الانسولين

Insulin

ما هو الانسولين

هرمون الإنسولين هو هرمون ببتيدي أو سلسلة من البروتين تتكون من 51 حمض أميني يقوم بوظائف عديدة في جسم الانسان أهمّها عمليات الأيض (حرق السكر، تخزين السكر كطاقة للمستقبل، تخزين الدهون والبروتينات).  يقوم الإنسولين بإدخال السكر للخلايا (الكبد، العضلات، الدهون) ليتم تصنيع الطاقة منها. يُفرز الانسولين عن طريق الخلايا المتخصصة المسماة خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس كرد فعل لزيادة نسبة السكر في الدم ويستخدم الإنسولين كدواء في كثير من الأحيان وخاصة لمرضى السكري، ويتم تصنيعه مخبريًا باستخدام التكنولوجيا الحديثة أو قد يُستخرج من مصادر حيوانية.

الإنسولين ومرض السكري من النوع الاول والثاني

قد تتعرض خلايا بيتا إلى هجوم من جهاز المناعة، يؤدي إلى تدميرها، وبالتالي توقف إنتاج الإنسولين، تسمى هذه الحالة  مرض السكري النوع الأول، ويتميز بمستويات عالية من السكر في الدم والبول وفقدان الوزن.

أمّا  النوع الثاني من مرض السكري، فإنّ نسبة تدمير خلايا بيتا تكون أقل، ولا دور لجهاز المناعة في هذا المرض، إذ تكون مستويات الإنسولين في النوع الثاني أعلى من المعدلات الطبيعية، ولكن يبقى المريض يعاني من ارتفاع مستوى الجلوكوز بسبب مقاومة الخلايا لعمل الهرمون.

ما هي أنواع الإنسولين؟

يوجد ثلاثة أنواع رئيسية للإنسولين، وهي كالتالي:

  • الإنسولين سريع المفعول

 يبدأ تأثيره بعد فترة قصيرة من حقنه، كما يغطي احتياجات الجسم للإنسولين خلال الوجبات وذلك بإعطائه قبل تناول الوجبات، وغالبًا ما يُعطى مع الإنسولين طويل المفعول. مثل الإنسولين ليسبرو.

  • الإنسولين متوسط المفعول

يغطي احتياجات الجسم للإنسولين لمدة نصف يوم، ويُعطى مع الإنسولين قصير المفعول، أو الإنسولين طويل المفعول. مثل أنسولين NPH

  • الإنسولين طويل المفعول

يبقى تأثيره في الجسم طوال اليوم ويؤخذ مرة واحدة في اليوم. مثل الإنسولين غلارجين.

  • الإنسولين قصير المفعول

تستمر فعاليته من نصف ساعة إلى ساعة من حقنه.

للمزيد عن أنواع الإنسولين: أنواع الإنسولين

إبر الإنسولين لعلاج السكري

يستعمل الإنسولين كعلاج لمرض السكري من النوع الأول بشكل خاص، وبدرجة أقل لعلاج النوع الثاني. إذ كان الإعتماد سابقًا على الهرمون المستخرج من بعض فصائل الخنازير والتي تتشابه في تركيبها إلى حد كبير مع الهرمون البشري، إلى أن تمّ التوصل إلى تقنية تتيح إنتاج هرمون الإنسولين البشري بكميات تجارية كافية لعلاج المرضى. أهم المعلومات عن إبر الإنسولين:

  • يعطى هذا الدواء على شكل حقن تؤخذ تحت الجلد بشكل مستمر ومنتظم.
  • يتوفر الدواء بعدة تراكيز وتراكيب تختلف فيما بينها من حيث توقيت فاعلية الدواء ومن حيث مدة استمرار عمل الدواء، فمنها ما يؤخذ لمرة واحدة في اليوم ويستمر عمله لما يزيد عن 24 ساعة، ومنها ما يؤخذ قبل تناول الطعام مباشرة. لا تتوفر بدائل لهذا الهرمون لتؤخذ عن طريق الفم.
  • تتوفر حاليًا بدائل للحقن تكون عبارة عن أجهزة صغيرة الحجم تحتوي على مضخات صغيرة للانسولين تفرز كميات منه استجابة لارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، وتستبدل بشكل دوري.

تاثير الإنسولين على الجسم

  • زيادة أخذ السكريات من قبل خلايا العضلات والأنسجة الدهنية.
  • زيادة تمثيل واستنساخ الحمض النووي وإنتاج البروتينات عبر السيطرة على الأحماض الأمينية.
  • التأثير على عمل عدد من الإنزيمات.
  • تحفيز امتصاص الجلوكوز: عن طريق الارتباط بمستقبلات الإنسولين على الخلايا، ومن ثم إدخال ناقل معين في جدار الخلية، يُمكّن جزيء الجلوكوز من النفاد إلى داخل الخلية.
  • زيادة إنتاج الدهون: يجبر الهرمون الخلايا الدهنية على امتصاص الجلوكوز وتحويله إلى الدهون الثلاثية، ومع تناقص مستوى الهرمون يحدث العكس.
  • تقليل تحلل الأنسجة الدهنية من خلال منع تحلل مخزون الأنسجة الدهنية إلى احماض دهنية وجليسرول، ومن ثم تحريرها إلى مجرى الدم.
  • تحفيز إنتاج الجلايكوجين: مع زيادة نسبة الجلوكوز في الدم، يزيد الإنسولين من نشاط إنزيم معين يضيف مجموعة فوسفات إلى جزيء الجلوكوز لينتج الجلايكوجين "وهو المركب الذي يمكن تخزينه من الجلوكوز". كما يثبط الهرمون عمل إنزيم آخر يفصل مجموعة الفوسفات عن الجلايكوجين.
  • تقليل إنتاج الجلوكوز من مركبات غير نشوية.
  • تقليل تحلل البروتينات.
  • زيادة امتصاص الأحماض الأمينية على مستوى الخلية.
  • توسيع الأوعية الدموية من خلال إجبار عضلات جدران الأوعية الدموية على الإرتخاء.
  • زيادة إنتاج أحماض المعدة من خلايا بطانة المعدة.
  • زيادة امتصاص البوتاسيوم على مستوى الخلية من السائل الخلالي، وهو ما يؤدي إلى تقليل مستوى البوتاسيوم في الدم.
  • تقليل طرد الصوديوم من خلايا الكليتين.
  • دخول الهرمون إلى أنسجة الدماغ يعزز من قابلية الدماغ على التعلم ويقوي الذاكرة.
  • كما يزيد الإنسولين من تحكم الجسم بدرجة الحرارة، ويزيد من الخصوبة من خلال التأثير على غدة المهاد.

يستغرق جزيء الإنسولين في الجسم من بداية تحريره في خلايا بيتا في البنكرياس إلى حين إتمام عمله وتحلله حوالي الساعة.

أضرار الإنسولين

  • هبوط أو ارتفاع في مستوى السُكّر في الجسم.

فإذا أخذ المريض جرعة زائدة من الإنسولين  أو لم يتناول الوجبة بعد أخد إبرة الإنسولين قد تؤدي إلى انخفاض مستوى السُكّر في الدم ويرافقه أعراض مثل الجوع، الشعور بالدوخة، ورجفان الشفايف، والتعرق.

أمّا إذا نسي المريض أخذ جرعة الإنسولين، أو لم يأخذ الإبرة بالطريقة الصحيحة قد يؤي إلى فرط السُكّر في الدم.

  • بعض الأثار الجانبية للإنسولين

وتشمل الآثار الجانبية للإنسولين على ما يلي:

  1. الصداع.
  2. زيادة الوزن.
  3. الغثيان أو القيء.
  • الضمور الشحمي

بسبب تكرار الحقن في منطقة واحدة وعدم تغيير مناطق الحقن من فترة إلى أخرى.

 

الانسولين مع خدمة اطلب طبيب

ما هي فسيولوجيا الانسولين؟

يرتفع مستوى السكر في الدم بعد تناول الطعام، ويمثل هذا الارتفاع إشارة لخلايا بيتا في البنكرياس لبدء إفراز الإنسولين إلى مجرى الدم. يرتبط الإنسولين بعدها بالجلوكوز ويسهل دخوله إلى خلايا الجسم المختلفة.

يمنع الإنسولين مستويات الجلوكوز أو السكر من الارتفاع أو الانخفاض بشكل كبير وبالتالي حدوث مشاكل في إفراز الإنسولين وحدوث مرض السكري، فإذا كان هناك غياب تام أو جزئي للإنسولين من جسم المريض فذلك يسبب السكري النوع الأول.

تناول كميات من السكريات أكبر من حاجة الجسم، تُسبب بإفراز الإنسولين لتخزين هذه السكريات في الكبد لغرض استخدامها عند الضرورة، مثل نقصان مستوى السكر بين الوجبات وعند أداء التمارين الرياضية، وبذلك يساعد الهرمون على الإبقاء على مستوى السكر في الدم في معدل طبيعي. إذ أن الكبد يمتنع عن استخدام السكريات المخزونة في حال وجود مستويات عالية أو طبيعية من الهرمون.

المصادر والمراجع

https://www.webmd.com/diabetes/guide/overview#1
https://www.healthline.com/health/type-2-diabetes/insulin
https://www.diabetes.co.uk/body/insulin.html

تاريخ الإضافة : 2011-03-11 15:06:30 | تاريخ التعديل : 2019-01-25 17:12:50

116 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك