الغيبوبة

الغيبوبة

 الغيبوبة

 

 

الغيبوبة :

هي الحالات التي يكون فيها المريض غير متنبه للمؤثرات التي حوله وغير قادر على القيام بعمل ما ذي معنى أو فائدة. ويمكن أن تحدث الغيبوبة نتيجة لمرض أو لصدمة خارجية.

الإغماء:

وهي غيبوبة قصيرة.

السبات :

وهي الغيبوبة الطويلة الأمد.

الخدر:

وهي حال قريبة من الغيبوبة ولكن المريض يمكنه الاستجابة بعض الشيء للمؤثرات الخارجية.

يجب على ضابط الإسعاف دائماً أن يقوم بفحص الشخص المعرض لفقدان الوعي وتزويده بالمعلومات اللازمة عن أسباب فقدان الوعي الجزئي والكلي وكيفية التصرف في حالة التعرض له.

إن أهم أسباب فقدان الوعي هي:

1- النزف الدماغي، 2- إصابات الرأس، 3- ضربات الحرارة، 4- التسمم، 5- الإرهاق النفسي، 6- تناول الكحول، 7- الصرع، 8- عجز الكلية.

أحمر – أبيض – أزرق:

يقدم الجدول 1-39 مساعدة ممتازة لتقرير سبب غيبوبة المصاب والعلاج المطلوب لحالته حسب لون الجلد مع العلم أنه في بعض حالات الغيبوبة يكون الجلد شاحباً مهما يكن لونه وفي بعضها الآخر يكون ملوناً براقاً. وستجري دراسة كل حالة من حالات الغيبوبة حسب العامل المسبب في المقاطع المخصصة لها.

جدول 1-29

الأحمر والأبيض والأزرق كمؤشرات لحالات الغيبوبة المختلفة

 

الحالة

 

 

العوارض العادية

 

 

عوارض أخرى

العناية

حالات الغيبوبة الحمراء

فقدان الوعي

الوجه

الجلد

النبض

التنفس

العيون

 

العناية الخاصة بالحالة

العناية العامة للغيبوبة

ضربة شمس أو ضربة حرارية

إذا كانت الضربة حادة

أحمر

جاف وشديد الحرارة

قوي وسريع

متعب

البؤبؤان متسعان

ألم في الرأس وحرارة مرتفعة وتوقف العرق

احفظ الشخص في الظل، تبريد الجسم ووضع كمادات باردة على الرأس

إسعافات عامة لكل حالة غيبوبة حمراء:

1- راقب التنفس بدقة فربما تكون هناك حاجة للتنفس الاصطناعي.

2- ابق المصاب مستلقياً.

3- كمادات باردة على الرأس.

4- منع الأكل أو الشرب أو أي شيء ما دام فاقداً لوعيه.

5- أعد المصاب للنقل.

الانفجار الدماغي

عادة

احمرار شاحب وأحياناً عادي

عادي: ولكن قد ينقلب إلى بارد ورطب

قوي وبطيء

يتخلله شخير

اختلاف في حجم البؤبؤين أحياناً.

شلل أو ارتجاف أو نوبات تشنجية

 

السكر

أحياناً

أحمر أو شاحب أو عادي

عادي: وقد ينقلب إلى بارد ورطب

قوي وبعد حين ضعيف

عميق أو سطحي

البؤبؤان عاديان أو متسعان، احمرار في المقلتين

لا يصحبه شلل

 

كسر في الجمجمة أو ارتجاج مخي

أحياناً

أحمر أو شاحب أو عادي

عادي: بعد حين قد يصبح بارد ورطب

قوي وبطيء أو سريع وضعيف

عميق أو سطحي

اختلاف في حجم البؤبؤين أحياناً

دليل التعرض للضربة: نزف في الأنف أو الأذن أو الفم

تغطية الجرح بشاش معقم دون استخدام أي مطهرات للجرح

داء النقطة

نعم: يتبعه استعادة الوعي أو نوم عميق

شاحب ثم أحمر مزرق وثم عادي

 

 

 

العينيان منقلب إلى فوق

صراخ–تشنج–عض اللسان –تحركات انقباضية في العضلات وسقوط إلى الأرض

حاول منع المصاب من إيذاء نفسه، لا تمنع التشنجات العضلية، راحة بعد النوبة

سبات السكري

دائماً

أحمر

جاف

ضعيف وسريع

ضيق صدر

رخاوة في المقلتين

رائحة أسيتون

 

حالات الغيبوبة البيضاء

فقدان الوعي

الوجه

الجلد

النبض

التنفس

العيون

 

العناية الخاصة بالحالة

العناية العامة للغيبوبة

النزف

أحياناً

شاحب

بارد ويتصبب عرقاً

سريع وضعيف

سطحي

البؤبؤان عاديان أو متسعان

النزف ظاهر في العادة وقد يقح المصاب أو يبصق دماً

وقف النزيف: تضميد الجرح: إن كان النزف داخلياً لا تعطي أي منبه

إسعافات عامة لكل حالة غيبوبة بيضاء:

1- مراقب التنفس بدقة فربما تكون هناك حاجة للتنفس الاصطناعي.

2- احفظ رأس المصاب منخفضاً.

3- فك الثياب حيث تشد على جسم المصاب.

4- منع الأكل أو الشرب أو أي شيء ما دام المصاب فاقداً لوعيه.

5- أعد المصاب للنقل

الصدمة

أحياناً

شاحب

بارد مع تصبب عرق

سريع وضعيف

سطحي

البؤبؤان عاديان أو متسعان

اضطراب

تدفئة المصاب على أن يستلقي والأقدام مرتفعة قليلاً

الإرهاق من الحر

أحياناً

شاحب

بارد مع تصبب عرق

سريع وضعيف

سطحي

البؤبؤان عاديان أو متسعان

دوخة، تقيؤ، الحرارة منخفضة

انقل المصاب إلى مكان ظليل بارد يعطي محلول صالح عندما يستطيع الشرب

الإغماء

لفترة قصيرة

شاحب

بارد ويتصبب عرق

سريع وضعيف

سطحي

البؤبؤان عاديان أو متسعان

ضعف جسدي

تنشق هواء نقي والرأس منخفض قليلاً

التسمم

أحياناً

احتمال كون اللسان والقناه والفم محترق أو مبقع

 

 

 

متسعان

ألم في المعدة، دوران، تقيؤ: ملاحظة وعاء السم

تنفس اصطناعي في حال توقف التنفس

صدمة الأنسولين

أحياناً

شاحب

رطب

عادي

سطحي

البؤبؤان عاديان أو متسعان

 

يعطى المصاب بعض الحلوى

التجلد

أحياناً

أبيض أو أبيض رمادي

بارد

 

 

 

هبوط

نقل المريض إلى غرفة دافئة، تنفس اصطناعي في حال توقف التنفس.

خلجان أو تشنج

نعم: ويتبعه نوم عميق

شاحب ثم أزرق

 

 

 

 

اضطراب شديد: حركات عضلية متشنجة: وقد يصبح الجسم متصلباً أو منحنياً إلى الخلف.

لا تحاول منع التشنجات بعد أي أداة مؤذية. حاول منع المصاب من عض لسانه وذلك بوضع لبادة رقيقة بين الأسنان.

حالات الغيبوبة الزرقاء

فقدان الوعي

الوجه

الجلد

النبض

التنفس

العيون

 

العناية الخاصة بالحالة

العناية العامة للغيبوبة

الاختناق

نعم

الشفاه شاحبة، رؤوس الأصابع زرقاء

بارد يتصبب عرقاً

سريع وضعيف وأحياناً يتوقف

متوقف

البؤبؤان عاديان أو متسعان

 

تأكد من سلامة مجاري التنفس وابدأ بالتنفس الاصطناعي حالاً.

إسعافات عامة لكل حالة (غيبوبة زرقاء):

1- راقب التنفس فربما تكون هناك حاجة للتنفس الاصطناعي.

2- إبقاء المصاب مستلقياً.

3- منع الأكل أو الشرب أو أي شيء ما دام المصاب فاقداً الوعي.

4- أعد المصاب للنقل.

 

الصدمة الكهربائية

أحياناً

الشفاه شاحبة ورؤوس الأصابع زرقاء

بارد ويتصبب عرقاً

قد يكون متوقفاً

متوقف

البؤبؤان كبيران

ملاحظة مصدر الصدمة

أبعد المصاب عن مصدر الصدمة، إنعاش قلبي رئوي في الحال إذا كان القلب متوقفاً

 

أولويات العناية بالغيبوبة:

أهم ما في العناية بحالات الغيبوبة هو العناية بالمجاري التنفسية وذلك بجعلها خالية من أي انسداد وطليقة أما إذا كان المصاب لا يتنفس على الإطلاق فيجب إجراء التنفس الاصطناعي. إذا ترك المصاب فاقد الوعي راقداً على ظهره بدون مساعدة فقد يختنق حتى الموت. يسقط لسان المصاب إلى الخلف محدثاً انسداداً تاماً أو جزئياً في الحنجرة. ويمكن معرفة ذلك من الشخير الذي يصاحب التنفس. إن وضع وسادة تحت رأس المصاب يزيد الطين بلة لأنه يثني العنق باتجاه الصدر مما يضيق أكثر المجاري التنفسية. ولذا يجب سحب فك المصاب إلى الأمام لمنع سقوط اللسان إلى الخلف ويجب وضع المصاب إما على جانبه أو جعل وجهه إلى أسفل لمنع انسداد المجاري التنفسية.

في حالات إصابة النخاع الشوكي العنقي يجب عدم ثني العنق أو بسطه أكثر من اللازم وإذا تقيأ المصاب فيجب سحب السوائل من الفم لمنع استنشاقها وإدخالها إلى الرئة.

الإغماء:

وهو فقدان الوعي المؤقت الناجم عن نقص تدفق الدم إلى الدماغ وقد يحدث ذلك من جراء الصدمة النفسية – الإنهاك – سوء التغذية – النزف وحتى شحة الهواء النقي – وفي الإغماء يحدث شحوب وبرودة في الجلد وضعف في النبض وضيق في التنفس وكذلك توسع البؤبؤ الحدقتين. ارقد المريض ورأسه أكثر انخفاضاً من بقية الجسم – أو إذا كان جالساً دعه يضع رأسه بين ركبتيه. حل الملابس الضاغطة وحاول تأمين الهواء النقي له. كن متأكداً أن المجاري التنفسية غير مسدودة. وإذا كان قد سقط أرضاً نتيجة الإغماء فتأكد من أنه لم يصب بسوء نتيجة سقوطه.

السبات:

هو نوع من أنواع الغيبوبة التي فيها لا يمكن إنهاض المريض بالوسائل الاعتيادية. في بعض الأحيان يكون المريض قلقاً. أن أهم أسباب الوفاة في حالات السبات هو انسداد المجاري التنفسية وهذا يحصل في سقوط اللسان إلى الخلف وفي الوذمة الناتجة عن استنشاق الغازات المخرشة وفي التقيؤ أو في وجود جسم غريب في الحنجرة.


الصرع:

وهو حالة شائعة ويتميز بحدوث اختلاجات يعقبها عادة فقدان تام للوعي قد ينتج الصرع عن تلف دماغي عند الولادة أو بعد ذلك وقد ينتج عن ازدياد الضغط داخل الجمجمة بسبب وجود ورم دماغي. في الأطفال يؤدي الارتفاع الكبير في الحرارة أحياناً إلى حدوث الصرع. هناك نوعان رئيسيان من الصرع:

1-   الصرع الصغير وهو أخف حدة .

2-   الصرع الكبير وهو أشد حدة .

ومعظم ضحايا الصرع الصغير لا يفقدون وعيهم وإنما ينقطعون عن محيطهم لمدة قصيرة.

الاختلاجات:

دائماً تعقب الصرع الكبير حالة من فقدان الوعي. وتكون الاختلاجات العضلية حادة للغاية، اهتزازية ولا معنى لها تنتج عن تنبّه عدد كبير من خلايا المخ في وقت واحد. قد تحصل الاختلاجات في طرف واحد أو في نصف الجسم في الجسم كله. يفقد المريض سيطرته على المصرات البولية والشرجية في أثناء النوبة كما يفقد جزئياً وعيه بعد النوبة مما يحتم تركه لينام بعض الوقت وبعبارة أخرى يجب على ضابط الإسعاف أن ينتبه إلى الأخطاء التالية:

1- في حالات الصرع الكبير يطبق المريض فكيه ما قد يؤدي إلى قطع اللسان وهذا يجب تجنبه بوضع حشوة قماشية أو (الكوز) بين الأسنان ولا يجوز على الإطلاق وضع الإصبع بين الأسنان.

2- وقد يصاب أحد الأطراف عند الاختلاج نتيجة للاصطدام بما يحيط المصاب وهذا ما يجب الحؤول دون وقوعه ولكن ليس عن طريق الضغط على الأطراف المختلجة الأمر الذي يتسبب في إطالة النوبة أو حدوث نوبات أخرى، بل يجب وضع المريض على فراش أرضي ومراقبته حتى تنتهي النوبة.

3- قد يحصل انسداد في المجاري التنفسية كما أشرنا إليه سابقاً ولذا يجب وضع المريض على وجهه ونقله بهذا الوضع إلى المستشفى.


بعد النوبة:

1-   لا تزعج المريض بالسؤال.

2-   لا تدع الزوار يقلقون راحة المريض.

3-   إذا أراد المريض النهوض شجعه على النوم والراحة خوفاً من احتمال إصابته بنوبة ثانية.


شارك المقال مع اصدقائك ‎

هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
Altibbi
https://www.altibbi.com/مقالات-طبية/اسعاف-اولي/الغيبوبة-35
Altibbi Login Key 1 2 4