الكربوهيدرات

carbohydrate

ماهو الكربوهيدرات

الكربوهيدرات هي مركبات عضوية وواحدة من الأنواع الرئيسية للمغذيات وأهم مصادر الطاقة للجسم. يقوم الجهاز الهضمي بتحويل الكربوهيدرات إلى جلوكوز (سكر الدم)، ويستخدم الجسم هذا السكر للطاقة للخلايا والأنسجة والأعضاء. يخزن أي سكر إضافي في الكبد والعضلات عند الحاجة إليه.

تسمى الكربوهيدرات بسيطة أو معقدة، اعتماداً على هيكلها الكيميائي. وتشمل الكربوهيدرات البسيطة السكريات الموجودة بشكل طبيعي في الأطعمة، مثل الفواكه والخضروات والحليب ومنتجات الألبان. كما أنها تشمل السكريات المضافة أثناء تجهيز وتكرير الأغذية. وتشمل الكربوهيدرات المعقدة خبز الحبوب الكاملة والحبوب والخضروات النشوية والبقوليات. العديد من الكربوهيدرات المعقدة تعد كذلك مصادر جيدة للألياف.

الكربوهيدرات عبارة عن جزيئات حيوية تتكون من ذرات الكربون والهيدروجين والأكسجين، وتكون نسبة ذرة الهيدروجين الي الأكسجين من 2:1 (كما هو الحال في الماء).

الكربوهيدرات هي من بين أكثر المركبات وفرة على وجه الأرض.

أنواع الكربوهيدرات

يتم تقسيمها عادة إلى خمسة تصنيفات رئيسية:

  1. السكريات الأحادية (الجلوكوز والفركتوز وجالاكتوز).
  2. المركبات السكرية الثنائية (السكروز واللاكتوز والمالتوز).
  3. سكريد قليل الحدود.
  4. سكريدات متعددة.
  5. النيوكليوتيدات (الحمض النووي).


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟

الفسيولوجياالمرضي ل الكربوهيدرات

للكربوهيدرات ست وظائف رئيسية داخل الجسم:

توفير الطاقة وتنظيم الجلوكوز في الدم:

  • الجلوكوز هو السكر الوحيد الذي يستخدمه الجسم لتوفير الطاقة لأنسجته وأعضائه الحساسة.
  • لذلك، في نهاية المطاف يجب تحويل جميع السكريات القابلة للهضم إلى سكر الجلوكوز بواسطة إنزيمات الكبد المختلفة.
  • نظراً لأهميته الكبيرة في الوظائف الحيوية المختلفة، يجب الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم ثابتة نسبياً.

تمنع تكسير البروتينات للحصول على الطاقة:

  • بإمكان الجسم في حالات عدم توفر الجلكوز (خلال فترات الصيام، الجوع، أو الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات) استخدام مركبات الكربون الأخرى مثل الأحماض الدهنية والكيتونات كمصادر للطاقة.
  • سوف تزيد عملية اسْتِحْداثُ السُّكَّر من الأحماض الأمينية (الوحدات الرئيسية لتكوين البروتين) مما يؤدي إلى النحافة وضمور الأعضاء التي تحدث في أوقات المجاعة.
  • لذلك، فإن كمية كافية من الكربوهيدرات ستمنع تدهور الهيكل الأساسي للعضلات والأنسجة الأخرى مثل القلب والكبد والكليتين.
  • الأهم من ذلك، سيتم منع الكيتوزيه.
  • على الرغم من أن الدماغ سوف يتكيف مع استخدام الكيتونات كوقود، إلا أنه يفضل استخدام الكربوهيدرات ويتطلب ذلك حداً أدنى من الجلوكوز المتداول في الدم لكي يعمل بشكل صحيح ولا يدخل في حالة الغيبوبة (فقدان الوعى).
  • قبل حدوث عملية التكيف، قد يؤدي انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم إلى حدوث صداع لدى بعض الأفراد.
  • لمنع هذه الأعراض الكيتونية، من المستحسن أن يستهلك الشخص العادي ما لا يقل عن 50 إلى 100 غرام من الكربوهيدرات في اليوم الواحد.

تعمل علي تحطيم الأحماض الدهنية:

بالتالي منع فَرْطُ كيتونِ الجِسْمِ.

عمليات التعرف البيولوجي للخلايا:

  • لا تخدم الكربوهيدرات وظائف التغذية فحسب، بل إنها تلعب دوراً مهماً في عمليات التعرف الخلوي.
  • على سبيل المثال، تحتوي العديد من الجلوبولينات المناعية (الأجسام المضادة) وهرمونات الببتيد على تسلسل بروتين سكري.
  • هذه المتواليات تتكون من الأحماض الأمينية المرتبطة بالكربوهيدرات، فوجود هذا الارتباط من عدمه يحدد المسار الذي سيسلكه مركب ما علي سبيل المثال عند عبوره للكبد.
  • أيضاً، تكون هذه الكربوهيدرات متراصة بنظام معين على الأسطح الخارجية للخلابا، ويختلف هذا من نوع خلية إلى أخرى، وهي الطريقة التي يتمكن بها جهاز المناعة من التعرف علي الأجسام الغريبة في الجسم.

نكهات ومحليات:

  • هي وظيفة أقل أهمية للكربوهيدرات، وهي توفير حلاوة للأطعمة.
  • إن المستقبلات الموجودة عند طرف اللسان ترتبط بقطع صغيرة من الكربوهيدرات وترسل ما ينظر إليه البشر على أنه إشارة "حلوة" إلى الدماغ.
  • مع ذلك، تختلف السكريات المختلفة في حلاوتها. على سبيل المثال، الفركتوز يكاد يكون ضعف حلاوة السكروز والسكروز هو ما يقرب من 30٪ أكثر حلاوة من الجلوكوز.

مصدر الألياف الغذائية:

  • الألياف الغذائية مثل السليلوز، هيميسيلولوز، البكتين والصمغ هي من الكربوهيدرات الهامة لعدة أسباب.
  • تمر الألياف الغذائية القابلة للذوبان مثل البكتين والصمغ غير المهضوم من خلال الأمعاء الدقيقة وتتحلل إلى الأحماض الدهنية وغازات في الأمعاء الغليظة.
  • يمكن استخدام الأحماض الدهنية التي يتم إنتاجها بهذه الطريقة كوقود للأمعاء الغليظة أو يمكن امتصاصها في مجرى الدم.
  • لذلك، تعتبر الألياف الغذائية ضرورية لصحة الأمعاء.
  • بشكل عام، فإن استهلاك الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان يجعل التخلص من النفايات أسهل بكثير بما أن الألياف الغذائية الغير قابلة للهضم على حد سواء جاذبه للماء، الذي يؤدي إلى زيادة في حجم البراز ويزيد من نعومته.
  • نتيجة لذلك، يمكن طرد البراز مع ضغط أقل، ويمنع الإمساك.
    إلى جانب الوقاية من الأمراض المعوية، فإن الوجبات الغذائية الغنية بالألياف لها فوائد صحية أخرى. حيث يقلل تناول الألياف العالية من مخاطر الإصابة بالبدانة عن طريق زيادة كمية الوجبة دون أن ينتج عنها الكثير من الطاقة، فإن المعدة الممتلئة تؤدي إلى الشعور بعدم الرغبة في تناول الطعام.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2018-06-28 13:01:28
104 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
 م.محمد عيد
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
Altibbi Login Key 1 2 4