ما الفرق بين حساسية الطعام التقليدية وحساسية الطعام المتأخرة (عدم التحمل)؟

الفرق بين حساسية الطعام وعدم التحمل

في العيادة يحضر لي العديد من المرضى لعمل تحاليل حساسية الطعام التقليدية وهم يعانون من أعراض عدم التحمل والعكس صحيح، بحيث لايمكنهم التمييز. 

 

 

فما هو الفرق بين حساسية الأجسام المضادة IgE التقليدية للغذاء وحساسية الغذاء المتأخرة بسبب الأجسام المضادة IgG؟

هناك العديد من الأسباب للاعتقاد بكون الطعام سبباً محتملاً في حدوث الاضطرابات الصحية بما في ذلك: حساسية الأجسام المضادة IgE التقليدية للغذاء من النوع الاول وحساسية الأجسام المضادة IgG المتأخرة من النوع الثالث والمعروفة ايضا باسم عدم القدرة على تحمل الطعام.

  • هذان النوعان من الحساسية يشتركان بكون الجهاز المناعي جزءاً منهما.
  • مع ذلك هناك اختلاف في طريقة استجابته في كلتا الحالتين
  • تختلف الأعراض الظاهرة على المريض.

للمزيد: حساسية الطعام أعراضها وعلاجها

 

حساسية الأجسام المضادة IgE التقليدية للغذاء

تعرف الحساسية من النوع الاول بإنتاج الجهاز المناعي أجسام مضادة معينة من النوع IgE مما يؤدي الى الحساسية الفورية.

تظهر الأعراض خلال بضع ثوان إلى عدة دقائق

أعراض حساسية الأجسام المضادة IgE التقليدية للغذاء

  • الحكة
  • التورم الشديد
  • الطفح الجلدي
  • صعوبة تنفس واختناق
  • صدمة فرط الحساسية
  • يمكن أن تؤدي إلى الوفاة

تشخيص حساسية الأجسام المضادة IgE التقليدية للغذاء

  • يستطيع المصاب بالحساسية من النوع الاول فى الغالب تحديد الطعام المسبب لتلك الحساسية كون أعراضها تظهر فى الحال.
  • ليس من الضروري إجراء فحص للدم للتعرف على هذا النوع من الحساسية.
  • تجرى اختبارات حساسية الأجسام المضادة IgE للغذاء بشكل اساسي للتأكد من صحة التشخيص.
  • يكون بقياس نسبة IgE وتحليل RAST لمعرفة نوع الأطعمة.

للمزيد: حساسية القمح او مرض السيلياك
 

حساسية الطعام المتأخرة IgG

  • تعرف حساسيات الغذاء من النوع الثالث بإنتاج الجهاز المناعي أجساماً مضادة معينة من النوع IgG
  • تؤدي إلى حدوث التهابات في كل مكان أهمها الأمعاء
  • تبدأ الأعراض بالظهور من ساعات إلى ثلاثة أيام من تناول الطعام المثير للحساسية
  • يصعب تحديد الطعام المتسبب فى الحساسية بسبب الظهور المتأخر للأعراض
  • يستخدم اختبار الأجسام المضادة IgG للمساعدة فى حصر الأطعمة المشكوك بكونها سبباً فى حدوث الحساسية
  • عادة يحدد التحليل أكثر من 200 غذاء

ماذا بعد تشخيص الحساسية؟

  • بهاذا التحليل سيتوجب عليك تجنب الأطعمة التي تسبب ارتفاعاً في مستويات الأجسام المضادة من النوع IgG.
  • مما يعني أن بإمكانك الاستمرار بتناول أنواع مختلفة من الطعام دون الحاجة الى التضييق على نفسك بدون داع.
  • ربما تكون بحاجة الى تجنب الروبيان، مؤقتاً، لكن بإمكانك تناول جميع أنواع المأكولات البحرية الأخرى.
  • بعد فترة معينة من تجنب بعض أصناف الطعام حوالي 3 أشهر يمكنك العودة إلى تناولها الواحدة تلو الأخرى كل أسبوع غذاء واحد فقط مع استمرار مراقبة الأعراض.
  • تعد مرحلة التحفيز خطوة أساسية للتعرف على الأطعمة المثيرة للحساسية لديك.

للمزيد: هل أنت مصاب بهوس الطعام الصحي؟
 

ما أهمية تشخيص حساسية الطعام؟

  • لاحظت أن المرضى أصحاب الوزن الزائد فقدوا من 10 إلى 14 كيلو من أوزانهم
  • منع الأطعمة المحسسة زاد من عملية حرق الدهون أيضًا
  • هنالك من تحسنت لديه أعراض القولون وأهمها المغص والإمساك
  • بعض المرضى تحسنت لديهم مشاكل الجلدية أهمها الحكة 
  • يوجد مرضى خفت لديهم أعراض الشقيقة والصداع وتحسنت لديهم أعراض الربو والاكزيما عندما ابتعدوا عن الأطعمة الممنوعة لديهم حسب النتيجة

شارك المقال مع اصدقائك ‎

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
Altibbi
https://www.altibbi.com/مقالات-طبية/ارجية-حساسية/الفرق-بين-حساسية-الطعام-وعدم-التحمل-4099
Altibbi Login Key 1 2 4