إن العناية بإسعاف أي مصاب بكسر أو خلع تجنبه المضاعفات ويساهم كثيراً في تعجيل وتخفيض مدة مكوثه بالمستشفى، وإن إسعاف المصاب بكسر أو خلع يحتاج إلى مهارة معينة يكتسبها رجل الإسعاف بالعلم والخبرة.

ومن أهم الأدوات التي تستخدم في إسعاف المصاب بالكسر أو الخلع هي الجبائر التي من الممكن أن تكون أي أداة أو آلة تثبت في الطرف المكسور لتمنع الحركة في مكان الكسر كرزمة جرائد على سبيل المثال، أو أي باب أو سلم ممكن أن يستخدم كجبيرة وحمالة في نفس الوقت، ويجب تزويد سيارات الإسعاف بجبائر شائعة الاستعمال أما الجبائر الخاصة والمعقدة فلا حاجة إليها.

اقرأ أيضاً: محفزات و معيقات التحام الكسور

أسباب استخدام الجبائر في الكسر والخلع

عادة ما تستخدم الجبائر للأسباب التالية:

  •  منع تحرك قطع العظام أو المفصل المخلوع في أثناء النقل إلى مكان العلاج.
  •  منع تحرك الفقرات في حال إصابة العمود الفقري، مما يوفر كثيراً على المصاب من المعاناة أو احتمال الألم.
  •  منع المضاعفات التالية:
  • تمزق العضلات والأوعية الدموية نتيجة لاحتكاك الجزء المكسور من العظام بها.
  • تمزق الجلد للسبب نفسه مسبباً الكسر المضاعف (المفتوح) وما ينتج عنه من تلوث والتهابات.
  • تدفق الدم وإحداث النزف المستمر في الأنسجة حول الكسر وحدوث التورم.
  • الآلام التي تصحب تحرك الجزء المكسور من العظمة.
  • شلل الأطراف نتيجة لتحرك أو انزلاق فقارة مكسورة أو مخلوعة مسببة تمزقاً أو ضغطاً على النخاع الشوكي.
  • شلل جزئي في طرف ناتج عن قطع العصب بسبب تحرك أطراف الكسر في ذلك الطرف.

ويفيد التذكير بأن التصرف السليم في استخدام أية وسيلة للتجبير سوف يوفر كثيراً من الألم، وأن سوء استعمال الجبيرة يسبب المضاعفات نفسها التي تنتج عن عدم استعمالها.

قواعد عامة للجبائر

يجب مراعاة القواعد التالية في إسعاف الكسور:

  • يجب استعمال الجبيرة في مكان حدوث الإصابة.
  • يجب تجليس أي كسر سبب ظهور أية زوايا غير عادية، لأن ذلك يقلل من احتمالات حدوث تمزق في الأوعية الدموية والأعصاب في مكان الكسر، على أن يستثنى من هذا الكسور التي تحدث في منطقة العمود الفقري، أو الكتف أو الكوع، أو الرسغ، أو الركبة لأنه ما لم يكن الأخصائي حاضراً في هذه الحالات فقد تزيد احتمالات تمزق الأوعية الدموية والأعصاب، إذ أنه هو وحده الذي يملك المهارة والمعلومات والخبرة لتجليس هذه الكسور.
  • إن تجليس أي كسر يمكن أن يسبب ألماً وقتياً ولكن هذا الألم يمكن أن يقل تدريجياً إذا ما جبر مباشرة بعد تجليسه.
  •  إذا جلس الكسر بسرعة عقب الإصابة فقد لا يشعر المصاب بأي ألم أو بألم قليل، حيث أن أي كسر سيصطحبه فقدان إحساس لبضع دقائق.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

وعلى ضابط الإسعاف أن يتبع الخطوات التالية في حالة تجليس أي كسر مصحوب بزوايا غير عادية:

  • نزع الملابس عن مكان الكسر أو تمزيقها لكي يكون تحت بصره طوال الوقت.
  • بذل كل مجهود لمنع الطرف المكسور من العظمة من أن يمزق الجلد، وهذا يحدث دائماً في حال التصرف الخاطئ. 
  • مسك الطرف المكسور بكلتا اليدين بلطف وبحذر بحيث تكون إحدى اليدين قريبة من مكان الكسر والثانية بعيدة في اتجاه نهاية الطرف.
  • يستعان بأي شخص ليمسك المريض ويمنعه من التحرك من مكانه فعند شد الجزء من الطرف أسفل الكسر يكون هناك شد مضاد بواسطة تثبيت الجسم ومنعه من الحركة.
  • عند استخدام الشد لا تحاول تغيير الزاوية التي أحدثها الكسر بقوة.
  • وبمجرد تجليس الطرف يجب الاستمرار في الشد حتى يتم التجبير.
  • يجب وضع الجبيرة بحيث تشمل المفاصل أسفل وأعلى العظمة التي حدث فيها الكسر.
  • لتجبير المفصل المخلوع يجب تثبيت العظام التي فوقه والتي أسفله.

لا بد من الإشارة إلى أنه في حالات المفصل المخلوع لا يجب محاولة إرجاع العظام لمكانها فهناك خطر كبير من احتمال تمزيق الأوعية الدموية فيها.

  •  يجب الحرص على أن الجبيرة نفسها لا تضغط على الأوعية الدموية.
  • في حال وجود جرح يجب تغطيته بغيار معقم قبل التجبير.
  • شد الطرف المكسور شداً مستمراً وبلطف وعدم ترك الطرف يتحرك بعد ذلك إلا بعد تثبيت الجبيرة.
  • يستحسن أن تكون الجبيرة معلقة برباط، حتى تريح الأطراف التي استخدمت لها وكذلك للتخفيف من حدة الضغط في بعض النقاط.
  • في حوادث السيارات يتم التجبير في المكان الذي يسقط فيه المصاب رغم عدم ارتكازه غالباً في وضع محدد، ويمنع تحريك المصاب مهما كان وضعه قبل تجبيره، وحتى داخل حطام السيارة يمكنك أن تستخدم إحدى الرجلين السليمة جبيرة للرجل الأخرى أو أن تستخدم الصدر كجبيرة للذراع المكسورة.
  • في بعض الحالات يكون نقل المريض اضطرارياً قبل تجبيره كأن يكون محشوراً في مكان يخرج منه غاز أو بنزين أو نار أو خوفا من اصطدام آخر بسيارة.
  • في حال عدم التمكن من ربط الجبيرة لا بد من محاولة استخدام يديك لتثبيت العظام المكسورة والحفاظ على هذا الوضع طوال فترة نقل المصاب.

أنواع الجبائر

تكون الجبائر على أشكال متعددة ويجب أن تحتوي سيارات الإسعاف على مجموعة من هذه الأشكال الكلاسيكية التالية:

  • جبائر مغلقة بشاش.
  • جبائر هوائية.
  • جبائر معدنية.
  • جبائر نصف حلقة وتستخدم في حالات الشد.

ويمكن استخدام الجبائر فوق الملابس وحتى فوق الأحذية أيضاً،ً وعموما يمكن أن تقسم الجبائر إلى:

  • جبائر صلبة.
  • جبائر للشد.
  • الجبيرة الصلبة.

وهي مصنوعة من مادة صلبة وتوضع على جانب الطرف المكسور أو أمامه أو خلفه وإذا وضعت بطريقة صحيحة فإنها تمنع أي تحرك عند مكان الكسر، ومن أمثلة هذا النوع اللوح الخشبي، اللوح المعدني، سلم سلكي، الهوائي، الكرتون المقوى، الجبيرة المغلقة. والهوائي عبارة عن حقيبة بلاستيك لها غلاف مزدوج وتستخدم بأن يدخل فيها الطرف المكسور وتنفخ بالفم (ولا يجوز استخدام المضخة الهوائية في نفخها)، ومن مميزاتها أن تنظم الضغط بالتساوي على كل الأطراف.

أما الجبيرة المغلقة فإنها رغم عدم صلابتها بدرجة كافية لتعطي الدعم اللازم، فيمكن دعمها بلوح خشب.

الغيبوبة

جبيرة الشد

وهي صلبة وتثبت الجزء المكسور أو المخلوع وتمنعه من الحركة، ويمكن تثبيتها بواسطة شد ثابت طولي يستخدم للشد على الطرف المكسور.

