حساسية الجلد وتدابيرها العلاجية

 حساسية الجلد وتدابيرها العلاجية
عبير مبارك
٢٥‏/٠٥‏/٢٠١١

تعتبر أمراض الحساسية سادس أسباب حدوث الأمراض المزمنة.

كانت إدارة الغذاء والدواء السعودية قد أصدرت تحذيرا مؤخراً، من استخدام نوعين من أنواع كريمات (مراهم) معالجة الحساسية (الإكزيما)استجابة لتوصية اللجنة الاستشارية فيها، بعد مراجعتها لنتائج الدراسات التي دارت حول هذه الكريمات (كريم إلديل ومرهم بروتوبك) في نشوء سرطان الجلد وسرطان الغدد الليمفاوية.

وكانت بعض التعليلات ذكرت أن التحكم في حالات الإكزيما يستدعي التحكم في جهاز المناعة عن طريق استخدام مواد تؤثر في خلاياها عنطريق تثبيط نشاطها غير الطبيعي مما قد يسبب اضطرابا في خلايا الدم البيضاء المرتبطة بالغدد اللمفاوية وبالتالي قد تسبب السرطان.

ومعروف أن الحساسية هي استجابة، أو تفاعل، غير عادي لجهاز المناعة في الجسم أو أحد أعضائه مع مؤثرات أو مواد خارجية تنتج عنهامجموعه من الأعراض تختلف باختلاف العضو المتحسس. وتوجد تلك المواد في المحيط المباشر مع الجسم، كأن توجد في الهواء، كالغباروحبيبات اللقاح وغبار الطلع، أو في الأطعمة أو في الأقمشة وغيرها. وتعتبر الحساسية من الأمراض الشائعة، حيث تصيب شخصا من كل عشرةأشخاص كإصابة مؤقتة أو دائمة. ووفقا لما جاء في تقرير الأكاديمية الأميركية لأمراض المناعة والحساسية والربو أن أكثر من عشرين في المائةمن الأطفال والبالغين مصابون بأمراض الحساسية (أي أربعين إلى خمسين مليونا) في الولايات المتحدة فقط، وتعتبر أمراض الحساسية سادسالأسباب لحدوث أمراض الجسم المزمنة.

 

وللحساسية أعراض تختلف باختلاف العضو المصاب.. فمثلا ينتج عن حساسية العين الإحساس بالحرقة والحكة واحمرار العين وزيادة إفرازالدمع. أما حساسية الأنف فيكثر فيها العطس وحكة الأنف وانسداده ويكثر سيلان الأنف، بينما تنتج عن حساسية الصدر أعراض أخرى كالسعالوضيق النفس والكتمة الصدرية والصفير، كما أن للجهاز الهضمي أعراضا لتحسسه من بعض أنواع الطعام كالإسهال. ويعتبر كثير من الأطباء أنظهور الصداع الناتج عن شد العضلات أو الشقيقة ما هو إلا نوع من أنواع الحساسية للرأس.

حساسية الجلد

وأخيرا تأتي حساسية الجلد موضوع حديثنا في هذا المقال، عندما تدخل إلى جسم الإنسان مادة أو عدة مواد عن طريق الفم أو الاستنشاق أوالملامسة أو الحقن بأي من أشكاله الثلاثة. وحتى الآن لم يستطع الباحثون إيجاد جواب شاف للسؤال المطروح دائما: لماذا يكون بعض الأشخاصعرضة للتحسس من المواد التي تنتج عنها أمراض الحساسية، بينما لا تؤثر هذه المواد في البعض الآخر؟ لذلك وضعت بعض النظريات التيتعتبر كعوامل مساعدة لظهور أمراض الحساسية منها:

أن الأطفال الذين تناولوا حليب الأم (الرضاعة الطبيعية) هم أقل عرضة لأمراض الحساسية عكس الأطفال الذين تناولوا الحليب الاصطناعي.

تزداد نسبة الإصابة بأمراض الحساسية لدى الأشخاص الأكثر عرضة للمواد الكيميائية والاصطناعية كالأفراد العاملين في المصانع، أو الذينيعيشون في مناطق يكثر فيها التلوث البيئي، كغازات المصانع وعوادم السيارات.. الخ.

يعد العامل الوراثي من أهم الأسباب والأكثر شيوعا في ظهور أمراض الحساسية، حيث يزداد ظهورها بين الأفراد الذين لديهم تاريخ عائليلأمراض الحساسية.

كيف تحدث الحساسية؟

عند تعرض الجسم لأحد المواد المثيرة له يتفاعل جهاز المناعة بصورة مبالغ فيها، ويتأهب لمحاربة هذه المادة الغازية للقضاء عليها، فيقوم بإفرازأجسام مضادة تسمى إمينوجلوبلين، إي (immunoglobulin-e) والتي بدورها تأمر خلايا الحساسية في الجسم (mast cells) بإفراز مادةالهيستامين وغيرها إلى الدم كي تدافع عن الجسم وتحميه من هذا الغازي، عندها تبدأ أعراض الحساسية بالظهور على الجسم. والجدير بالذكر أنالسبب في ذلك هو المواد التي تفرزها خلايا الحساسية في الجسم، وليس المادة المثيرة بذاتها.

وعند تعرض الجسم في المستقبل لنفس المادة سيتنبه الجسم لها ويحدث نفس هذا التفاعل التحسسي مرة بعد مرة.

وتنقسم المواد المثيرة للحساسية الى:

المواد التي تنتقل عبر الهواء، كالغبار وغبار الطلع أو حبوب اللقاح والتراب وريش الطيور وفراء الحيوانات المتطاير.

الأطعمة والمأكولات، كحليب البقر والبيض والأسماك والمحار، والفول السوداني والمكسرات الأخرى كاللوز والفستق والصويا والقمح، وبعضالفواكه كالموز والفراولة والكيوي، ولا ننسي الشوكولاته.

العقاقير الطبية كالمضادات الحيوية (البنسلين) وبعض أنواع اللقاحات. كما أن بعض العقاقير المضادة للحساسية قد تثير الحساسية لدى بعضالأشخاص.

المواد الكيميائية كالصبغات والمنظفات المنزلية ومبيدات الحشرات.

لدغات الحشرات وقرصات النحل.

ملامسة بعض أنواع النباتات كبعض الزهور والأشجار.

أنواع الالتهاب

كما أن هناك قاعدة تقول إن كل مادة، أو مؤثر خارجي، يمكن أن يثير الحساسية لدى الأشخاص الذين لديهم قابلية لأمراض الحساسية، كلبسالفضة أو الذهب، من الممكن أن يسبب حساسية الجلد عند بعض النساء، كما أن العامل النفسي والتقلبات المزاجية تعلبان دورا أيضا، فالتعرضلنوبات الغضب أو القلق أو الاكتئاب والحزن قد تكون عوامل مساعدة لظهور نوبات حساسية الجلد أو الأنف أو الصدر. ومن أشهر صور حساسيةالجلد: التهاب الجلد التأتبي أو الإكزيما التأتبية، وغالبا ما تسمى بالحكة الطافحة، والتي تحدث في أي عمر. وتظهر في شكل طفح جلدي (بقعحمراء) في أي منطقة من الجسم مسببا حكة شديدة، والتي بدورها تهيج الجلد فيزداد ظهور الطفح، وهكذا دواليك في حلقة مفرغة.

وتعتبر الإكزيما التأتبية من أنواع الحساسية الوراثية، فغالبا ما يكون أحد أفراد العائلة مصابا بنوع من الحساسية كالربو، أو حساسية الطعام أوغيرها من الأنواع الأخرى. ويتغير شكل الطفح مع تقدم العمر وهي شائعة جدا في سن الطفولة المبكرة، حيث تظهر في شكل بقع ملتهبة تنز منهاإفرازات أو تتقشر. وأكثر ما تظهر في هذه المرحلة من العمر على منطقة العانة والوجه والعنق. وأثناء سنوات الطفولة والمراهقة يوجد الطفحأساسا في ثنايا الجلد، ويزول غالبا من تلقاء نفسه في أغلب الأحوال. أما لدى الكبار فتتركز في منطقة واحدة غالبا ما تكون اليدين.

 

ومن الأنواع الأخرى الشائعة: التهاب الجلد الاحتكاكي (contact dermatitis) الذي ينشأ عقب الاحتكاك، إما مهيجة للجلد أو مسببة للحساسية. وفيكلتا الحالتين تبعا لطول فترة تعرض الجلد للاحتكاك بهذه المادة، يصاب الجلد بحكة وقد يتورم أو تظهر به فقاقيع. ويتوافق نمط وشكل الطفحمباشرة مع المنطقة التي تعرضت للمادة المهيجة. ومن أهم مسببات هذا النوع من الالتهاب الجلدي المنظفات المنزلية والمعادن المستخدمة فيالمصوغات، وبعض المنتجات المطاطية كالقفازات والواقيات الذكرية، وبعض مستحضرات التجميل والنباتات كاللبلاب السام. وغالبا ما تظهرالأعراض بعد التعرض للسبب بيوم أو يومين. وأغلب أنواع حساسية الجلد تعالج بصورة سريعة وبسيطة، باستخدام كريمات الهيدروكورتيزونومرطبات الجلد ومثبطات خلايا جهاز المناعة. كما أن استخدام الأقراص المضادة للهستامين تساعد في تخفيف الحكة الجلدية المصاحبة، ولكن قدتشعر المريض بالنعاس والخمول عند استخدام الأنواع القديمة منها.

 

 

 

 


 مجلة بلسم العدد 431 لشهر أيار (مايو) 2011.

 

 

 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-10 12:05:52

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi