يتعرض الكثير من الأشخاص للإصابة بخلع أو كسر في الكتف نتيجةً لحركةٍ خاطئةٍ أو إثر التعرض لحادثٍ ما، تعد عظام الكتف من أكثر العظام في الجسم عرضةً للخلع أو الكسر، حيث يتم تشخيص حوالي 25% من حالات خلع الكتف على أنّها كسر في الكتف. هناك فئات محددة من الأشخاص هم الأكثر عرضةً للاصابة بخلع أو كسر الكتف إما بسبب النشاطات التي يمارسونها أو بسبب أعمارهم، وعادةً يتم علاج مثل هذه الحالات دون تدخل جراحي إلاّ أنّه في بعض الحالات الحرجة يكون التدخل الجراحي هو الإجراء الأمثل والوحيد لمعالجة الحالة.

خلع الكتف

خلع الكتف هو حالة مرضية تتمثل بانفصال عظمة الكتف عن المفصل الذي يربطها بالكتف.

كسر الكتف

كسر الكتف هو حالة مرضية تتمثل بكسر في إحدى عظام الكتف مثل عظمة الترقوة وعظمة العضد.

مسببات الخلع أو الكسر في الكتف

هناك عدد من المسببات التي تساهم في الإصابة بخلع أو كسر في الكتف، ومن هذه المسببات ما يلي:

مسببات خلع الكتف

يعزى خلع الكتف إلى عدة أسباب مثل التفاف الذراع بطريقة خاطئة بسبب السقوط من ارتفاعٍ معين، أو تعرض الشخص إلى ضربة على كتفه، أو التعرض لصعقة كهربائية، أو إصابة الشخص بتشنجات عصبية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

مسببات الكسر في الكتف

يمكن أن يكون السبب في كسر عظمة الترقوة أو عظمة العضد هو سقوط الشخص من ارتفاعٍ معين أو التعرض لحادث، وبما أن عظمة الكتف محمية بواسطة الصدر والعضلات المحيطة به فهي لا تكسر بسهولة إلاّ إذا تعرضت لحادث قويّ جداً.

الأعراض المصاحبة لخلع وكسر الكتف

يعاني الشخص المصاب عدداً من الأعراض الملازمة لكسر أو خلع الكتف، ومنها:

أعراض خلع الكتف

  •  ألم شديد في الكتف وفي منطقة العلوية من الذراع، مما يشكل صعوبة في تحريك الذراع.
  •  تشوه في شكل عظمة الكتف، يختلف طبيعة التشوه حسب الآلية التي أدّت إلى خلع الكتف.
  • غثيان، وتقيؤ، ودوار، وتعرق، وضعف عام في الجسم.
  • خدر ووخز في المنطقة المصابة.

أعراض كسر الكتف

  • ألم في منطقة الكتف.
  • كدمات وتورم في الكتف.
  • عدم القدرة على تحريك الكتف.
  • تشوه في شكل عظام الكتف.

الأشخاص الأكثر عرضة لخلع أو كسر الكتف

يعاني كثير من الأشخاص من خلع أو كسر في عظمة الكتف، ينقسم هؤلاء الأشخاص الأكثر عرضةً لتلك المشاكل إلى مجموعتين وهما: 

  • صغار السن، يعزى السبب الرئيسي لخلع أو كسر الكتف في هذه الفئة العمرية إلى النشاطات المتعددة الممارسة من قبلهم.
  • كبار السن، فمع تقدم العمر تبدأ ألياف الكولاجين المكونة للغضاريف والأوتار بالتكسر مما يفقد العظام البنية القوية التي تتمتع بها.

لانفجار الدماغي

المعلومات التي يجب مناقشتها بين المصاب والطبيب

من خلال النقاش الذي يدار بين الطبيب والمريض يتم تبادل المعلومات المهمة فيما بينهما للحصول على أفضل معاينة وعلاج للإصابة سواء أكانت خلع أو كسر في الكتف، ومن هذه المعلومات ما يلي: 

  • تحديد شدة الألم.
  • تحديد منطقة الألم.
  • وضع خطة العلاج.
  • مناقشة المشاكل المحتمل ترتبها تبعاً للكسر أو الخلع في الكتف.
  • فترة التعافي التي يحتاجها المريض لاستعادة صحته.
  • النتائج المتوقع الحصول عليها بعد العلاج على المدى القصير والطويل.

تشخيص الحالة

يصعب عادةً التمييز بين حالات كسر وخلع الكتف، لذلك ينصح بالتوجه لقسم الطوارئ لمعاينة المريض بحيث يبدأ الطبيب بفحص الشخص المصاب والتأكد من سلامة التروية الدموية للمنطقة لضمان عدم إصابة الأوردة أو الشرايين بأيّة أضرارناجمة عن الخلع أو الكسر في الكتف، ومن وجود أيّة تشوهات في الكتف أو جروح في الجسم. وبعدها اذا تم تشخيص المريض بخلع أو كسر في الكتف، يطلب الطبيب إجراء صورة أشعة أو صورة رنين مغناطيسي لتحديد المنطقة المصابة بشكلٍ دقيق والقيام بتنفيذ الإجراء المناسب حسب الحالة التي تم تشخيصها.

للمزيد: مضاعفات خلع مفصل الكتف وبرنامج إعادة التأهيل

فترة التعافي

تختلف المدة التي يحتاجها الشخص المصاب بخلع أو كسر في الكتف لاستعادة صحته واستعادة الحركة الطبيعية للكتف حسب صعوبة الحالة، فإذا كانت الحالة بسيطة وغير حرجة سيشعر الشخص بتحسن كبير واستعادة القدرة على الحركة بشكلٍ طبيعيٍ خلال 4-6 أسابيع، وفي حال كانت الإصابة حرجة يحتاج المصاب إلى فترةٍ أطول قد تصل إلى عدة أشهر لاستعادة الوضع كما كان عليه من قبل.

يساعد اتباع التمارين التي ينصح بها من أخصائيي العلاج الفيزيائي في تطور الحركة، وسهولتها، واستعادة قوة العضلات، مما يسرع في انقضاء فترة التعافي. 

نصائح يجب الالتزام بها في حال الإصابة بخلع أو كسر في الكتف

ينصح الشخص المصاب بالتوجه إلى قسم الطوارئ كخطوة أولى لتلقي الإسعافات الأولية من قبل الأطباء المتخصصين وإعطاءه المسكنات اللازمة لتخفيف الآلام المصاحبة للكسر أو خلع الكتف، وبعدها يتم متابعة الحالة من قبل أخصائي العظام للتأكد من أنّ هناك ضرورة لإجراء عملية جراحية لتعديل وضع الكتف أو الاكتفاء بمعالجة الحالة دون إجراء أيّة عمليات جراحية، وهنالك دور كبير للعلاج الفيزيائي في تحسين حالة الكتف وإعادته لوضعه الطبيعي سواءً بعد الخلع أو الكسر. وفي حال تعذّر الوصول إلى قسم الطوارئ يجب اتخاذ الإجراءات الآتية لتفادي الوقوع في مشاكل أكبر: 

  • عدم تحريك الكتف، وينصح بارتداء حمالة الكتف.
  • وضع كمادات ثلج على المنطقة المصابة.

اقرأ أيضاً: علاج الإصابات الرياضية عن طريق الثلج

  • عدم تناول الأطعمة والمشروبات، حيث يلزم في بعض الحالات إعطاء المريض المنومات لإرجاع الكتف لوضعة الطبيعي. ومن الآثار الجانبية لمثل هذه الأدوية التقيؤ، فلذلك ينصح بعدم تناول الأطعمة والمشروبات لتجنب الإصابة بمثل هذه المشاكل.
  • الاتصال بالدفاع المدني لإيصال المصاب إلى أقرب مستشفى.

إرشادات لتجنب الإصابة بخلع أو كسر في الكتف

ينصح بالتقيد بإرشادات السلامة العامة من قبل الأشخاص من كافة الفئاتالعمرية لتجب الإصابة بخلع أو كسر في الكتف، ومن هذه الإرشادات ما يلي:

  • ارتداء الملابس المناسبة أثناء ممارسة الرياضة أو أي نشاط بدني آخر.
  • تجنب الوقوف على الأسطح غير الثابتة لتفادي السقوط من على سطحها.
  • مراقبة الأطفال خلال نشاطاتهم وإرشادهم للالتزام بالسلوكيات الآمنة.
  • وضع بوابات قبل الأدراج لإعاقة وصول الأطفال إلى الأدراج.
  • الاستعانة بالدرابزين في حال صعود أو نزول الدرج.
  • إزالة أيّة أسلاك كهربائية أو عوائق أخرى من الطريق.
  • تجنب المشي حافياً في الأماكن المبللة لتجنب الانزلاق.
  • في حال الإصابة أكثر من مرة بكسر أو خلع في الكتف، ينصح بتجنب ممارسة النشاطات التي يمكن أن تؤدي إلى تشكل الكسور أو الخلع في الكتف.

للمزيد: خلع الكتف المتكرر، اسباب اعراض علاج وتأهيل.

ما هو سبب تغطية مكان الحقن لمدة 3 دقائق