حمية مريض ارتفاع ضغط الدم

 حمية مريض ارتفاع ضغط الدم
طاقم الطبي
٢٢‏/٠٨‏/٢٠١١

يرتبط ارتفاع ضغط الدم بزيادة الوزن والسمنة، ولكن زيادة الوزن لا تعني بالضرورة ارتفاع ضغط الدم، فمن الممكن أن يكون الشخص نحيلاً ولكنه مصاب بارتفاع فيضغط الدم والعكس صحيح، غير أن زيادة الوزن قد تزيد من احتمال الإصابة بارتفاع ضغط الدم. ويعتبر تخفيف الوزن واتباع برنامج غذائي (قليل الملح أوالصوديوم)وممارسة الرياضة والبعد عن التوتر والضغوط النفسية من أهم الاستراتيجيات للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم، إذ إن ممارسة الرياضة (3 -5 مرات في الأسبوعولمدة لا تقل عن ساعة) تزيد من كفاءة وقوة القلب، والذي بدوره سيصبح قادراً على ضخ المزيد من الدم بجهد أقل مما يساعد في خفض خطر ارتفاع ضغطالدم. ولكن عند تطور المرض واستمرار ارتفاع ضغط الدم يحب تناول الأدوية المخفضة لضغط الدم وذلك تحت إشراف الطبيب.

وتعتمد حمية ارتفاع ضغط الدم على:

1) اتباع وتبنى النظام الغذائي الذي يقي من ضغط الدم (DASH Diet)، وهذه الكلمة الاصطلاحية مأخوذة من اللغة الانجليزبة (Dietary Approach to Stop Hypertension) وتعني الأسلوب الغذائي لوقف حدوث ارتفاع ضغط الدم. وهذا النظام يمثل بشكل الهرم المبين أدناه: إذ يكون الغذاء في هذا النظام غنياً بالحبوبالكاملة والفاكهة والخضروات ومنتجات الحليب قليلة الدسم مع التقليل من استهلاك الدهون و تناول حفنة (حوالي ¼ وقية) من المكسرات غير المالحة يومياً.

 

2) الحد من تناول الأطعمة المحتوية على عنصر الصوديوم. ويتم تحديد كمية الصوديوم المتناولة بحسب درجة ارتفاع ضغط الدم ، فكلما زاد معدل ارتفاع ضغطالدم زادت الحاجة إلى التقليل من تناول الأطعمة المحتوية على الصوديوم. وفيما يلي بعض الإرشادات التي تشرح هذا النظام الغذائي.

 

إرشادات عامة

- بداية يجب أن يتم تجنب الأطعمة المالحة وعدم إضافة الملح إلى الطعام. ومن الأطعمة المالحة ذات المحتوي العالي من الملح: المخللات والأجبان المالحةوالمكسرات والخبز العادي المملح واللحوم المدخنة والمعلبة مثل النقانق ومستخلص اللحمة والسردين والأنشوفة واللحوم المخللة.

- يفضل تناول الخبز قليل الملح أو استبدال الملح العادي (كلوريد الصوديوم) بملح آخر قوامه كلوريد البوتاسيوم ولكن تحت إشراف الطبيب، إذ إن كلوريدالبوتاسيوم يعطي طعماً مالحاً مشوباً بالمرارة.

- يستحسن تناول البقوليات والحبوب الكاملة والخبز الأسمر أو خبز القمح والأرز غير المقشور، فهذه الأطعمة غنية بالكربوهيدرات المركبة والمواد المغذيةبالإضافة إلى أنها قليلة الدهون.

- يجب الإكثار من تناول الفواكه (أكثر من 4 حصص) وكذلك الخضروات (أكثر من 4 حصص) يومياً، لما لها من أهمية تغذوية وصحية فهي تزود الجسم بالبوتاسيوموالمغنسيوم ومضادات التأكسد والألياف. فقد وجد أن الإكثار من تناول المصادر الغذائية الغنية بالبوتاسيوم يساهم في التقليل من امتصاص الصوديوم ويزيد منطرحه خارج الجسم. كما أن العديد من الدراسات أثبتت أهمية تناول الأغذية الغنية بالمغنيسيوم لدوره الهام في توسيع الأوعية الدموية وبالتالي خفض ضغطالدم.

- إذا كان هناك سوء تقدير لكمية الدهن (الزيت) المستعملة للقلي يستحسن التعود على الأطعمة المسلوقة أو المشوية، أو قلي الأطعمة مع إضافة الزيت لهاضمن كمية الدهن المسموحة (مثلاً قلي الخضروات كالباذنجان أو البطاطا مع ملعقة زيت أو ملعقتين كبيرتين من الزيت).

- عدم الاستماع إلى الإشاعات التي تقول أن هذا النوع من الزيت أو السمن لا يؤدي إلى زيادة الوزن فكلها تحتوي على طاقة تزيد بالتالي من الوزن.

- عدم الإسراف في الشحوم الحيوانية وذلك لتخفيف الكوليسترول الذي يرافقها مع التقليل ما أمكن من تناول اللحوم الغنية بالدهون واستبدالها بالدجاج المنزوعالجلد والأسماك.

- يمكن تناول الشوربات المصنعة في البيت أو الشوربات التجارية ذات الصوديوم القليل.

- يجب أن تكون البهارات المضافة قليلة الصوديوم مع الابتعاد عن الصلصات أو البهارات المحتوية على الصوديوم مثل غلوتامات الصوديوم وصلصة الصويا وصلصاتالشوي والكاتشب العادي والمخللات بأنواعها والماسترد والزيتون والخل المضاف إليه نكهات.

- يمكن تناول حوالى 15 غم أي ما يعادل 2 ملعقة كبيرة من البذور (بذور البطيخ والقرع ودوار الشمس) أو 1/3 كوب من المكسرات (الفستق والكاجو واللوز والفولالسوداني) 3 مرات في الأسبوع وذلك لتزويد الجسم بالبوتاسيوم والمغنسيوم والألياف وفيتامين هـ. ولكن يجب التنبه إلى أن الإفراط في تناول المكسراتيتسبب في زيادة الوزن.

- يجب على المرضى الذين يتناولون مدراً للبول (يزيد من طرح البوتاسيوم وإخراجه من الجسم مع البول) أن يعوضوا البوتاسيوم المفقود بأخذ غذاء غنيبالبوتاسيوم (كالموز والبطيخ وعصير الليمون والبرتقال والخوخ والمشمش والبروكولي والملفوف والخيار والجزر والمشروم (الفطر) والسبانخ والبطاطا المسلوقة).

 

الحلويات

الزيوت (زيت الزيتون)

المكسرات والبقوليات

الأسماك والدواجن

الحليب و مشتقاته

الحبوب الكاملة (الخبز الاسمر والفريكة)

الفاكهة و الخضراوات

اقرأ أيضاً: 

حمية داش DASH diet لمصابي ارتفاع ضغط الدم

كم يتوجب عليك خفض ضغط الدم المرتفع؟

الشمندر وفوائده لارتفاع ضغط الدم

الأغذية المناسبة لمرضى ضغط الدم

 

 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 11:35:45

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi