العالية الصدمة الحرورية الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس أو من فرط الإجهاد.
  • حالات مرضية أخرى تشمل التهاب المفاصل، فرط الغدة الدرقية، السرطان. 

للمزيد من المعلومات، اقرأ هنا: الحمى

انخفاض درجة الحرارة (التبريد) 

  • هي الحرارة التي تكون أقل من 35°، وميزان الحرارة العادي لا يسجل أقل من 35° ولهذا السبب فإن هناك موازين خاصة يجب أن تستعمل إن كان هناك اشتباه بانخفاض الحرارة (التبريد).

أسباب انخفاض درجة الحرارة 

  • التعرض لفترة طويلة للبرد.
  • وأمراض قصور الدرق أو مرض السكري.
  • في بعض الحالات لا سيما لدى الأطفال حديثي الولادة أو كبار السن أو الأشخاص الضعفاء، قد تسبب الاصابة بالعدوى لديهم حدوث انخفاض في درجة الحرارة، مثال على ذلك الاصابة بعدوى الإنتان الشديدة التي يصاحبها انخفاض غير طبيعي في درجة الحرارة. 

 

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

41 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,191 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 5 دقائق

ابتداءً من 0.99فقط
أمراض مرتبطة بفيزيولوجيا