منغنيز

Manganese

ما هو منغنيز

إنّ المنغنيز هو عبارة عن معدن موجود في العديد من الأطعمة في المكسرات والبذور والشاي والحبوب والخضروات الخضراء، ويعتبر من المعادن المهمة للعديد من وظائف الجسم، ويعتبر من المغذيات الأساسية للجسم، فالمنغنيز هو عنصر من النادر نقصانه، ولكن يمكن أن يحدث في بعض الحالات الطبية، وإذا تم تناوله بكميات كبيرة، وأصبح بمستويات عالية في الجسم، فإنّ ذلك يؤدي إلى تراكمه ويسبب الكثير من المشاكل الصحية. وهو ضروري لتكوين الخضاب، ويتعرض الذين يتعرضون في الصناعة للمنغنيز ؛ للتسمم، منتجين متلازمة تشبه الباركنسونية. يستخدم في العلاج فقط على شكل البرمنغنات، التي تملك خاصية قاتلة للجراثيم.

وللشرح بشكل أكبرعن المنغنيز، فهو مكون ضروري لعدة أنزيمات مهمة في الجسم تعمل على معالجة الكربوهيدرات والأحماض الأمينية والكولسترول، فالجسم يحتوي على العديد من البروتينات وهذه البروتينات تسمى بالأنزيمات.

عنصر وزنه الذري 54,94 وعدده الذري 25 ورمزه Mn. وهو معدن رمادي محمر وقاس وهش. نقطة ذوبانه عالية، يوجد في إسبانيا والهند والبرازيل في خامته البيرولوزيت وأكسيد المنغنيز. ويستخدم في السبائك للفولاذ القاسي (مع النحاس والزنك)، للسبائك المقاومة.

فوائد المنغنيز وكيفية الحصول عليه

إنّ المنغنيز مضاد للأكسدة والأنزيم الذي يحتوي على المنغنيز هو مزيل السموم الرئيسي للجذور الحرّة، فالمنغنيز موجود في إنزيم يوفر حمض أميني يسمى البرولاين، والبرولاين ضروري لإنتاج الكولاجين في خلايا البشرة، ومن فوائد الكولاجين أنّه ضروري لالتئام الجروح.

تشير الأبحاث إلى أن إعطاء المنغنيز والسيلينيوم والزنك عن طريق الوريد يساعد الأشخاص (الذين يعانون من مرض الإنسداد الرئوي المزمن) على التنفس، كما يساعد تناول المنغنيز مع الكالسيوم وفيتامين د والمغنيزيوم والزنك والنحاس لمدة عام كامل على تحسين كتلة العظام لدى النساء ذوات العظام الضعيفة، كما أشارت بعض الأبحاث أيضاً إلى أنّ تناول المنغنيز مع الكالسيوم يساعد على تحسين أعراض الدورة الشهرية لدى الإناث‘ حيث يساعد على تحسين تقلبات المزاج و الاكتئاب والصداع.

كما قلنا سابقاً فإنّ المنغنيز موجود في المكسرات مثل اللوز وفي البقوليات مثل الفول وفي نخالة الحبوب ودقيق الشوفان، كما يوجد في السبانخ وفي الأناناس والشوكولاتة الداكنة، ولكن يجب الانتباه إلى أن الأطعمة الغنية بالحديد أو المكملات الغذائية تقلل من امتصاص الجسم للمنغنيز.

سمية المنغنيز

يوجد العديد من البحوث حول سمية المنغنيز. فقد بلغت عدد المنشورات المتعلقة بسمية المنغنيز من خلال البحث في بوب ميد خلال السنوات الـ 11 الماضية إلى 1619 منشوراً حتى عام 2015، والتي تفوق بكثير العدد التراكمي البالغ 1199 ورقة المنشورة على سمية المنغنيز على مدى 167 سنة الماضية.

وكانت هذه البحوث في مجموعة متنوعة من البيئات حسب المصادر الغذائية، وفي الماء والتربة والهواء مع التلوث الطبيعي أو التي هي من صنع الإنسان.

وتطرّقت الدراسات أيضاً إلى الأدلة التراكمية على سمية المنغنيز، وعلى الفهم الشامل لمخاطر المنغنيز وآلية ضرره، وبعض أشكال التداخلات السريرية الفعاّلة، ودراسات عن كيفية الوقاية من السمية، الأبحاث والدراسات مستمرة إلى الآن.

ومن أشهر أعراض سمية المنغنيز في حال استنشاقه، فإنّه يصبح خطراً جداً والأكثر عرضة هم عمال اللحام والمصاهر الذين يتعرضون للأتربة التي تحتوي على المنغنيز، حيث تؤدي إلى التهاب في الرئتين وقد تشمل الأعراض السعال والتهاب الشعب الهوائية، وقد يكون خطراً ساماً عندما تكون مستويات مياه الشرب مرتفعة للغاية، ويمكن أن تؤدي كمياته الكبيرة إلى اضطرابات نفسية وانخفاض في وظائف الحركة.

فالحاجة اليومية الموصى بها لكي لا يحدث سمية عن طريق الفم: للبالغين النساء 1.8 مغ، وللبالغين الرجال 2.3 مغ.

أما في حال التغذية الوريدية للبالغين، فلمنع نقص المنغنيز فقد تم استخدام التغذية الوريدية التي تحتوي على 200 ميكروغرام من المنغنيز في اليوم.

منغنيز مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب منغنيز؟

أسباب نقص المنغنيز

حسب مختبرات مايو كلينك، فإنّه يتراوح المدى المرجعي الطبيعي للمنغنيز عند البالغين بين 4.7 و 18.3 نانوغرام/ملليلتر، ووفقاً لمراجعة معهد الطب من المغذيات الدقيقة الغذائية، فإنّه لم يتم ملاحظة وجود نقص سريري في المنغنيز بسبب اتباع نظام غذائي لدى الأشخاص الأصحاء، ومع ذلك فيمكن لبعض الحالات المرضية أن يصبح لديهم نقص في المنغنيز ومن أشهر الحالات نعرض:

  • عدم وجود نظام غذائي متكامل.
  • في حال مرض الصرع.
  • داء السكري.
  • مرضى هشاشة العظام.
  • المرضى الذين يقومون بغسيل الكلى.
  • حالات قصور إفرازات البنكرياس الخارجية أي عدم القدرة على هضم الطعام بسبب نقص الأنزيمات الهاضمة التي ينتجها البنكرياس.
  • الأطفال الذين يعانون من بيلة الفينيل كيتون وهو اضطراب وراثي حيث ترتفع مستويات الفينيل ألانين في الدم.
أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

المصادر والمراجع

https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-182/manganese
https://www.healthline.com/health/manganese-deficiency
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4545267/#!po=40.1961

تاريخ الإضافة : 2008-12-12 07:00:00 | تاريخ التعديل : 2019-01-13 11:29:53

149 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك