تحدث الإصابة بالتهاب الجلد التماسي بعد ملامسة مادة مسببة للحساسية، مما يؤدي إلى حدوث تهيج أو طفح في الجلد، ويمكن أن تنتج حساسية الجلد عن بعض المشكلات الصحية الشائعة، وهو ما يسهل التعرف عليه وعلاجه،ولكن هناك بعض الأسباب الخفية والأشياء غير المتوقعة التي تؤدي للإصابة بحساسية الجلد، فما هي أبرز هذه الأشياء؟

أشياء غير متوقعة تسبب حساسية الجلد

النيكل والمعادن

يعاني بعض الأشخاص من حساسية المعادن، حيث يظهر الطفح الجلدي بعد ارتداء قطع الإكسسوارات والمجوهرات، ويعد النيكل من أبرز المعادن التي يمكن أن تسبب الحساسية، ولتفادي حساسية النيكل، يمكن طلاء الاكسسوارات أو المجوهرات بطبقة من طلاء الأظافر الشفاف، والأفضل هو تجنب ارتدائها. 

اللاتكس

تستخدم مادة اللاتكس في صناعة العديد من المنتجات مثل الواقي الذكري، القفازات المطاطية، حمّالات الصدر، والبالونات، وفي بعض الأحيان تتسبب مادة اللاتكس في حساسية الجلد، وتبدأ الأعراض في الظهور بعد استخدام أحد منتجات اللاتكس، مثل احمرار الجلد والشعور بالحكّة

بعض أنواع الأقمشة

يمكن أن تؤدي بعض الأقمشة للإصابة بحساسية الجلد، وخاصةً الأقمشة المعالجة أو المزودة بصبغات ومواد كيميائية ضارة، وغالباً ما تظهر حساسية الجلد بعد تجربة ملابس جديدة لأول مرّة، ولذلك ينصح بغسل الملابس بعد شرائها وقبل ارتداءها، وتعد أقمشة الموهير والصوف من أبرز أنواع الأقمشة المسببة للحساسية. 

المنظفات

تحتوي مواد التنظيف المختلفة على مركبات كيميائية قاسية على الجلد، وبالتالي يمكن أن تسبب الإصابة بالحساسية، وينطبق هذا على منظفات المنزل والملابس والصحون، بالإضافة إلى مستحضرات تنظيف الجسم والشعر، وفي حالة استخدام منظفات المنزل والملابس، يجب عدم ملامستها للجلد بشكل مباشر، وذلك من خلال ارتداء قفازات تحمي اليدين. 

مستحضرات التجميل

أيضاً تحتوي أغلب مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة والشعر على مواد كيميائية تؤدي لتهيج البشرة مثل المكياج ومقشر البشرة والمرطبات وغيرها، وينصح باختيار مستحضرات طبيعية وخالية من المواد الكيميائية للعناية بالبشرة والشعر.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

العطور

يتم إضافة العطور لكثير من المستحضرات حتى تمنحها رائحة طيبة، ولكنها في الوقت نفسه تزيد من فرص الإصابة بحساسية الجلد، يفضل اختيار المستحضرات الخالية من العطور، وتجربة المنتجات على جزء صغير من الجلد قبل استخدامها. 

واقي الشمس

يوصى بوضع واقي الشمس قبل مغادرة المنزل لحماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، ولكن في بعض الأحيان تتسبب بعض مركبات واقي الشمس في الإصابة بحساسية الجلد، وخاصةً المركبات التي تحتوي على مواد كيميائية قائمة على PABA، فمن الأفضل البحث عن واقي شمس خالي من PABA لتفادي الإصابة بحساسية الجلد.

بعض الأدوية

لا ينصح بتناول أي دواء دون وصف الطبيب، لأن هناك بعض الأدوية التي تسبب حساسية الجلد عند تناولها، كما يجب الالتزام بالجرعة المحددة للأدوية، وفي حالة ظهور حساسية بعد تناول أي دواء، يجب التوقف عن تناوله واستشارة الطبيب للبحث عن بديل. 

التعرض لأشعة الشمس

يمكن ملاحظة حساسية في الجلد بعد التعرض لأشعة الشمس، والتي تنتج عن استخدام بعض المستحضرات على الجلد التي تسبب الحساسية في حالة التعرض للشمس، ولذلك ينصح بتحري الدقة عند وضع أي مستحضرات على الجلد قبل التعرض لأشعة الشمس، كما أن التعرض للحرارة الشديدة يؤدي إلى بعض الآثار السلبية على الجلد وخاصةً في موسم الصيف. 

النباتات

هناك بعض أنواع النباتات التي يمكن أن تسبب حساسية الجلد، مثل اللبلاب السام ، والبلوط السام ، والسماق السام، حيث تحتوي هذه النباتات على زيت يُسمى urushiol، وهو ما يؤدي لحدوث طفح جلدي وحكّة. 

الأتربة والغبار

من الأسباب الشائعة للإصابة بحساسية الصدر وحساسية الجلد أيضاً، حيث يمكن أن يؤدي استنشاق الغبار والأتربة إلى ظهور بعض المشكلات الجلدية الناتجة عن التلوث الهوائي، ولتفادي هذه المشكلة، يجب التأكد من نظافة المنزل، وينصح بتطهير أغطية الأسِرة من خلال غسلها وتعريضها لأشعة الشمس، وفي حالة التواجد في مكان يحتوي على أتربة وغبار، ينصح بارتداء قناع الوجه الواقي.

الشتاء والأمراض الجلدية

بعض أنواع الطعام

قد تنتج حساسية الجلد عن تناول بعض أنواع الأطعمة التي يتحسس منها الجسم، وللتأكد من الإصابة بحساسية تجاه نوع أو أكثر من الغذاء، يتم إجراء اختبار الحساسية المتعلق بمختلف أنواع الأطعمة، ويعد الحليب من أبرز المواد الغذائية التي تسبب الحساسية، وكذلك الغلوتين، البيض، وبعض أنواع الفاكهة مثل الفراولة والموز. 

الجلد الصناعي

ينصح بتجنب استخدام الجلد الصناعي سواء في الملابس أو الأساس، واختيار الجلد الطبيعي غير المعالج، حيث يحتوي الجلد الصناعي على مواد كيميائية يمكن أن تسبب التهاب وتهيج البشرة.

السائل المنوي

تشعر بعض النساء بالتهاب وحكّة عند ملامسة السائل المنوي للجلد أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، ويكون الحل المثالي في هذا الأمر هو استخدام الواقي الذكري وتفادي خروج السائل المنوي ليلامس الجلد، وفي حالة ملامسة السائل المنوي للجلد، ينصح بغسل المنطقة جيداً على الفور.

حمّام السباحة

يعتبر المسبح أحد أبرز أسباب حساسية الجلد، حيث يحتوي ماء المسبح على الكلور القاسي على الجلد، كما أن نزول العديد من الأشخاص في مسبح واحد يزيد من فرص انتقال البكتيريا والجراثيم والأمراض الجلدية المختلفة من شخص لآخر، وينصح بالتأكد من نظافة المسبح قبل النزول فيه، وضرورة الإستحمام فور الخروج منه. 

الحيوانات الأليفة

يخبيء فراء الحيوانات الأليفة العديد من الأمراض الجلدية، حيث يمكن أن يحتوي على بكتيريا وجراثيم تنتقل إلى الجلد بمجرد ملامسته، وينطبق هذا على اللعاب الخاص بالحيوانات الأليفة وكذلك البول، ولذلك ينبغي الإهتمام بنظافة الحيوانات الأليفة الموجودة في المنزل وتجنب الاحتكاك المباشر بهم قدر الإمكان.

الوشم

يعد الوشم من أبرز توجهات الموضة للنساء، وعادةً ما يكون مصنوعاً من صبغات ومواد مسببة للحساسية، وهذا ما يفسر ظهور مجموعة من الأعراض بعد وضع الوشم مثل الإحمرار والتورم والحكّة. في بعض الحالات، تستمر هذه الأعراض لفترات طويلة ويصعب التخلص منها نتيجة زيادة تحسس الجلد من مركبات الوشم.

ولهذا ينصح بتجربة الوشم على منطقة صغيرة من الجسم أولاً والانتظار لمدة 24 ساعة للتأكد من أنه لا يسبب حساسية بالجلد.

صبغة الشعر

يمكن أن تصاب فروة الرأس بحساسية نتيجة استخدام صبغة الشعر التي تحتوي على مواد كيميائية قاسية وضارة، ولذلك ينصح اختبار المنتج على جزء صغير من الجلد أولاً قبل القيام بصبغ الشعر بالكامل، والأفضل هو استخدام وصفات طبيعية لصبغ الشعر حتى تكون آمنة ولا تسبب أضرار لفروة الرأس أو الشعر. 

نصائح للوقاية من حساسية الجلد

إليك بعض النصائح التي تساعد في الوقاية من حساسية الجلد:

  • الإهتمام بالنظافة الشخصية، من الأمور الهامة لتفادي الإصابة بحساسية الجلد، حيث أن النظافة الشخصية تمنع تراكم البكتيريا والجراثيم على الجلد، ولكن في نفس الوقت لا ينصح بالإفراط في غسل الجسم واليدين والشعر لأن هذا يسبب التخلص من الزيوت الطبيعية الهامة لترطيب الجلد.
  • تجنب استخدام المواد الكيميائية، يجب البحث عن بدائل طبيعية للمستحضرات التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة، وذلك لتفادي الإصابة بحساسية الجلد، وينطبق هذا على منتجات التجميل والعناية بالبشرة والشعر.
  • اختيار المنتجات الموثوقة، عند شراء منتجات للعناية بالجمال، ينبغي اختيار منتجات من ماركات موثوقة وعدم الانسياق وراء التخفيضات دون التأكد من مصدر المنتج وجودته.
  • تهوية المنزل وتعريضه للشمس، تساعد الشمس في القضاء على البكتيريا والجراثيم بنسبة كبيرة، كما أن دخول الهواء النقي للمنزل من الأمور الهامة للوقاية من حساسية الجلد.
  • التوقف عن استخدام مسببات الحساسية، يستلزم التوقف عن استخدام أي مواد مسببة للحساسية فور ظهور أي أعراض، سواء الأطعمة أو المستحضرات المختلفة.
  • الحصول على الترطيب اللازم للبشرة، يساعد جفاف البشرة في زيادة الحكّة والحساسية بالجلد، ولذلك ينصح بترطيب الجلد جيداً سواء عن طريق استخدام المرطب اللطيف أو الإكثار من شرب الماء يومياً.
  • استشارة الطبيب قبل تناول الأدوية، تؤدي بعض الأدوية للإصابة بحساسية الجلد عند أخذها بجرعات خاطئة، كما يمكن أن يعاني الجسم من حساسية تجاه بعض مركبات الأدوية، ولذلك ينصح بعدم أخذ أي أدوية دون التأكد من تناسبها مع الجسم، وذلك من خلال التحدث مع الطبيب.

حكة بمؤخرة الرأس من الاعلى