هرمون ملوتن (LH)

(lh (luteinizing hormone

ما هو هرمون ملوتن (LH)

الهرمون المُلَوتِن (LH) هو مادة كيميائية طبيعية تصنف ضمن الغونادوتروبينات، يتم إنتاجها من الغدة النخامية لتنبيه الإِباضَة و نموّ الجِسْم الأَصْفَر لدى الأنثى وإنتاجِ التستوستيرون عبر الخَلاَيا الخِلاَلِيَّة للخصية عند الذكور.

هرمون LH والحمل

  • يعمل هرمون LH على تحفيز الخصيتين في الذكور والمبيضين في الإناث، ولا يمكن التكاثر دون هذا الهرمون.
  • يلعب هرمون  LH دورًا حيويًا في النظم الإنجابية لكل من النساء والرجال.
  • في الاناث يتم إفراز هرمون LH عندما تكون المرأة في فترة الإباضة، وارتفاع هرمون LH (أي اندفاع أو صعود أو موجة  LH) يؤدي إلى الإباضة ويسبب إفراج المبايض عن البويضة.
  • في الذكور يسبب هرمون  LH إنتاج الخصيتين للتستوستيرون.

 

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) وهرمون LH

  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات تحدث بسبب وجود خلل في الهرمونات في الدماغ و المبيضين.
  • تحدث متلازمة المبيض المتعدد الكيسات عندما يكون هرمون LH أو مستويات الأنسولين (من البنكرياس) مرتفع جدا، مما يؤدي إلى إنتاج المبايض لكميات إضافية من هرمون التستوستيرون.
  • النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات تعانين من ارتفاع مستويات هرمون LH ونقص مستويات هرمون المنبه للجريب (FSH)، الأمر الذي يؤدي إلى اضطرابات في تنظيم الدورة الشهرية.
  • جميع المبايض تنتج القليل من هرمون التستوستيرون الأندروجيني في الحالات الطبيعية، لكن ارتفاع مستويات الأنسولين قد تسبب أيضا بتحفيز المبيض لإنتاج كميات أكبر من هرمون التستوستيرون. 
تحدث مع طبيب الآن واسأله عن أعراض وعلاج هرمون ملوتن (LH) مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أسباب هرمون ملوتن (LH)؟

ارتفاع مستويات هرمون LH

قد يكون السبب خلف ارتفاع مستويات هرمون LH عند النساء ما يلي:

  • غياب المبايض أو إزالتها.
  • أن المبايض لا تعمل
  • انقطاع الطمث
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS)
  • الأضرار الناجمة عن العلاج الكيميائي
  • وصول الفتيات الصغيرات الى سن البلوغ المبكر.

 

 

 

قد يكون السبب خلف ارتفاع مستويات هرمون LH عند الرجال ما يلي:

  • غياب الخصيتين أو أنه تمت إزالتهما
  • أن الخصيتين لا تعملان كما ينبغي بسبب الجراحة
  • الأضرار الناجمة عن النكاف
  • التعرض للأشعة السينية
  • الأضرار الناجمة عن العلاج الكيميائي
  • الإصابة بالسرطان
  • الإصابة بجرح أو أذى
  • متلازمة كلاينفلتر

 

 

 

 

انخفاض مستويات هرمون LH

قد يعني انخفاض مستويات هرمون LH لدى الرجال أو النساء:

 

  • الإصابة بمرض فقدان الشهية العصبي.
  • فشل الغدة النخامية.
  • تلف جزء من الدماغ يسمى تحت المهاد.
  • الضغط عصبى.
  • انخفاض وزن الجسم.

 

 

 

أكثر من 70% من زيارات الطبيب يمكن حلها عبر الهاتف و من دون زيارة الطبيب

ما هو تشخيص هرمون ملوتن (LH)؟

فحص مستويات هرمون  LH

يمكن للطبيب الخاص بك التحقق من مستوى هرمون  LH الخاص بك عن طريق القيام بتحليل الدم أو البول. قد تساعدك النتائج على فهم:

  • ما إذا كان انخفاض هرمون  LH هو السبب خلف انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية.
  • المسبب لدورات الطمث غير الطبيعية إذا كنت تعاني منها.
  • ما هو أفضل وقت في دورة الطمث للقيام بمحاولات الحمل.
  • ما إذا كنت مصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS).
  • إذا كنت تعاني من اضطراب الغدة النخامية، مثل برولاكتينوما.

 

 

إذا كنت تعاني من مشاكل في الخصوبة بسبب مستويات هرمون LH الخاص بك أو بشريك حياتك، قد يقوم الطبيب أيضًا بفحوصات العقم الأخرى، مثل:

  • بالنسبة للرجال: تحليل السائل المنوي، الاختبارات الجينية وفحوصات الدم الأخرى لقياس الهرمونات المختلفة.
  • بالنسبة للنساء: فحص هرمونات الدم، اختبار درجة حرارة الجسم القاعدية، فحص الحوض بالموجات الفوق الصوتية وتنظير الرحم.

ما هو علاج هرمون ملوتن (LH)؟

الخيارات المتاحة لعلاج الخلل في مستويات هرمون LH

  • ستعمل أنت و طبيبك على تحديد أفضل مسار لعلاج الحالة المتعلقة بهرمون LH لديك.
  • حقن مينُوتْروبِين  Menotropins
  • مزيج من الهرمون المُلَوتِن  (LH) والهرمون المنبه للجريب (FSH).
  • يعتبر علاج شائع لكل من الرجال والنساء الذين يتلقون علاج الخصوبة، حيث أنها تساعد النساء في عملية الإباضة وتساعد الرجال على إنتاج الحيوانات المنوية.
  • قد يقترح عليك طبيبك عدة علاجات أخرى للخصوبة بناء على حالتك الفريدة.

 

 

علاج انخفاض مستويات هرمون LH

  • علاج قصور الغدد التناسلية ناقص موجهة الغدد التناسلية (نقص هرمون LH) تعتمد على عدة عوامل منها: جنس المريض، عمر المريض، الوقت المرغوب لحصول الحمل.
  • علاج الرجال والنساء الذين يعانون من نقص هرمون LH الثانوي إلى قصور الغدة النخامية يعتمد على الأعراض والاضطرابات الهرمونية المرتبطة بذلك.
  • معظم الحالات التي تؤدي إلى نقص هرمون LH غير قابلة للعلاج الجراحي، باستثناء حالة واحدة وهي ورم الغدة النخامية.

 

 

 

 

علاج انخفاض مستويات هرمون LH لدى النساء

  • يتم علاج الإناث اللواتي يعانين من تأخر سن البلوغ الثانوي إلى قصور الغدد التناسلية ناقص موجهة الغدد التناسلية (نقص هرمون LH) باستخدام هرمون الاستروجين لتعزيز تنمية الخصائص الجنسية الثانوية.
  • النساء البالغات اللواتي يعانين من قصور الغدد التناسلية ناقص موجهة الغدد التناسلية (نقص هرمون LH) ويرغبن بالحمل يخضعن لتحريض الإباضة باستخدام حقن الغونادوتروبينات.
  • كلوميفين سترات (Clomiphene citrate) ليست فعالة في تحفيز الإباضة لدى هؤلاء المرضى.
  • النساء اللواتي لا يرغبن بالحمل يتم علاجهن باستخدام هرمون الاستروجين لمنع هشاشة العظام. كما يتم إضافة بروجستين بشكل دوري للحد من خطر الاصابة بسرطان الرحم.
  • النساء اللواتي يعانين من قصور الغدد التناسلية ناقص موجهة الغدد التناسلية بسبب مرض فقدان الشهية العصبي أو ممارسة الرياضة، يمكن استئناف الحيض الطبيعي من خلال كسب والحفاظ على الوزن الذي يساوي على الأقل 15٪ من وزن الجسم المثالي.

 

 

علاج انخفاض مستويات هرمون LH لدى الرجال

  • يتم علاج الذكور الذين يعانون من تأخر سن البلوغ الثانوي إلى قصور الغدد التناسلية ناقص موجهة الغدد التناسلية (نقص هرمون LH) باستخدام هرمون التستوستيرون لتعزيز تنمية الخصائص الجنسية الثانوية.
  • الرجال البالغون الذين يعانون من قصور الغدد التناسلية ناقص موجهة الغدد التناسلية (نقص هرمون LH) ولا يرغبون في الخصوبة يتم علاجهم باستخدام التستوستيرون لاستعادة الرغبة الجنسية والخصائص الجنسية الثانوية.
  • الرجال البالغون الذكور الذين يعانون من تأخر سن البلوغ الثانوي إلى قصور الغدد التناسلية ناقص موجهة الغدد التناسلية (نقص هرمون LH) ويرغبون في الخصوبة يتم علاجهم بوضع مضخة تحت الجلد التي توفر نبضات من GnRH. العلاج البديل للحفاظ على المستويات هو كلوميفين سيترات ويحسن كل من الوظيفة الجنسية وإنتاج الحيوانات المنوية.
  • كلوميفين سترات لا يسبب زيادة في إفراز هرمون التستوستيرون أو إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يعانون من متلازمة كالمان.

 

 

 

 

علاج ارتفاع مستويات هرمون LH

فيما يلي أهم الطرق لخفض مستويات هرمون LH بشكل طبيعي:

  • التحكم بمستويات الإنسولين وحساسية الإنسولين.
  •  تناول مكملات إينوسيتول (Inositol).
  •  تناول مكملات أوميغا 3.
  •  ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • اعتماد نظام غذائي كيتوني.
  •  الحصول على المزيد من فيتامين D.
  • التأكد من الحصول على كفايتك من الزنك.
  • رش البعض من القرفة في الطعام أو الشراب.
  • إضافة المكسرات إلى وجبات الطعام ونظامك الغذائي.
تاريخ الإضافة : 2009-05-17 07:47:05 | تاريخ التعديل : 2019-05-14 14:28:12

140 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك