يُعرف فيروس الإيدز بفيروس نقص المناعة البشرية (بالإنجليزية: Human immunodeficiency virus) واختصاراً HIV، إذ يهاجم هذا الفيروس خلايا الدم البيضاء في جهاز المناعة، ممّا يُعرض المصاب للعديد من الأمراض ولبعض أنواع السرطانات، وفي الحقيقة يعد مرض الإيدز المرحلة الأخيرة من مراحل فيروس HIV، فليس كل مُصاب بفيروس نقص المناعة البشرية يُصاب بالإيدز، وينتقل  فيروس الإيدز (نقص المناعة البشرية) من خلال أنشطة محددة، مثل السلوكيات الجنسية والإبر أو استخدام الحقن.

وينتقل فيروس الإيدز بواسطة بعض سوائل الجسم مثل: الدم، و السائل المنوي، المذي، و سوائل المستقيم، السوائل المهبلية، و حليب الثدي، قادرة على نقل فيروس الإيدز من الشخص المصاب الى السليم، و هذه السوائل يجب أن تكون في اتصال مع الغشاء المخاطي أو الأنسجة التالفة أو تحقن مباشرة في مجرى الدم (من إبرة أو حقنة) لحدوث العدوى. و توجد الأغشية المخاطية داخل المستقيم، المهبل، القضيب، والفم.

طرق انتشار فيروس الإيدز

  1. ممارسة الجنس الشرجي أو المهبلي مع شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية دون استخدام الواقي الذكري أو تناول أدوية لمنع أو علاج فيروس نقص المناعة البشرية.
  •  الجنس الشرجي هو السلوك الجنسي الاكثر خطورة بالنسبة للشريك السلبي (غير المريض) بفيروس نقص المناعة البشرية، أي أن مستقبل الجنس الشرجي هو أكثر خطورة من مرسل الجنس الشرجي.
  • الجنس المهبلي هو ثاني أعلى المخاطر في السلوك الجنسي.

    2. تشارك الإبر أو الحقن أو غيرها من المعدات (الأعمال) المستخدمة في إعداد الأدوية للحقن مع شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية.

قد ينتقل الفيروس في حالات نادرة عن طريق:

  1.  الجنس عن طريق الفم، و وضع الفم على القضيب، المهبل، أو فتحة الشرج.
  2.  تلقي تبرعات نقل الدم، منتجات الدم أو زرع الأعضاء/الأنسجة التي تكون ملوثة بفيروس نقص المناعة البشرية.
  3. تناول الطعام الذي تم مضغه من قبل شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية؛ يحدث التلوث من فم مقدم الرعاية عند اختلاط الدم الملوث مع الطعام حين المضغ، والحالات الوحيدة المعروفة هي من بين الرضع.
  4.  العض من قبل شخص مصاب بالإيدز، و يشمل عدد قليل جدا من الحالات الموثقة صدمة شديدة مع تلف الأنسجة واسع النطاق بوجود الدم، ليس هناك خطر من انتقال الفيروس إذا لم يتم جرح الجلد.
  5.  الاتصال بين الجلد المرضوح، أو الجروح، أو الأغشية المخاطية أو الدم الملوث بفيروس نقص المناعة البشرية أو سوائل الجسم الملوثة بالدم.
  6. التقبيل العميق بالفم المفتوح إذا كان لدى كل من الشركاء قروح أو نزيف باللثة و دخل الدم من شريك مصاب بالفيروس في مجرى دم الشريك غير المريض.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما مدى بقاء فيروس نقص المناعة البشرية على قيد الحياة خارج الجسم؟

  • فيروس نقص المناعة البشرية لا يستطيع البقاء على قيد الحياة لفترة طويلة خارج جسم الإنسان، وأنه لا يمكن أن يتكاثر خارج العائل البشري، و لا ينتشر عن طريق البعوض والقراد، أو غيرها من الحشرات، و لا ينتشر عن طريق اللعاب، و الدموع، أو العرق الذي لا يختلط مع دم شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • لا ينتشر الفيروس أيضاً عن طريق المعانقة، و المصافحة، و تقاسم المراحيض، و تبادل الأطباق، أو التقبيل الاجتماعي بالفم المغلق.
  •  لا ينتقل عن طريق الأنشطة الجنسية الأخرى (التي لا تشمل تبادل سوائل الجسم) كاللمس مثلاً.

هل ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية بممارسة الجنس الشرجي؟

نعم في الواقع، إن ممارسة الجنس الشرجي هو أخطر أنواع الجنس من اجل التقاط أو نشر فيروس نقص المناعة البشرية، فإنّ فيروس نقص المناعة البشرية يمكن أن يكون موجوداً في الدم، السائل المنوي، المذي، أو سوائل المستقيم من شخص مصاب بالفيروس، و المستقبل (المفعول به) هو في خطر أكبر للحصول على فيروس نقص المناعة البشرية لأن بطانة المستقيم رقيقة ويمكن أن تسمح بفيروس نقص المناعة البشرية الدخول للجسم أثناء ممارسة الجنس الشرجي، ولكن المرسل (الفاعل) هو أيضا في خطر بسبب إمكانية أن يدخل الفيروس من خلال فتحة القضيب أو من خلال الجروح الصغيرة والسحج، أو قروح مفتوحة على القضيب.  

{article}

هل ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية من الجنس المهبلي؟

 نعم، الجنس المهبلي هو السلوك الجنسي الذي هو ثاني أعلى درجة من المخاطر من أجل التقاط أو نقل فيروس نقص المناعة البشرية؛ فمن الممكن لأي من الشريكين التقاط فيروس نقص المناعة البشرية من الجنس المهبلي، فعندما تمارس المرأة الجنس المهبلي مع شريك مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية، يمكن أن يدخل فيروس نقص المناعة البشرية جسدها من خلال الأغشية المخاطية التي تبطن المهبل وعنق الرحم، و معظم النساء الذين يحصلون على فيروس نقص المناعة البشرية يحصلون عليه من الجنس المهبلي.

ويمكن للرجال أيضا التقاط فيروس نقص المناعة البشرية من ممارسة الجنس المهبلي مع امرأة مريضة بفيروس نقص المناعة البشرية؛ و ذلك لأن السائل المهبلي و الدم يمكن أن ينقلا فيروس نقص المناعة البشرية، إذ يحصل الرجال على فيروس نقص المناعة البشرية من خلال فتحة القضيب (أو الإحليل)، والقلفة لو لم يكونوا مختونين، أو الجروح الصغيرة و الخدوش، أو تقرحات مفتوحة في أي مكان على القضيب. 

هل ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية من ممارسة الجنس الفموي؟

في الحقيقة إن الشخص غير المصاب بفيروس نقص المناعة البشرية قد يحصل عليه من ممارسة الجنس عن طريق الفم مع شريك مريض بفيروس نقص المناعة البشري منخفضة للغاية؛ و يشمل الجنس الفموي وضع الفم على القضيب، المهبل، أو فتحة الشرج.

ما هي العوامل التي تزيد من خطر انتقال فيروس نقص المناعة البشرية عن طريق الجنس الفموي؟

  1.  القذف في الفم مع وجود تقرحات الفم، نزيف اللثة، و تقرحات الأعضاء التناسلية.
  2.  وجود أمراض أخرى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، التي قد تكون أو لا تكون مرئية.

كما يمكن الحصول على الأمراض المنقولة جنسيا الأخرى من الجنس عن طريق الفم، و اذا كان لديك البراز في فمك أثناء لعق الشرج، يمكنك الحصول على التهاب الكبد A و B، و الطفيليات مثل الجيارديا، والبكتيريا مثل الشيجلا والسالمونيلا، والإشريكية القولونية. 

هل يوجد علاقة بين فيروس الإيدز وغيره من الأمراض المنقولة جنسياًَ؟

نعم، إن وجود مرض آخر ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي (STD) تزيد من خطر الإصابة أو نقل فيروس نقص المناعة البشرية، وبعض الأمراض المنقولة جنسيا الأكثر شيوعا تشمل السيلان، و الكلاميديا ​​و الزهري و داء المشعرات، فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، هربس الأعضاء التناسلية، و التهاب الكبد.

والسبيل الوحيد لنعرف على وجه اليقين إذا كان لديك مرض جنسي منقول هو عمل اختبار؛ إذا كنت نشطا جنسيا، أنت وشريكك يجب ان تجريان اختبار للأمراض المنقولة جنسيا (بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية إذا كنت سلبياً بفيروس الإيدز) بانتظام، حتى إذا لم يكن لديك أعراض.

إذا كنت سلبياً بفيروس نقص المناعة البشرية (غير مصاب) و لكن لديك من الأمراض المنقولة جنسيا، فإنك معرض حوالي 3 مرات أكثر للحصول على فيروس الإيدز إذا كان لديك ممارسة جنسية غير آمنة مع شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية؛ هذا يحدث بسبب وجود تركيز متزايد من فيروس نقص المناعة البشرية في السائل المنوي والسوائل التناسلية من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية الذين يصابون أيضا بمرض آخر منقول جنسيا.

هناك طريقتان يمكن أن تزيدا من احتمال الإصابة بالإيدز بوجود الأمراض المنقولة جنسيا:

  1.  إذا كانت الأمراض المنقولة جنسيا تسبب تهيج الجلد (على سبيل المثال، عن الزهري، والهربس، أو فيروس الورم الحليمي البشري)، جروح أو القروح؛ قد يجعل من الاسهل لفيروس نقص المناعة البشرية للدخول إلى الجسم أثناء الاتصال الجنسي.
  2.  إذا كانت الأمراض المنقولة جنسيا التي لا تسبب وجود جروج أو تقرحات مفتوحة (على سبيل المثال، الكلاميديا ​​والسيلان وداء المشعرات) يمكن أن تزيد من الخطر من خلال التسبب في التهاب وذلك يزيد عدد الخلايا التي يمكن أن تكون بمثابة أهداف لفيروس الإيدز.

هل ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية من البعوض؟

كلا؛ الفيروس لا ينتقل عن طريق البعوض والقراد، أو أي نوع من الحشرات.

هل ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية من الطعام؟

لا يمكن الحصول على فيروس نقص المناعة البشرية من استهلاك الطعام تم التعامل معه من قبل شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية؛ حتى إذا كان الطعام يحتوي على كميات صغيرة من الدم الملوث بفيروس نقص المناعة البشرية أو السائل المنوي، والتعرض للهواء والحرارة من الطبخ، وحمض المعدة من شأنه أن يدمر الفيروس.

على الرغم من أنه من النادر جدا، نقل فيروس نقص المناعة البشرية عن طريق تناول الطعام الذي تم مضغه من قبل شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية؛ التلوث قد يحدث عندما يختلط الدم الملوث من فم مقدم الرعاية مع الطعام أثناء المضغ. الحالات الوحيدة المعروفة هي بين الرضع كما ذكرنا سابقاً.

هل ينتقل فيروس نقص المناعة البشري من المخالطة، أو المصافحة أو المعانقة، أو العطس والسعال؟

لا ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية بالاحتضان، والمصافحة، و تقاسم المراحيض، وتبادل الأطباق، و اللعاب والدموع، أو العرق الذي لا يختلط مع دم من شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية.

هل تختلف مخاطر فيروس نقص المناعة البشرية من شخص إلى آخر؟

بعض مجموعات من الناس أكثر عرضة للحصول على فيروس نقص المناعة البشرية من غيرهم بسبب عوامل كثيرة، بما في ذلك حالة شركائهم في الجنس والسلوك المخاطر، والمكان الذي يعيشون فيه.

عندما تعيش في مجتمع فيها كثير من الناس الذين لديهم عدوى فيروس نقص المناعة البشرية، فإن فرص ممارسة الجنس أو تقاسم الإبر أو غيرها من معدات الحقن مع شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية تكون أعلى.

السلوكيات المحفوفة بالمخاطر، مثل الجنس الشرجي أو الجنس المهبلي دون استخدام الواقي الذكري أو عدم تناول أدوية لمنع أو علاج فيروس نقص المناعة البشرية، وتقاسم الإبر أو المحاقن تلعب دورا كبيرا في انتقال فيروس نقص المناعة البشرية.

ولكن هناك المزيد من الأدوات المتاحة اليوم لمنع فيروس نقص المناعة البشرية من أي وقت مضى:

  • اختيار السلوكيات الجنسية الأقل مخاطرة.
  • أخذ الأدوية لمنع وعلاج فيروس نقص المناعة البشرية.
  • استخدام الواقي الذكري مع مواد التزليق هي طرق فعالة للغاية للحد من خطر الإصابة أو نقل فيروس نقص المناعة البشرية.

عمرى 16,5سنه وطول عضوى الذكرى 20سم هل هناك أمل أو من المتوقع زياده عضوى على الأقل 5سنتيمترات اضافيه

اقرأ أيضاً:

الأمراض المنقولة جنسياً، طرق العدوى و الوقاية

تداعيات الأمراض المنقولة عن طريق الجنس

الأدوية المستعملة في الأمراض المنقولة جنسياً

الايدز بين العلاج والتعايش