السكري النوع الاول

Diabetes mellitus type 1

هل تعاني من أعراض سكري النوع الاول ؟

قم بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالأعراض لتتطمئن على صحتك و نساعدك بشكل أفضل.
قم باختيار الأعراض اللتي تعاني منها.

ما هو السكري النوع الاول

السكري النوع الاول هو الاضطراب المزمن الناجم عن عدم افراز البنكرياس لهرمون الانسولين او افرازه بتراكيز ضئيلة، حيث تكمن أهمية الهرمون في تعزيز قدرة الجلوكوز على الدخول للخلايا وانتاج الطاقة.

يحدث السكري من النوع الأول بسبب تدمير جهاز المناعة خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس والمسؤولة عن افراز الانسولين.

يسبب السكري من النوع الأول ارتفاع في مستوى الجلوكوز في الدم (Hyperglycemia)، ويحدث عندما لا يستطيع الجسم إنتاج ما يكفي من هرمون الانسولين، والذي يتحكم بمستويات الجلوكوز بالدم، لذلك يحتاج المريض إلى حقن انسولين يومية للحفاظ على مستويات الجلوكوز بالدم.

بالرغم من شيوع الاصابة بالنمط الاول من السكري في مرحلة الطفولة او المراهقة الا أنه قد يؤثر أيضاً في البالغين.

ويصاب بعض الاشخاص بما يسمى السكري الثانوي، وهو يشبه النوع الأول، ولكن يكون السبب في موت خلايا بيتا في البنكرياس هو مرض يصيب البنكرياس، ويسبب تدمير خلايا بيتا.

 

دور الانسولين: 

  • الانسولين هو هرمون يأتي من غدة موجودة خلف المعدة وأسفلها (البنكرياس).
  • يفرز البنكرياس الانسولين في مجرى الدم.
  • يدور الانسولين في مجرى الدم، مما يسمح للسكر بدخول الخلايا.
  • بالتالي يقلل الأنسولين من كمية السكر الموجودة في مجرى الدم.
  • وكذلك إفراز الأنسولين من البنكرياس.

دور الجلوكوز:

  • الجلوكوز (سكر) هو مصدر رئيسي للطاقة للخلايا التي تشكل العضلات والأنسجة الأخرى
  • للجلوكوز مصدرين رئيسين هما الطعام ومخازن الكبد.
  • يتم امتصاص السكر في مجرى الدم، حيث يدخل الخلايا بمساعدة الأنسولين.
  • يخزن الكبد الخاص بك الجلوكوز الفائض عن حاجة الخلايا على شكل جليكوجين.
  • عندما تكون مستويات الجلوكوز منخفضة، في حالات عدم تناول الطعام لفترة طويلة كالصيام مثلا، يقوم الكبد بتفكيك الجليكوجين المخزن وتحويله إلى جلوكوز للحفاظ على مستويات سكر الدم ضمن المعدل الطبيعي.

يُعد العامل الرئيسي للاصابة بالنمط الأول من السكري مجهولاً، إذ أن افراز الانسولين من خلايا بيتا الموجودة بالبنكرياس يقل أو يصبح معدوم نتيجة قتل جهاز المناعة هذا النوع من الخلايا، هو السبب الرئيسي للسكري من النوع الأول.

كم أنه قد يرتبط بعوامل جينية والتعرض لبعض أنماط العدوى الفيروسية.

تعتمد الفيسيولوجيا المرضية للاصابة بالنمط الاول من السكري على تدمير خلايا بيتا البنكرياسية المُفرزة لهرمون الانسولين ويُعتقد بارتباط الاستجابة ذاتية المناعة واستهداف الخلايا المناعية لخلايا البيتا بالاصابة به.

تظهر علامات وأعراض الاصابة بالنمط الاول من السكري بشكل تدريجي أو مفاجئ على النحو التالي:

  • تكرار التبول
  • فرط العطش
  • فقدان الوزن
  • الاعياء 
  • فرط الشهية
  • الغثيان
  • تغيم الرؤية
  • عدم تعافي الجروح

يعتمد تشخيص الاصابة بالنمط الأول من السكري على عدد من الفحوصات المخبرية ومنها :

  • الفحص المخبري للهيموغلوبين السكري (A1C) الذي يرتفع عن 6.5 عند الاصابة بالسكري.
  • الفحص المخبري للغلوكوز العشوائي ( يُشخص السكري بارتفاعه عن 200 مغ / دسل).
  • الفحص المخبري لغلوكوز الصيام (يُشخص السكري بارتفاعه عن 126 مغ / دسل).
  • اختبار تحمل الغلوكوز الفموي الذي يكشف عن تركيز الغلوكوز بعد مرور ساعتين على تناول محلول سكري وتُشخص الاصابة بالسكري بارتفاع تركيز الغلوكوز عن 200 مغ / دسل).

قد يشمل علاج النمط الاول من السكري اتخاذ عدد من التدابير التي تهدف الى الحفاظ على سلامة أعضاء الجسم المختلفة وتتمثل بما يلي:

  • العلاج التعويضي لهرمون الانسولين.
  • الالتزام بالنظام الغذائي الصحي المخصص لمرضى السكري، وفقاً لجرعات الانسولين الذي يأخذها المريض، وحالته الصحية العامة، ونشاطه البدني، وعمره، وجنسه.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

  • المراقبة الدورية لمستوى الجلوكوز في الدم من خلال فحص الهيموغلوبين السكري (A1C) وبمعدل 4-6 مرات سنوياً للتأكد من كفاءة العلاج المُوصى به من قبل الطبيب.
  • الالتزام بالحمية الغذائية الموصى بها من قبل الطبيب أو اخصائي التغذية السريرية، والتي تكون بهدف المحافظة على مستويات سكر الدم طوال اليوم ضمن الحدود الطبيعية، وذلك عن طريق ارشاد المريض إلى الابتعاد عن فكرة تجويع الجسم أو اشباعه، فيؤدي تجويع الجسم إلى نقصان مستويات السكر بالدم والتي لها مضاعفات قد تكون خطيرة في حالة تكرارها، أو اشباع الجسم بالسكريات والنشويات الذي يؤدي بالمقابل إلى ارتفاع مستويات سكر الدم والشعور بالتعب الشديد ووخز المعدة وغيرها من الاعراض.
  • الحفاظ على صحة الاسنان وتنظيفها بشكل مستمر لتجنب الاصابة بالتهابات اللثة المزمنة.
  • السيطرة على مستوى الكوليستيرول في الدم وضغط الدم ضمن المعدلات الطبيعية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري ومنتظم.
  • الاقلاع عن التدخين.

لا تتوافر أية اجراءات وقائية للاصابة بالنمط الاول من السكري نظراً لعدم تحديد العامل الرئيسي المُسبب.

يرافق الاصابة بالسكري مضاعفات خطيرة، ويمكن التقليل من احتمالية الاصابة بهذه المضاعفات عن طريق السعي وراء ضبط مستويات سكر الدم ضمن الحدود الطبيعية، وتجن انخفاضها أو ارتفاعها، ومن هذه المضاعفات:

ضبط مستويات السكر ضمن الحدود الطبيعية يخفض احتمالية الاصابة بالمضاعفات التالية ضمن النسب المرفقة:

  • يخفّض احتمالية الاصابة بامراض العين بنسبة 76%.
  • يؤخر احتمالية الاصابة بامراض الكبد بنسبة 54%.
  • يخفض احتمالية موت الاعصاب بنسبة 60%.
  • يقلل احتمالية حدوث السكتات القلبية والدماغية بنسبة 44%.
  • يخفض الاصابة بامراض القلب بما نسبته 56%.

ترتبط الاصابة بالنمط الاول من السكري بارتفاع معدل المرضية والوفاة المُبكرة وبالرغم من عدم حدوث المضاعفات في أكثر من 60% من الحالات وبلوغ معدل النجاة 10-20 عاما، من تشخيص الاصابة الا أن البعض قد يُصاب بفقدان البصر، الفشل الكلوي والوفاة المُبكرة.

Mayo-clinic - Type 1 Diabetes - https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/type-1-diabetes/symptoms-causes/syc-20353011 

OXFORD NANDBOOK OF NUTRITION AND DIETETICS - DIABETES PAGE 441

أدوية لعلاج السكري النوع الاول

هل ترغب في التحدث الى طبيب نصياً أو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

6 سؤال طبي مشابه تمت الإجابة عليه

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

5,311 خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
أمراض مرتبطة بمرض السكري
حاسبات الطبي
site traffic analytics