هرومون البروجسترون

Progesterone hormone

ما هو هرومون البروجسترون

هرمون البروجيسترون هو هرمون ستيرويدي يدخل في تنظيم نشاط الدورة الشهرية والحمل حيث يكون مسؤولا عن التغييرات التي تحصل في بطانة الرحم والمهبل، ويساهم ايضاً في مراحل تكوّن الجنين. ويتم انتاج هرومن البروجيستيرون في الجسم الأصفر والمشيمة والغدة الكظرية.

يستخدم هرمون البروجيستيرون في حبوب منع الحمل ويستخدم لعلاج اضطرابات الطمث ولتعويض نقص الهرومونات بعد انقطاع الطمث عند المرأة.

يعمل البروجسترون على إعداد بطانة الرحم وتهيئتها لاحتمال حدوث الحمل بعد الإباضة، حيث يعمل على تحفيز بطانة الرحم لتكون جاهزة لتعشيش البويضة الملقحة وتغذيها، كما يمنع البروجسترون تقلص عضلات الرحم والتي من شأنها أن تجعل الرحم يطرد البويضة الملقحة خارج الجسم.

في حال عدم حدوث حمل وغياب تكون البويضة الملقحة، يتحلل الجسم الأصفر ويختفي، مما يقلل من مستويات البروجسترون في الجسم في نهاية الدورة الطمثية. ويسّبب ارتفاعه في النصف الثاني من الدورة الشهرية أعراض متلازمة ما قبل الطمث، بينما يساعد انخفاضه في نهاية الدورة الشهرية على حدوث الطمث.

بينما في حال حدوث الإخصاب، يتطور الجسم الأصفر ويستمر بإنتاج المزيد من البروجسترون، مما يحفز الأوعية الدموية الموجودة في بطانة الرحم على النمو لتتمكن من تغذية الجنين. عندما تتطور المشيمة، تبدأ في دعم الجسم الأصفر وإفراز المزيد من البروجسترون، فتبقى مستويات هذا الهرمون مرتفعة طيلة فترة الحمل، مما يمنع حدوث إباضة في فترة الحمل، ويدعم تطور بطانة الرحم لتتمكن من تغذية الجنين طيلة فترة الحمل.

يلعب البروجسترون بالتعاون مع الاستروجين دوراً مهماً في نمو الثدي والرضاعة الطبيعية، كما أنه يعتبر مادة رئيسة لتركيب هرمونات الغدة الكظرية.

بالرغم من أنّ هرمون البروجسترون هو هرمون أنثوي بامتياز، إلا أنّ الرجال يمتلكون كميات بسيطة منه، وهذه الكميات مهمة للمساعدة على إنتاج الحيوانات المنوية.

هرومون البروجسترون مع خدمة اطلب طبيب

ما هي أعراض هرومون البروجسترون؟

أعراض انخفاض البروجسترون:

  • الصداع، وخاصة نوبات الصداع النصفي.
  • تغيرات المزاج بما في ذلك القلق والاكتئاب.
  • الهبات الساخنة.
  • حدوث نزيف رحمي غير طبيعي خارج أوقات الدورة الطمثية.
  • دورات طمثية غير منتظمة.
  • تباعد الدورات الطمثية، أو غياب الطمث.
  • العقم بسبب عدم تطور بطانة الرحم بشكل كافٍ لتعشيش البويضة الملقحة في الرحم.
  • آلام بطنية خلال فترة الحمل.
  • نزوف خلال فترة الحمل.
  • إجهاضات متكررة.
  • الولادة قبل الأوان.
  • آلام في الثديين.
  • انخفاض السكر المتكرر عند الحامل.
  • جفاف المهبل.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي مستويات البروجسترون المنخفضة إلى ارتفاع في مستوى هرمون الاستروجين. تسبب اضطرابات التوازن بين هذين الهرمونين مجموعة من الأعراض ومن ضمنها: تناقص الرغبة الجنسية، أو زيادة في الوزن، أو تقلبات في المزاج، أو اضطرابات في الدورة الطمثية، أو حدوث الداء الليفي الكيسي في الثدي، أو تسبب داء بطانة الرحم الهاجر، أو اضطرابات في الغدة الدرقية، وربما تترافق بمشاكل في المرارة.

%86 من مستخدمي خدمة اطلب طبيب يرون ان الخدمة وفرت عليهم تكاليف زيارة الطبيب

ما هو تشخيص هرومون البروجسترون؟

يمكن لاختبار البروجسترون (PGSN) أن يساعد طبيبك على تحديد ما إذا كانت مستويات البروجسترون منخفضة للغاية، وهو اختبار دم بسيط لا يتطلب أي تحضير.

تختلف مستويات الهرمونات حسب التوقيت بالنسبة للدورة الشهرية، كما ترتفع عند الحامل وبخاصة في حال وجود حمل متعدد، لذا فإنّ تحديد فيما إذا كانت القيمة طبيعية أم لا يعتمد على جنس المريض، وعمره، وتوقيت سحب الدم بالنسبة للدورة الطمثية، ووجود حمل أم غيابه.

يمكن أن يقدم الاختبار دليلاً حول سبب حدوث العقم أو الإجهاضات المتكررة، أو الاضطرابات الطمثية، كما يمكن أن يلزم إجراء هذا الاختبار لمراقبة العلاج بالهرمونات، أو متابعة الحمل عالي الخطورة.

ما هو علاج هرومون البروجسترون؟

العلاج بالبروجسترون:

يستعمل البروجسترون للعلاج الهرموني بعد انقطاع الطمث، ويمكن استعماله في معالجة عدم انتظام الدورة الشهرية، وبعض حالات سرطان الثدي أو الكلى أو الرحم، كما يصفه الأطباء لتثبيت الحمل، وفي بروتوكولات علاج العقم، والوقاية من الولادة المبكرة. كما يدخل البروجسترون في تركيب حبوب منع الحمل الفموية، ويدخل في تركيب بعض مستحضرات التجميل.

يجب على الطبيب دراسة الأخطار والتأثيرات الجانبية للعلاج الهرموني قبل البدء بالعلاج.

العلاجات الطبيعية لرفع مستويات البروجسترون المنخفضة:

هناك مجموعة من التوصيات قد تساعدك على رفع مستويات البروجسترون؛ ومنها:

  • تناول كميات كافية من فيتامين B و C.
  • تناول الأطعمة الغنية بالزنك مثل المحار.
  • التخفيف من القلق والتوتر، حيث يعمل الجسم على إطلاق الكورتيزول في فترات التوتر، ويستهلك الجسم البروجسترون الموجود أصلاً لتكوين الكورتيزول.

ما هي مضاعفات هرومون البروجسترون؟

المشاكل المترافقة باضطرابات إنتاج هرمون البروجسترون:

إنّ وجود مستويات طبيعية من هرمون البروجسترون يساعد على انتظام الدورات الطمثية، لذا فإنّ انخفاض مستوياته قد يسبب اضطرابات في الطمث، لكن لهرمون البروجسترون أهمية أكبر في سنوات الإنجاب، حيث تعاني السيدات الذين لديهن نقص في البروجسترون من العقم بسبب فشل التعشيش، كما يكون الحمل مهدداً إن حصل.

تاريخ الإضافة : 2009-09-10 05:57:18 | تاريخ التعديل : 2018-05-03 10:55:11

157 طبيب
متواجدين الآن للإجابة عن استفسارك