تبعاً للإحصائيات الخاصة بمنظمة الصحة العالمية، فإن ثمانين بالمائة من الأفريقيين مواظبون على الطب الشعبي. وارتفعت مؤخراً نسب استخدام النباتات الطبية، لأسباب كثيرة منها، أن النباتات الطبية متوفرة، ولها تاريخ في الموروث الشعبي، كما أن سعرها منخفض.

اقرأ أيضاً: لماذا يلجأ الناس الى العلاج الشعبي

الوصفات العلاجية الشعبية في منطقة غرب الجزائر

وفي الجزائر وتحديداً، في الغرب، يوجد أكثر من مائة دواء مستخدم في علاج السرطان، تسعون منها مشتقة من النباتات، وتعتبر الجزائر من أغنى الدول العربية والأفريقية في المحتوى النباتي، إذ أن الجزائر يحتوي على أكثر من ثلاثة آلاف نوع من النباتات الطبية، لذلك فإن الطب النباتي أو الشعبي في الجزائر، معروف ومتداول منذ قرون. يعتمد  الطب المعاصر، على المعرفة التراكمية، وقد وصل اليوم للإعتماد على النباتات في صناعة أكثر من ثُلث إنتاجه منها.

تقدم المملكة النباتية، العديد من منتجاتها التي تستخدم على نطاق واسع لتصنيع العلاج، أو تستخدم دون تصنيع وبصورة مباشرة في الطب الشعبي، كما هو الحال في غرب الجزائر. بعض الأمثلة من النباتات في غرب الجزائر تكون سامة، وتستخدم وفق معايير معينة من قبل المعالجين الشعبيين، كما أن البعض يكون غير سام، لكنه تحت ظروف معينة، يُسبب التسمم.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أمثلة النباتات السامة

شجيرة البرباريس (بالإنجليزية: Berberis vulgaris)

تنمو في العديد من المناطق بالعالم، أصلها في وسط وجنوب أوروبا وشمال غرب إفريقيا وغرب آسيا. يُستخدم قلب هذه الشجيرة في علاج، حموضة المعدة، وعلاج الغدة الدرقية، ومشاكل التبويض عند الإناث، كذلك في علاج الأورام الليفية والسرطان. كما أنه من الممكن استخدامها كعلاج موضعي من الخارج في علاج البواسير، وبعض الطفوح الجلدية.

قثاء الحمار (بالإنجليزية: Ecballium elaterium)

وتسمى أيضاً الخيار المنفجر، حيث أنها في مرحلة النضج، ينفجر ما بداخلها من سوائل مخاطية. يُستخدم العصير الخلوي المخاطي في علاج الالتهابات الكبدية.

العَنْجَدُ (بالإنجليزية: Euphorbia)

ويسمى الحلّاب وهو من الأجناس النباتية، التي تنتمي إلى الفصيلة اللبنية. ويضم أكثر من ألفي نوع من النباتات المعمرة، منها على سبيل المثال، الجيجان (بالإنجليزية: Euphorbia helioscopia)، وتُعالج المادة اللبنية في نبات الجيجان، الدمامل، ومرض الصدفية. وأيضاً نفس الاستخدام، نبات الفربيون (بالإنجليزية: Euphorbiaceae).

نبات العينون (بالإنجليزية: Globularia alypum)

من النباتات الزهرية، موطنها الأصلي، دول البحر الأبيض المتوسط، تُستخدم أوراق نبات العينون في علاج آلام الظهر. كذلك نبات فم السمكة، أو الحملية (بالإنجليزية: Plantaginaceae) لها نفس الأثر العلاجي في تخفيف آلام الظهر.

نبات النيريوم (بالإنجليزية: Nerium oleander)

وتُعرف باسم الدفلى، وهي من النباتات السامة، والتي لابد من التعامل معها بحذر شديد، تُستخدم أوراقها بطريقتين، الطريقة الأولى عن طريق غلي الأوراق، والطريقة الثانية هي استخدام منقوع الأوراق في علاج التهابات اللثة، والتهابات البلعوم ومرض الصدفية.

بينما يُستخدم مسحوق الأوراق بعد تحميصها وطحنها، في علاج التقرحات الجلدية، وعلاج البواسير، ومرض الهربس.

النبق متبادل الأوراق (بالإنجليزية: Rhamnus alaternus)

يتبع هذا النبات الجنس النبقي، والفصيلة السدرية، تُعالِج أوراق نبات النبق متبادل الأوراق، اليرقان.

نبات السذاب (بالإنجليزية: Ruta chalepensis)

يحتوي هذا النبات على بعض المواد الخطرة، ومن الممكن أن تؤدي -عند سكبها على الجلد مباشرة- إلى الاحتراق.

تُستخدم الأجزاء العلوية من نبات السذاب عند غليها وشرب منقوعها، في علاج آلام المعدة، وكذلك تأخر الطمث، كما أنه يساعد على تقليل حدة التوتر والقلق.

الدبق الأبيض (بالإنجليزية: Viscum album)

يرجع تصنيفه إلى فصيلة الصندليات، وهو من النباتات الشائعة في أوروبا، وغرب الجزائر، وجبال شمال أفريقيا. وهو من النباتات التي تتطفل على نباتات أخرى للحصول على الماء والأملاح.

وتُعالِج أوراق نبات الدبق الأبيض، أمراضاً مزمنة مثل، السكري والربو، كذلك تساعد في التخلص من الكُحة.

اقرأ أيضاً: علاج الربو بالاعشاب

اريد دواء يقضي علي الديدان بالنسبه لشخص بالغ

أمثلة النباتات غير السامة (تتحول سامة تحت ظروف معينة)

نبات النعناع البري (بالإنجليزية: Mentha pulegium)

ويسمى هذا النبات بالنعناع الأوروبي، وهو يشبه كثيراً النعناع العادي. وكذلك نبات الشفوي (بالإنجليزية: Lamiaceae)

وهو فصيلة من طائفة ذات الفلقتين، وتضم هذه الفصيلة أكثر من مائتي جنس، وأشهر نباتاتها الريحان، والزعتر والبردقوش.

يدخل النعناع البري، ونبات الشفوي، في علاج الانفلونزا، والعدوى المنقولة من الجهاز البولي التناسلي، كذلك يساعد في علاج العقم عند الإناث.

للمزيد: العقم عند الرجال والنساء

شجرة اليوكالبتوس (بالإنجليزية: Eucalyptus globulus)، وفصيلة الآسية (بالإنجليزية: Myrtaceae)

من الأشجار العالية، التي يصل ارتفاعها إلي خمس وثلاثين متر، وتتميز بأوراقها العريضة. يُشرب منقوعهم المغلي، لعلاج التهاب الشُعب الرئوية، وعلاج الكحة والانفلونزا.

اليانسون (بالإنجليزية: Pimpinella anisum)

يسمى ايضاً، الآنسون، ويطلق عليه في بلاد المغرب، الحبة الحلوة.

الفصيلة الخيمية (بالإنجليزية: Apiaceae)

والتي تضم الكثير من النباتات منها، البقدونس، والشبت، والكرفس، والكراويا، تُعالج ثمارها، الأرق والإجهاد.

الزنجبيل (بالإنجليزية: Zingiber officinale)

يتبع الزنجبيل الفصيلة الزنجبيلية (بالإنجليزية: Zingiberaceae)

تضم الفصيلة الزنجبيلية أكثر من خمسين جنساً، وهي أعشاب عطرية تتواجد في المناطق الاستوائية بأفريقيا. ويحتوي الزنجبيل على زيوت عطرية متطايرة، ولا يستخدم الزنجبيل إلا عند ذبول الأوراق.

تُستخدم أشباه جذور الزنجبيل في علاج، الأنفلونزا، وعلاج التهاب الجيوب الأنفية. كذلك في علاج الإمساك، والسمنة، وانتفاخ المعدة. كما أنه له أثر علاجي في حالات ضعف الدورة الدموية وانخفاض ضغط الدم، وتخفيف آلام الروماتيزم.

إكليل الجبل (بالإنجليزية: Salvia rosmarinus)

يسمى حصى البان، ويتبع عائلة النعناع في التصنيف. أوراقه إبرية، وأزهاره متنوعة الألوان، وأصل منبته حوض البحر المتوسط.

يستخدم الماء المغلي بإكليل الجبل، في علاج ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، كذلك في علاج السعال، واختلال نسبة السكريات في الدم.

الشونيز (بالإنجليزية: Nigella)

يضم هذا الجنس عشرات الأنواع، والتي يتداول استخدامها طبياً، وأنواع أخرى كثيرة غير محددة الهوية حتى الآن.

فصيلة البقوليات (بالإنجليزية: Fabaceae)

تعتبر هذه الفصيلة من أكثر الفصائل عدداً وتنوعاً واستخداماً كغذاء للإنسان والحيوان، وتُستخدم زيوتها، ومسحوقها، ومنقوعها في علاج الكثير من الأمراض، مثل:

التهابات البلعوم، والحساسية، وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم. تضخم الغدة الدرقية، والعقم عند الإناث، وسرطان الثدي. وتُستخدم في صورة دهان موضعي في علاج البواسير.

فوائد الحلبة

نباتات تُستخدم لعلاج أمراض السرطان بالطب الشعبي

لم تثبت حتى الآن فوائد تلك النباتات في مداواة السرطان بشكل قاطع، ولكنها بعض طرق الطب البديل المتوارث عبر الشعوب، التي تحتاج إلى عدد من الأبحاث للثبات بقطعيتها، ومنها ما نذكره تالياً:

نبات الرغل (بالإنجليزية: Atriplex halimus)

ويطلق عليه اسم الرغل الملحي، من النباتات التي تتبع الفصيلة القطيفية، ينمو بالمناطق الجافة، ويمكن استخدامه كعلف في المراعي. ويُستخدم منقوع  بذوره في علاج السرطان.

الدراق (بالإنجليزية: Prunus persica)

شجرة من جنس الخوخ، والفصيلة الوردية، وتؤكل أوراقه الخام أو يُشرب منقوع الأوراق لعلاج السرطان.

القُنيطسة (بالإنجليزية: Anacyclus pyrethrum)

من النباتات التي تتبع الفصيلة الخيمية، وتؤكل جذوره أو تُنقع في الماء المغلي وتُشرب لعلاج السرطان.

شعير الرمال الزاحف (بالإنجليزية: Elymus repens)

ويطلق عليه حشيش القمح، أو النجيل الزاحف. وهو من الفصيلة النجيلية، وهو سريع النمو. تُنقع جذوره النجيلية في الماء المغلي، وتُشرب لعلاج السرطان.

الرشاد المزروع (بالإنجليزية: Lepidium sativum)

ينتمي هذا النبات إلى جنس الرشاد والفصيلة الصليبية. يُستخدم هذا النبات في المقبلات والسلطات، وهو من النباتات الطبية كثيرة الاستخدام لعلاج الكثير من الحالات المرضية. يؤكل النبات كاملاً للعلاج من السرطان.

نباتات تُستخدم لعلاج مرض الُسكرّي بالطب الشعبي

العجوقة العطرية (بالإنجليزية: Ajuga iva

أحد نباتات الفصيلة الشفوية، تُستخدم الأجزاء الهوائية فيه عند غليها وشُرب منقوعها في علاج السُكرّي.

الحلحال (بالإنجليزية: Lavandula stoechas)

ويسمى أيضاً الشيح الجبلي، أو الضُرم، ويتبع الفصيلة الشفوية. ويُستخدم منقوع الأوراق في علاج السُكرّي

الرشاد المزروع (بالإنجليزية: Lepidium sativum)

يُعالج السُكرّي عن طريق شُرب الماء المغلي فيه بذور النبات.

الكتان (بالإنجليزية: Linum usitatissimum)

وهو من المحاصيل الزيتية، يتبع الفصيلة الكتانية. وهو من النباتات الموسمية ويُستخدم زيت وبذور الكتان في العلاج، وتؤكل بذور الكتان نيئة لعلاج السُكرّي.

الترمس الأبيض (بالإنجليزية: Lupinus albus)

وهو نبات من الفصيلة البقولية، ومعروف بقدرته على تثبيت غاز النيتروجين من خلال جذوره. ويعتبر غذاءاً بقولياً مفيداً، بالإضافة إلى استخدام بذوره نيئة أو مسلوقة في علاج السُكرّي.

نبات السذاب (بالإنجليزية: Ruta chalepensis)

يُستخدم منقوع أوراقه في علاج السُكرّي.

الزعتر العادي (بالإنجليزية: Thymus vulgaris)

ينتمي إلى الفصيلة الشفوية، ويتواجد بكثرة في جنوب أوروبا، والمناطق الغربية من البحر المتوسط.

في بعض البلدان يُستخدم في أرضية الحدائق، وهو المستخدم في الطبخ والأكل، يُنقع النبات كاملاً في الماء المغلي، ويُشرب لعلاج السُكرّي.

الحُلبة (بالإنجليزية: Trigonella foenum-graecum)

والحُلبة من البقوليات، ذات الفلقة الواحدة، وتُسمى الحُلبة اليونانية، ويُستخدم منقوع الحُلبة بعد غلي بذورها في علاج السُكرّي.

حشيشة السعال (بالإنجليزية: Tussilago farfara)

ويطلق عليها اسم دوسة الحمار أو الفرفرة، ومعناها في اليونانية طارد الكحة، وهي من الأعشاب التي يصل طولها إلى أربعين سنتيمتر، وأوراقها قلبية من النوع المركب. وتُعالج السُكري عن طريق منقوع الأجزاء الهوائية والأوراق التي بها.

الزفيزف (بالإنجليزية: Ziziphus lotus)

يُعرف باسم زفيزف لوطسي، وينتمي الزفيزف إلى الفصيلة السدرية. وتُستخدم جذوره في علاج السُكرّي بعد نقعها في الماء وشرب الماء المغلي.

نباتات تُستخدم لعلاج أمراض الكُلى بالطب الشعبي

شجرة الحنّاء (بالإنجليزية: Lawsonia inermis)

وتسمى شجرة المينونايت، أو الحناء المصرية، ويستخدم منقوع أوراقها في علاج التهابات المثانة.

الحشيشة اليهودية (بالإنجليزية: Parietaria officinalis)

وتُسمى حشيشة الزجاج الضعيفة، ويُشرب الماء المغلي مع أوراقها لعلاج حصوات الكُلى.

شعير الرمال الزاحف (بالإنجليزية: Elymus repens)

يُستخدم منقوع جذور شعير الرمال لإدرار البول.

الزفيزف (بالإنجليزية: Ziziphus lotus)

تؤكل ثماره لعلاج اضطرابات وحصوات الكُلى.