ايزوفلافون

Isoflavone

ما هو ايزوفلافون

الإيسوفلافون هو نوع من أنواع الإيسوفلافونويد التي تحدث بشكل طبيعي. يتم إنتاج الايسوفلافون بشكل حصري تقريبا من أعضاء عائلة نباتية تعرف باسم فاباسيه (الفول). في الجرعات الصغيرة، قد يساعد الإيسوفلافون في الوقاية من أمراض القلب وسرطان الثدي، مع توفير بروتين نباتي عالي الجودة.

الإيسوفلافون هو نوع من الإستروجين النباتي، الذي يحاكي الهرمون في الجسم. الأشكال الثلاثة من الإيسوفلافون هي الجينيستين وديدزين وجليستين، وقد اشتهروا باسم الفيتواستروجين. توجد هذه المركبات فقط في النباتات، مثل فول الصويا والبرسيم الأحمر.

على الرغم من أنه يتم بيع الايسوفلافون والفيتواسيروجين ذات الصلة الوثيقة كمكملات غذائية، إلا أن هناك القليل من الأدلة العلمية إما على سلامة المكملات طويلة الأجل أو الفوائد الصحية من هذه المركبات.

قد حددت بعض الدراسات المخاطر المحتملة من تناول كميات كبيرة من الايسوفلافون، كما هو الحال في النساء اللواتي لديهن تاريخ من سرطان الثدي، ولكن هذا القلق لم يثبت بأبحاث سريرية دقيقة.

مصادر الإيسوفلافون:

الصويا:

  • يعتبر فول الصويا مصدر الغذاء الأعظم للإيسوفلافون، وهذه المركبات مسؤولة عن العديد من صفات الصويا التي تعزز الصحة.
  • يحتوي حليب الصويا، وفول الصويا الكامل، ودقيق الصويا، والتوفو، وفول الصويا، وزبدة فول الصويا على أعلى تركيز للإيسوفلافون.
  • تلاحظ المعاهد الوطنية للصحة أن تناول الصويا يمكن أن يساعد في خفض نسبة الكولسترول في الدم، ويقلل من أعراض انقطاع الطمث، وقد يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام وسرطان الثدي وسرطان البروستاتا.
  • أفادت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن تناول 25 غراماً من الصويا يومياً قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

البرسيم أحمر:

  • البرسيم الأحمر هو مصدر جيد للإيسوفلافون.
  • يمكنك أن تأكل زهور البرسيم في السلطة أو البطاطس المقلية، ولكنها صعبة إلى حد ما.
  • بدلاً من ذلك، حاول مزج الزهور في عصير.
  • يمكن أن تؤخذ الزهور المجففة مثل الشاي، أو صبغة، أو كبسولة، أو قرص.
  • قد يؤدي تناول البرسيم الأحمر إلى تقليل أعراض انقطاع الطمث، مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي، بسبب محتواه من الإيسوفلافون.

مصادر أخرى:

  • الشاي الأخضر، والبازلاء، والفول السوداني، والحمص، والفاصولياء، و العدس، وبذور الكتان تحتوي أيضاً على اللإيسوفلافون.
  • تركيز الإيسوفلافون في هذه الأطعمة منخفض للغاية بالمقارنة مع فول الصويا.
  • الأطعمة المصنوعة أساساً من الصويا تحتوي على 120 إلى 170 ملليغرام من الإيسوفلافون لكل 100 جرام من المنتج
  • تحتوي البقوليات والمكسرات والبذور على 1 إلى 2 ملغ فقط من الإيسوفلافون لكل 100 جرام
  • غالبًا ما تحتوي منتجات اللحوم واللحوم المصنعة على فول الصويا كمواد مالئة، ولها كميات مختلفة من الإيسوفلافون.
ايزوفلافون مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب ايزوفلافون؟

  • يحتوي على مضادات الأكسدة الطبيعية.
  • يحسن صحة العظام.
  • يحمي ضد مشاكل البروستاتا.
  • يقلّل مخاطر أمراض القلب.
  • يخفّف أعراض سن اليأس.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هي مضاعفات ايزوفلافون؟

الاحتياطات مع الايسوفلافون

  • البرسيم الأحمر قد يزيد من آثار حبوب منع الحمل والعلاجات البديلة للهرمونات.
  • إذا كنت تعالج من سرطان الثدي، تحدث مع مقدم الرعاية الصحية قبل زيادة كمية الإيسوفلافون.
  • يشير المركز الوطني للطب البديل والتكميلي إلى أن التأثيرات طويلة الأجل للإيسوفلافون على الصحة غير معروفة، ويلاحظ أيضًا أن النساء اللواتي يتعرضن لخطر متزايد للإصابة بسرطان الثدي، أو غيره من أنواع السرطان الحساسة للهرمونات، يجب أن يتوخى الحذر عند تناول فول الصويا.

مخاطر أخرى

على الرغم من أن فول الصويا يعتبر بشكل عام غذاءً آمناً وصحياً لمعظم الناس، إلا أن هناك بعض المخاطر الصحية التي يرتبط الكثير منها بتأثيره الشبيه بالإستروجين:

سرطان الثدي:

الدراسات بعيدة كل البعد عن كونها قاطعة ولكن البعض يشير إلى أن الإيسوفلافون الصويا قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي. تُنصح النساء اللواتي يعانين من سرطان الثدي فقط بتناول جرعات صغيرة من الصويا. من الممكن أيضًا أن تتفاعل فول الصويا مع بعض علاجات السرطان مثل عقار تاموكسيفين، لذا يرجى مراجعة طبيبك للتأكد من أن تناول فول الصويا آمن لك.

اضطرابات الغدة الدرقية:

قد يكون هناك ارتباط بين استهلاك الصويا وزيادة خطر الإصابة بأمراض الغدة الدرقية. الايسوفلافون الصويا قد يسبب قصور الغدة الدرقية والتضخم بسبب الطريقة التي تتداخل بها مع تخليق الغدة الدرقية.

مشاكل الجهاز الهضمي:

من المعروف أن الإيسوفلافون الصويا يسبب حساسية الطعام لدى الأشخاص الحساسين. الآثار الجانبية لهذه الحساسية تشمل تهيج المعدة، واضطرابات الجهاز الهضمي وكذلك الحكة وسيلان الأنف. وقد تم ربط مكملات الصويا إلى شكاوى الهضم بما في ذلك النفخ، والإمساك، والإسهال.

الصداع:

من المعروف أن الإيسوفلافون الصويا يسبب الصداع النصفي لدى بعض الأشخاص. الأشخاص الذين لديهم حساسية قد يصابون أيضاً بالصداع لأن الإيسوفلافون يمكن أن يزيد من خفقان القلب ومعدل ضربات القلب.

أفضل طريقة لزيادة استهلاكك من الإيسوفلافون هي في شكل طعام، على وجه التحديد المنتجات القائمة على الصويا. هذا يضمن أن تحصل على جميع العناصر الغذائية الإضافية والبروتين من تناول فول الصويا. هناك الكثير من منتجات الصويا التي يمكنك إضافتها إلى النظام الغذائي الخاص.

المصادر والمراجع

https://www.sciencedirect.com/topics/agricultural-and-biological-sciences/isoflavones
https://www.liebertpub.com/doi/10.1089/acm.1997.3.7
https://pubs.acs.org/doi/abs/10.1021/jf021114s
http://lpi.oregonstate.edu/mic/dietary-factors/phytochemicals/soy-isoflavones

تاريخ الإضافة : 2011-04-11 18:44:00 | تاريخ التعديل : 2018-07-25 10:21:25

134 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك