الرعاش

الرعاش
د. عماد يس سعد الدين
٠٣‏/٠١‏/٢٠١٥

الرعاش او الارتجاف يمكن ان يكون أعراض لاضطرابات مرتبطة بتلك الأجزاء من الدماغ التي تتحكم بالعضلات في جميع أنحاء الجسم أو في مناطق معينة، مثل اليدين.

أو قد تكون اضطرابات عصبية بسبب التصلب المتعدد والسكتة الدماغية المتعددة، وإصابات الدماغ، أو مرض مزمن في الكلى وعدد من أمراض الأعصاب الذي يسبب ضرر أو تدمير أجزاء من الدماغ أو المخيخ، ومرض باركنسون هو واحد من الأمراض التي تكون في أغلب الأحيان مرتبطة بالرعاش.

فعموما الارتجاف له اسباب عدة ويختلف التشخيص حسب الفئة العمرية والتاريخ المرضي وكذلك الكشف الباطني والعصبي.

و قد نحتاج الي اجراء رنين مغنطيسي ولذا الرجاء عرض الحالة على طبيب الاعصاب.

ومن الأسباب الأخرى تشمل استخدام العقاقير (مثل الأمفيتامينات، القشرية، والكافيين، مثبطات السيروتونين)، وإدمان الكحول أو الانسحاب، التسمم بالزئبق، وعند الرضع مع البول فينايلكيتونوريا، والغدة الدرقية أو الفشل الكبدي.

قد تتضمن الخصائص:

الارتجاف في اليدين، الذراعين، الرأس أو الساقين .

ارتجاف في الصوت.

صعوبة في الكتابة أو الرسم، أو مشاكل في حمل و السيطرة على الأواني كالشوكة مثلاً.

بعض حالات الرعاش قد تبدأ أو تزيد عند فترات الضغط والعواطف القوية، عنما يكون الشخص منهكاً جسدياً أو خلال بعض المواقف والحركات.

وهناك ما يسمي برعاش المرض المخيخي والمسمى الرعاش القصدي أو رعاش الحركة، و مثال ذلك ما يحدث في التصلب المتعدد و غيره من أمراض الطرق العصبية الصادرة من المخيخ، و ينجم هذا الرعاش عن تذبذب الطرف عندما يقترب من هدفه .

و النوع الاخر هو رعاش التنبيب هو رعاش دوراني خشن يصيب العضلات الدانية و يظهر بوضوح عندما يحاول المريض أن يحافظ على وضعية ثابتة أو عند حمل الأوزان.

أما النوع الاخر فهو رعاش الرنح وهو رعاش عياني في الرأس و الجسم و يعتبر شكلا من أشكال رعاش التثبيت يزداد موضحا أثناء الانتصاب و يختفي في وضعية الاستلقاء ،و يعد رعاش التنبيب ورعاش التثبيت مميزان لأمراض في المخيخ، لكن رعاش الرنح من الممكن رؤيته في حالة الرعاش المجهول السبب ( الأساسي ).

اما رعاش باركنسون فهو يتميز بتأثيره بشكل أكبر على اليد ثم الطرف العلوي والسفلي ثم باقي الجسم ، ويطلق على رعاش اليد رعاش دحرجة الجنة ، ويتميز هذا الرعاش بوجوده في فترة الراحة و أنه يزداد مع التوتر والقلق ويخف مع الحركة.

مرض باركنسن  يُصنّف كخلل ضمن مجموعة اضطرابات النظام الحركي، التي تنتج بسبب خسارة خلايا الدماغ المنتجة للدوبامين إلا أنه أثبت وجوده في عائلات بعينها دون الأخرى.

سمي هذا المرض تيمنًا باسم الطبيب الإنجليزي جيمس باركنسون ، الذي كتب مقالا مفصلا حول المرض تحت الاسم: "مقالة حول الرعشة الغير إرادية" وذلك في عام 1817.

باركنسن مرض مزمن، مما يعني بأنّه يستمر لفترة زمنية طويلة، ومرض يتقدم، بمعنى أن أعراضه تنمو بصورة أسوأ بمرور الوقت.

بالرغم من أن بعض الناس يصبحون مقعدين بصورة شديدة، يواجه آخرين عراقيل حركية بسيطة.

الهزّة هي العلامة الرئيسية لبعض المرضى، بينما لبعض المرضى الآخرين، الهزّة هي مجرد شكوى بسيطة مقابل أعراض أخرى أكثر إزعاجا.

لا أحد يمكن أن يتوقّع أيّ عارض من الأعراض سيصيب المريض، وتتفاوت كثافة العارض أيضا من شخص إلى أخر.

اقرأ أيضا: علامات وأعراض داء باركنسون ( الرعاش )

مرض باركنسون.. خيارات علاجية

التصلب العصبي المتعدد.. مرض نادر الحدوث


http://www.healthatoz.com/healthatoz/Atoz/common/standard/transform.jsp?requestURI=/healthatoz/Atoz/dc/caz/neur/park/parkwhat.jsp Parkinson's disease - Wikipedia http://www.healthatoz.com/healthatoz/Atoz/common/standard/transform.jsp?requestURI=/healthatoz/Atoz/dc/caz/neur/park/parktreat.jsp Parkinson's disease - Wikipedia http://www.franceparkinson.fr/docs/les-syndromes-parkinsoniens.php?p=78&id=178

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 17:45:47 | عدد المشاهدات: 2922

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi