بيغوانيد

Biguanide

ماهو بيغوانيد

وهي مركبات مشتقة من البيغوانيد قادرة على خفض سكر الدم في جميع نماذج وأشكال الداء السكري، نذكر منها: 1- فينل فورمين I واسمه الفني Phenyl-Ethyl Biquanide الاستعمالات والاشكال الدوائية: نجده بشكل مضغوطات الواحدة منها تحوي 25 ملغ وله محافظ باسم Insoral, DBI-TD للتأثير المديد. والواحدة فيها 50 ملغ له تأثير مخفض للسكر سواء وجد أو فقد الانسولين ولا تزال لا نعرف آلية تأثيره ولكن يظهر أن فين فورمين Phenformine يمنع تكون السكر من البروتيين ومن المحتمل أن يزيد تحلل السكر غير الهوائي ولا يعرف ما إذا كانت هذه التأثيرات مضرة بالعضوية. ومعظم حالات استعمال هذا الدواء في الداء السكري المترافق بالبدانة ويرى البعض أنه يفيد في الداء السكري المبكر عند الشباب وذلك لأنه ينقص حاجة البدن إلى الأنسولين أو يساعد في توازن السكر ومنع انحداره ولكن ليس تأثيره كتأثير الأنسولين. وهو في الحقيقة الدواء المفضل في المرضى البدينيين المصابين بالسكر. العوارض الجانبية: وتأثيراته الجانبية أو السمية هي الاضطرابات الهضمية خاصة عندما يستعمل بالمقدار الكبير. الجرعات الدوائية: وتستعمل المحافظ الطويلة الأمد – DBI –TD وهي تنقص من هذه التأثيرات الجانبية ومقداره العادي المفضل لبدء المعالجة 25 ملغ 2-4 مرات كل يوم. ومقداره الداعم هو من 50-150 ملغ كل يوم على أن يجرأ إلى دفعات. ويجب أن لا يتجاوز مقداره 150 ملغ كل يوم على أن يجزأ إلى دفعات. ويجب أن لا يتجاوز مقداره 150 ملغ كل يوم حيث يكون المريض معرضاً لظهور التأثيرات الجانبية. احتياطات هامة: زيادة الخلون في الدم والاحمضاض تعالج بإعطاء الأنسولين لا بإعطاء الأدوية عن طريق الفم وخاصة فين فورمين لآن هذا الدواء يزيد الحالة سوءاً ويصعد الاحمضاض ويزيد الخلون الدموي. 2- ميتفورمين Metformine dimethyl Bigu anide بشكل مضغوطات = 0.5 غرام مقداره اليومي 1-3 غرام، أقل احداثاً للاضطرابات الهضمية من الفين فورمين. 3- بوفورمين Buformine 1 – Butyl – Biguanide Hcl تحتوي الحبة من هذا الشكل على 100 ملغ وهي مشابهة للمركبات الأخرى ومقداره بين 100- 300 ملغ كل يوم تجزأ على دفعتين. إذا رغب طبيب أن يستبدل أحد مركبات الأنسولين التي تعطى زرقا بدواء سكري آخر يعطى بطريق الفم يجب أن يتذكر أنه ليس من الممكن أن يقطع الأنسولين فجائياً ويستبدل به دواء عن طريق الفم بشكل سريع. إلا في المرضى الذين لا يظهرون أي احمضاض دموي أو بولي إذا لم يعالجوا بالأنسولين. بينما في المرضى المهيئين للاحماض عند قطع الأنسولين يجب أن نلجأ لقطع الأنسولين ببطء وبالتدريج. لذلك نبدأ أولاً بإعطاء الدواء الآخر عن طريق الفم بمقدار قليل ونزيده بالتدريج مع ملاحظة المريض عن قرب وملاحظة أي أعراض او علامات يبديها عند هذا التبدل الدوائي.

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
تاريخ الاضافه : | تاريخ التعديل : 2011-06-16 17:52:26
103 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك
حياة عصفور
الأردن
جوابه شافي ودقيق معي وبعت لي اسماء الادويه وكتب لي توصيه بعد المكالمه الخدمه ممتازه
م.محمد عيد
السعودية
اعطيها15 من 10 وانا اعتبرت حالي بصحرا ولقيت سيارة اسعاف الدكتور بقمة الاحترام والاخلاق وفادني جدا جدا وعنده صبر بتعامله مع المريض
شريف حسين
مصر
برنامج رائع جدا والخدمه تفيدك باستمرار باي وقت تريد استشاره تحصل عليها بسهوله والاطباء كويسين
شيخه محمد
الإمارات
الرد سريع كان على الاتصال والدكتور الي جاويني كانت اجابته مقنعه واستفدت منه
أطباؤنا متواجدون على مدار الساعة لاعطائك النصائح الصحية
أحصل على علاج معظم الحالات الشائعة وغير طارئة
تواصل مع نخبة من الأطباء الاختصاصيين
1 2 4