استخدام جبيرة الشد للكسر

يحب اتباع الآتي عند استخدام جبيرة الشد للكسور:

  • تثبيت المفاصل فوق الكسر وأسفله وبهذا تكون ثبتت العظمة المكسورة كلها.
  • يجب أن يكون طول الجبيرة كافياً ليمتد فوق المفصل أعلى الكسر والمفصل أسفل الكسر.
  • تثبيت الطرف بلطافة والشد قليلاً باليدين.
  • الاستعانة بمساعدة يحدد معك وضع الجبيرة بجانب الطرف أو أسفلة أو فوقه.
  • استخدام فاصل لين للتأكد من أن الجبيرة لينة حتى لو استخدم الضغط أو اللصق المباشر بين الـطرف والجبيرة، وذلك لحماية النتوءات الموجودة في العظمة.
  • استخدام الربط لتثبيت الجيرة على الطرف، ويجب أن لا يكون الربط ضاغطاً لدرجة تؤثر في دوران الدم.

الجبيرة الهوائية

يتم مراعاة ما يأتي عند استخدام الجبائر الهوائية:

  • يجب أن يضع المسعف أو الممرض ذراعه في الجبيرة ليحفظها مفتوحة.
  • مساعدة المصاب في تثبيت طرفه.
  • تمرير الجبيرة ليدخل فيها الطرف المكسور.
  • نفخ الجبيرة بالفك حتى يصل حجم الهواء للضغط المطلوب، وهو الحد الذي لا يسمح للإصبع من الدخول كثيراً إن تم الضغط على الجبيرة.

جبائر أخرى

جبائر أخرى تعتمد على مكان الكسر:

  • السلم السلكي يمكن ثنيه والتحكم في طوله.
  • بعض الجبائر تتكون من عدة مفاصل مثبتة بمسامير، يمكن فك بعض الأجزاء منها لتناسب الطول المطلوب.
  • جبيرة المصنوعة من الكرتون المقوى بحيث يمكن قصها لتعطي الشكل والطول المطلوبين.
  • جبيرة على شكل وسادة يمكن استخدامها مباشرة أو بتدعيمها بدعامة خشبية.

استخدام الجبائر لحالات الخلع

  • يثبت الخلع بعناية فائقة قدر الإمكان دون محاولة تجليس المفصل، لأن تحريك العظام المخلوعة لا يسبب فقط الألم ولكن ممكن أن يؤثر في الأوعية الدموية والأعصاب التي في منطقة المفصل.
  • استعمال جبيرة صلبة لتثبيت كلتا العظمتين المكونتين للمفصل أسفل المفصل المخلوع وأعلاه.
  • أشهر أنواع هذه الجبائر هي على هيئه نصف دائرة ويمكن استخدامها على الطرف السفلي الأيمن والأيسر.

استعمال جبيرة الشد لحالات الخلع

  • تعمل هذه الجبيرة بأن تشد الطرف البعيد أسفل الكسر.
  • يمنع استعمالها على الذراع خوفاً من التأثير في الدورة الدموية في المفصل أو الأعصاب.
  • يجب استخدامها من قبل شخصين.
  • يتم وضع عقدة على الكاحل بعناية حتى لا يحدث أي ضرر في الأنسجة القريبة من نقطة الشد.
  • يقوم الشخص الأول بعملية الشد للطرف ويتأكد من وضع يديه خارج نطاق عقدة الشد.

يقوم الشخص الثاني بما يلي:

  • يقوم بتمرير الجبيرة باتجاه داخلي بحيث يدخل الطرف فيها ويثبت حزام الجبيرة فوق حشو في منطقة من الفخذ.
  • يضبط جهاز السحب (سلك معدني أو حبل. . . إلخ)، وتضبط عملية الشد بحيث تكون مساوية أو أقوى من تلك التي تبذل بواسطة اليد.
  • توضع أربع أو أكثر من الدعائم على العلاقات الممتدة تحت وحول الفخذ والساق ابتداء من الكاحل.
  • تربط الجبيرة بالساق كله ثم حشوها دائرياً، ثم بوضع دعامة تحت نهاية الجبيرة الجرارة.

للمزيد: الكالسيوم وصحة العظام

ما هي أسباب كسور كبار السن؟

أمراض العظام الأكثر شيوعاً عند النساء

ما هو سبب تغطية مكان الحقن لمدة 3 دقائق