حبوب منع الحمل لعلاج حب الشباب

حبوب منع الحمل لعلاج حب الشباب
الصيدلاني براءه خطاطبة
١٢‏/١٢‏/٢٠١٨

تعتبر الاختلالات الهرمونيّة خاصة في سن البلوغ أو قبل الدورة الشهريّة من أهم أسباب حب الشباب، يُعزى ذلك لازدياد الهرمون الذكري وتحفيز الأندروجين الغدد الدهنية على إفراز المزيد من الزيوت، إذ يلجأ طبيب الجلدية لاستخدام حبوب منع الحمل إذا فشل العلاج باستخدام الكريمات الموضعية وحبوب المضادة للبكتيريا في علاج حب الشباب.

كيف تعالج حبوب منع الحمل حب الشباب؟

لعلاج حب الشباب من خلال حبوب منع الحمل يجب أن تحتوي الحبوب على مزيج من هرموني البروجسترون والاستروجين معًا الذين يُقللان من إفراز الزيوت من الغدد الدهنيّة من خلال تقليل نسب هرمونات الأندروجين من ضمنها هرمون التستوستيرون ممّا يُقلل من إنتاج الزهم.

ما هي حبوب منع الحمل المستخدمة لعلاج حب الشباب؟

من أهم حبوب منع الحمل المستخدمة في علاج حب الشباب ما يلي:

  • اثينيل استراديول ethinyloestradiol مُضافة مع إحدى الهرمونات التالية:
  • 150 ميكروغرام ليفونوغيسترل levonorgestrel مثل دواء Microlevlen.
  • 3 ملغ دروسبيرنون Drospirenone مثل دواء Yaz و Yasmin.
  • 2 ملغ سيبروتيرون cyproterone مثل دواء Diane.

يجب التنويه أنّ إدارة الغذاء والدواء JFDA بينت أن حبوب منع الحمل المحتوية على دروسبيرنون مثل دواء Yaz و Yasmin تشكل خطر كبير على عمل تجلطات الدم مقارنة مع حبوب البروجيستسن الأخرى، كما بيّنت الدراسات أنّ الأدوية المحتوية على السيبروتيرون مثل دواء Diane لها فعالية أكثر من الأدوية المحتوية على الدروسبيرنون.

متى تظهر نتائج علاج حب الشباب باستخدام حبوب منع الحمل؟

تحتاج عدة أسابيع لتبدأ أثر العلاج بالظهور، إذ يحتاج التحسّن الكلي ما يقارب 3- 6 أشهر، إذ أثبتت العديد من التجارب السريرية تأثير حبوب منع الحمل في علاج حب الشباب كما يلي:

  • تقليل احتدام حب الشباب
  • تقليل الالتهاب الناجم عن حب الشباب
  • تقليل البثور

الأعراض الجانبية لاستخدام حبوب منع الحمل في علاج حب الشباب

  • الغثيان
  • القيء
  • الانتفاخ
  • زيادة أو نقصان الوزن
  • صداع
  • إغماء
  • ألم الثدي
  • جلطات الدم والسكتة الدماغية، وهي من الأعراض الجانبية الخطيرة التي يزداد خطرها مع التدخين، والنساء اللاتي أعمارهن أكثر من 35 سنة، والنساء اللاتي لديهن عوامل خطر لأمراض القلب والأوعية الدموية

من المخاطر الأخرى لحبوب منع الحمل ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم
  • الاكتئاب
  • الصداع النصفيّ
  • أمراض الكبد والمرارة

للتقليل من الآثار الجانبية إذا حدثت يُنصح بتناول أقل جرعة من الحبوب، أمّا في حالة حب الشباب الشديدة والتي تحتاج جرعات عالية من حبوب منع الحمل مع وجود آثار جانبية، يُنصح باستشارة الطبيب لوصف نوع آخر من حبوب منع الحمل.

العلاج الهرموني من خلال الحبوب غير المانعة للحمل

من الممكن اللجوء لبعض الأدوية الهرمونية غير المانعة للحمل لعلاج حب الشباب ومن أهمها ما يلي:

السبيرونولاكتون (Spironolactone)

  • من الأدوية التي تُقلل إنتاج هرمون التستوستيرون المسؤول عن إنتاج الزهم
  • يُستخدم خاصًة مع النساء اللاتي يعانين من فرط شعر الجسم، أو مع النساء اللاتي يعانين من تساقط الشعر الأندروجيني.
  • الجرعات المُستخدمة من السبيرونولاكتون لعلاج حب الشباب 50-200 ملغ، وقد تؤخذ إلى جانب حبوب منع الحمل، وتظهر النتائج بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر من البدء بالعلاج.
  • يجب التنويه أنّ السبيرونلاكتون لا يستخدم مع الحامل لكونه يؤدي إلى تشوهات جنينية.

سيبروتيرون (Cyproterone)

هو من مضادات الأندروجين والبروجيستين، ويستخدم خاصة مع النساء اللاتي يعانين من فرط الشعر، أو تساقط الشعر الأندروجيني، ويستخدم في اليوم الخامس إلي اليوم الرابع عشر من الدورة الشهريّة.

احتياطات استخدام السيبروتيرون:

  • يمنع تناوله مع المرأة الحامل، خاصة إذا كان الجنين ذكرًا إذ يزيد من خصائص الأنوثه لديه.
  • يمنع استخدامه مع المُرضع أو المرأة الحامل أو مع مرضى الكبد.
  • يجب تناوله مع موانع الحمل لتجنّب حدوث حمل.
  • يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه لمرضى السُكّري.
  • إذا ظهرت الأعراض الجانبية التالية يجب استشارة الطبيب ، الصداع، والدوخة، والقيء، وطنين الأذن.
  • لتقليل وتجنّب الأعراض الجانبية يُنصح البدء بأقل جرعة والزيادة تدريجيًا إذ لم تظهر أي أعراض جانبية.

الكورتيكوستيرويد (Corticosteroids)

  • تستخدم لعلاج الحالات الشديدة من حب الشباب ولفترات زمنية قصيرة.
  • يُستخدم كمرهم أو كريم موضعي أو على شكل حبوب أو على شكل حُقن الكورتيكوستيرويد.
  • من الآثار الجانبية المُحتملة؛ الأرق، وزيادة الوزن، وارتفاع ضغط الدم.
  • لتجنّب الآثار الجانبية يُنصح بتناول الحبوب صباحًا مع وجبة الإفطار والبدء بأقل جرعة ممكنة
  • أو يمكن استخدام الكورتيزون الموضعي الذي يكون على شكل مرهم أو كريم.

 Nicole Galan, Using Birth Control to Improve Acne, www.healthline.com, retrieved in 6-12-2018, From https://www.healthline.com/health/best-birth-control-for-acne#1

Birth control for acne, www.webmd.com, , retrieved in 6-12-2018, From: https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/acne/birth-control-for-acne-treatment#3

Hormonal treatment for Acne, www.acne.org.au, retrieved in 6-12-2018, From: https://www.acne.org.au/hormonal-treatments-for-acne

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 17:38:31

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi