الصرع بين الميثالوجيا و الطب -2

 الصرع بين الميثالوجيا و الطب  -2
حكمت فريحات
٢١‏/٠٤‏/٢٠١٠

تحدثنا في الحلقة الاولى عن تعريف الصرع و بدايات التعرف عليه و نظرة المجتمعات القديمة له و تطور هذه النظرة من اعتباره مرضاً الهيا او شيطانياً الى التوصل الى حقيقته من انه عبارة عن علامة و ظاهرة لمرض يصيب الدماغ , ثم تحدثنا عن انواع الصرع و فصلنا الحديث عن النوبات الصرعية العامة الشاملة بانواعها المختلفة و في هذه الحلقة نتابع الحديث عن لنوبات الصرعية الجزئية و عن الحالة الصرعية .

ثانياً : النوبات الجزئية : و هي كما ذكرنا سابقاً اما ان تكون بسيطة او معقدة , و هي بؤرية اي انها ناتجة بسبب اصابة بؤرة او جزء محدد من الدماغ فتكون اعراضها غير عامة و غير شاملة لجميع اجزاء الجسم و انما تظهر على جزء محدد من الجسم حسب البؤرة المصابة في الدماغ و تختلف النوبة الصرعية الجزئية البسيطة عن المعقدة ان الاولى تظهر على شكل حركات عضلية فقط و لا تترافق بفقدان الوعي , بينما المعقدة يرافقها اضطراب في السلوك و المزاج و هلوسات بصرية او سمعية او شمية حسب موقع بؤرة الاصابة الدماغية.
1-   النوبة الجزئية البسيطة و هي نوبة صرع بؤرية  تحدث في جزء محددمن الدماغ , فهي موضعية تصيب وظيفة واحدة دون ان يصاحبها فقدان الوعي مثل حركة ارتجاجية ( رجفانية ) في احد الاطراف , او نبض حسي غير طبيعي بشكل وخز و من انواعها :
أ‌-       نوبة صرع جاكسون : نسبة الى العالم الذي حددها, و تحدث بسبب اصابة قشرة الدماغ في المنطقة الحركية , حيث تكون عملية تفريغ الشحنات الكهربائية للعصبونات ( الخلايا العصبية ) محددة في المنطقة الحركية لقشرة المخ , و لهذا تظهر على شكل حركات في احد الاطراف فإذا اصيبت المنطقة الحركية برجفان الابهام و الشاهد ثم يمتد الارتجاف الى الذراع فالكتف و قد يصل الى الفم , و احيانا يتبع هذه الحركة ضعف في الذراع او الطرف المصاب و هو ما يعرف بشلل تود , و لكن يبقى الوعي سليماً و كذلك المزاج و السلوك و الفكر لا تصاب باي اضطراب اي ان النوبات تقتصر على رجفان و اهتزاز الذراع
ب‌- النوبة الجزئية البسيطة الحسية : تكون الاصابة في المنطقة الحسية  من قشرة الدماغ , و في بعض الحالات قد  تظهر هلوسة سمعية او حسية او ذوقية او شمية , فقد يشم المصاب رائحة غريبة غير موجودة اصلاً و غير مالوفة مطلقاً , و قد يحرك فمه و شفتيه و يعلك كمن يتذوق شيئاً ما و قد يقوم بحركات تلقائية ( الية ) مثل كثرة العبث باصابعه او شواربه , او يمارس المشي القهري و من الهلوسات البصرية انه قد يرى الشيء اصغر او اكبر  من حجمه الحقيقي
ت‌- نوبة صرع رولاندو : و فيها ايضا تكون بؤرة الاصابة  ايضا في المنطقة الامامية لقشرة الدماغ , و يكون فيها الوعي سليماً و لكن العلامات التي تظهر تكون حركية او حسية او تلقائية و هي عبارة عن احساس بخدران بجهة واحدة من الوجه و الشفتين و الخد ( الوجنة ) و الحنجرة مصحوبا برجفان او توتر ( تصلب ) هذا الجانب مما يسبب عدم القدرة على الكلام , و هذه النوبة تكثر عند الذكور , وهي اكثر انواع النوبات انتشاراً , اذ ان نسبة انتشارها تتراوح ما بين 15 – 20 % من نوبات الصرع .
ث‌- النوبات الجزئية البسيطة الذاتية : تنشأ عن اصابة المنطقة المحيطة بوظائف الجهاز العصبي الذاتي و بالتالي يحدث اضطراب في وظائف الاعصاب اللا ارادية مثل تغيير اللون او التعرق او الم في البطن او الصدر او في فقدان السيطرة على المثانة او الامعاء فيحدث التبول او التبرز اللاارادي
2-   النوبات الجزئية المعقدة و تدعى بالنوبات الصدغية لانها تظهر بسبب اصابة الفص الصدغي من  الدماغ , و هي نفسية – حركية تتصف باضطراب جزئي في الوعي مصحوب باعراض فكرية و مزاجية و حركية الية , و كثيراً ما تبدأهذه النوبة بالهلوسة الشمية اذا كانت الاصابة في المنطقة الانسية ( لداخلية من الفص الصدغي و علوسة تذوقية ثم ينخفض مستوى الوعي و لكنه لا يفقد كلياً , ثم تحدث حركات اوتوماتيكية التي قد تصيب الفم على شكل حركات مضغية , او تصيب الاطراف على شكل حركات متكررة و رتيبة و على شكل مشي متكرر , و تستمر بضع دقائق و يعود المصاب بعدها الى وضعه الطبيعي مع نسيان تام لما حصل له ثم يعاني من  الصداع لفترة قصيرة .
و في هذا النوع من النوبات تحدث اعراض حركية كثيرة كحركة الفم وا لشفتين و اللسان لا ارادياً كمن يتذوق , و حركات بلع و حركات تلقائية اخرى مثل اعبث بالاصابع او الشوارب او المشي القهري و التبول احياناً و قد تحدث اعراض نفسية كثيرة كالخوف و القلق و الاحساس بقرب الموت و كذلك يحدث ادراك اشياء على انها معروفة و مألوفة له في حين انه لم يسبق ان رأها و على العكس قد يرى اشياء مألوفةعلى أنه لم يرها من قبل .
التشخيص التفريقي :

هناك العديد من الامراض التي تسبب فقدان الوعي و التشنجات , و لهذا لكي نؤكد ان الحالة هي نوبة صرع لا بد من تمييزها عن هذه الامراض و هي :
1-   نوبة فقدان الوعي او الاغماء او الغشيان بسبب نقص الاكسجين الناجم عن عملية اختناق و ضيق التنفس او بسبب عدم تروية الدماغ بالدم مما يؤدي الى عدم وصول الاكسجين فيختنق الدماغ و يحدث الاغماء و فقدان الوعي و لكن بدون تشنجات , و ينخفض ضغط الدم الشرياني بينما في الصرع قد يرتفع ضغط الدم , و المريض يشعر انه سيفقد الوعي فيتجنب السقوط المباشر على الارض و الاصابة بالاذى
2-   فقدان الوعي بسبب امراض القلب  وضعف الدورة الدموية و بالتالي انخفاض كمية الاكسجين و عناصر الغذائية الواصلة للدماغ بمختلف خلايا الجسم , و في هذه الحالة يكون المريض في حالة انحطاط القوى و شحوب اللون 
3-   الاغماء بسبب نقصان بعض الاملاح المعدنية مثل الكلس او انخفاض السكر بالدم , و في هذه الحالة يشعر المريض بالجوع و الصداع و التعرق و تسارع في دقات القلب و زغللة البصر و اختلاط ذهني
4-   فقدان الوعي بسبب عدم كفاية الدهليز في الاذن : و هذا الاضطراب يختلف عن نوبة الصرع بحدوث دوخة و غثيان و قيء و كذلك حدوث ازدواجية الرؤية و العمى المؤقت و طنين الاذن و صعوبة الكلام و البلع و يصاب بالضعف العام و خدران ااطراف و هذه الاعراض غير موجودة في نوبة الصرع
5-   الوبات الاحتشائية : يمكن ان يكون من الصعب التفريق بين هذه النوبات و النوبات الصرعية و لكن المبدأ العام للتفريق هو سلبة الاعراض في الاحتشائية و ايجابية ااعراض في الصرعية فمثلاً نوبة صرعية في القشرة الحركية اليسرى تتسبب في رجفان عضلات الوجه و الذراع و الرجل اليمنى بينما في الهجمات الاحتشائية تسبب الشلل
6-   اللازمات : و هي اكثر تعقيداً من رجفان العضلات البسيط و المصاحب لنوبة الصرع , اذ هي عبارة عن حركات متتالية ارتجاجية لا ارادية لعضو ما تحدث بشكل مستمر و اقل شدة من رجفان الصرع
7-   النوب العصبية – النفسية الناجمة عن اضطراب نفسي و ليس عصبي مثل الهستيريا , و تختلف هذه النوبات عن النوبات الصرعية انها تبدأ ببطء و يدرك الشخص بدنو حدوثها فلا يسقط على الارض بشدة و فجأة , و المصااب لا يؤذي نفسه فلا يعض لسانه و لا يتبول و يكون مدركاً لما حوله و لكنه لا يتفاعل معه
8-   نوبات المشي خلال النوم : فهناك من الاشخاص من ينهضون من فراشهم اثناء الحلم و يمشون مسافات بعيدة و يعودون الى فراشهم و هم نائمون دون ان يدركو ذلك .
9-   نوبات الخور : و هي حالة انحطاط القوى تصيب الانسان عند تعرضه لموقف عاطفي مفاجئ سواء كلان محزناً او مفرحاً مثل سماعه خبر وفات عزيز او رسوب في امتحان او نجاح في امتحان
اسباب الصرع :

يجب التأكيد على ان الصرع ليس مرضاً بحد ذاته و انما هو عرض من اعراض امراض الخرى تصيب الدماغ و قد تكون هذه الاصابات بؤرية محدودة في مناطق معينة من الدماغ و قد تكون الاصبة عامة و شاملة لنصفي كرة الدماغ , و بناء على ذلك يتحددنوع النوبة الصرعية  و الاعراض المرضية المصاحبة لها . و هناك اسباب مشتركة لجميع الاعمار و اخرى تختص بفئة عمرية  دون اخرى او تكثرفي عمر اكثر من عمر اخر و في ما يلي نبين الاسباب حسب الفئات العمرية :
اولاً : الاسباب عند حديثي الولادة خلال الشهر الاول من العمر :
1-   التشوهات الخلقية مثل ضمور المخ او استسقاء دماغي
2-   اضطرابات الاملاح المعدنية مثل انخفاض الصوديوم و الكالسيوم و المغنيسيوم في الدم , و ذلك انخفاض فيتامين ب و زيادة حموضة ( ب هـ ) او قلويته
3-   انخفاض سكر الدم
4-   امراض فايروسية و بكتيرية و فطرية مثل مرض القطط التي تنتقل اليه العدوى من امه عبر المشيمة او اثناء الولادة , التهاب السحايا الجرثومي , التهاب الدماغ الحلائي و دمل دماغي و غيرها من الالتهابات  الانتانية
5-   الاضطرابات الاستقلابية مثل اضطراب استقلاب الاحماض الامينية و الكربوهيدراتية و الدهنيات
6-   الاصابات و الرضوض اثناء الولادة مثل شد الرأس او شفط الجنين بالشفاط او بالملقط او نزف الدماغ او الاختناق بسبب نقص الاكسجين اثناء الولادة العسرة
7-   الاحتشاء الدماغي او الاورام الدماغية الخلقية

ثانياً : الاسباب عند الاطفال

: يضاف الى الاسباب انفة الذكر اسباب اخرى تكثر بين الاطفال مثل :
1-   ارتفاع درجة حرارة الجسم لاكثر من 39ْ م و خاصة اذا تكرر ذلك اكثر من مرة , لان ارتفاع درجة حرارة الجسم يصيب خلايا الدماغ بالتلف فيؤدي ذلك الى حدوث نوبات الصرع
2-   حوادث السقوط و السيارات و هي ايضا تخص الاطفال اكثر من حديثي الولادة بسبب نشاطهم الزائد و كثرة اللعب و التسلق و الركض و الصعود الى المرتفعات و الاصطح و الشرفات و كذلك اللعب بالشوارع و دون انتباه
ثالثاً : الاسباب عند الشباب و وسط العمر :

اضافة الى كل ما تقدم نذكر الاسباب التالية :
1-   التشوهات الخلقية التي تظهر بعد عدة سنوات من الولادة
2-   اسباب وراثية
3-   اورام دماغية تظهر خاصة في سن 30 – 40 سنة
4-   التوقف المفاجئ عن تناول الادوية المضادة للصرع
5-   التسمم الحملي عند النساء
رابعاً : الاسباب في مرحلة الشيخوخة :
1-   الاورام الدماغية حيث تكثر في السنوات المتقدمة من العمر
2-   الاحتشاء و النزف الدماغيين بسبب تصلب الشرايين و ارتفاع ضغط الدم الشرياني و حدوث الجلطات
3-   حوادث السيارات و السقوط لضعف القوة الجسمانية
4-   امراض ضمور الدماغ مثل مرض زهايمر
5-   امتداد نوبات صرعية سابقة او عودة نوبات اختفت ثم عادت
6-   التوقف المفاجأ عن تناول الادوية المضادة للصرع او عدم الانتظام في تناولها .
يتبع في العدد القادم الحلقة الثالثة و الأخيرة من الحديث عن الصرع و التي سنتحدث فيها عن علاج النوبات الصرعية و تطور هذا العلاج من استخدام الوسائل الخرافية و  اساليب الشعوذة الى النهج النبوي في العلاج و اخيراً استخدام الادوية و العقاقير و نبين اهم ااسس و المبادء التي يرتكز عليها العلاج الحديث للصرع و كذلك ما يجب على الحاضرين ان يفعلوه للمصاب بالنوبة الصرعية

 

 

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-10 12:05:48

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi