تعرف على داء الكلب

تعرف على داء الكلب
د. حسام العمر
١٢‏/٠٦‏/٢٠١٦

ما هو داء الكلب؟

داء الكلب (Rabies) هو عبارة عن التهاب دماغ و نخاع حاد مترقي، ينتمي فيروس الكلب إلى عائلة الفيروسات الربدية؛ يسبب أعلى نسبة وفيات في الأمراض الانتانية، مميت حتى يثبت العكس، و في حالات نادرة يشفى، له 4 أنماط مصلية على الأقل.

الوبائيات

أ- الشكل المدني: الكلاب المنزلية، القطط. (للمزيد: معلومات حول داء خدش القطة، أمراض تسببها القطط، 11 عدوى يمكن التقاطها من الحيوانات الأليفة).

ب- الشكل الحراجي: الظربان الأمريكي، الثعالب، الراكون، النمس، الذئب، الخفافيش.

- لعاب الحيوان المخموج يصبح معديا فترة 3-5 أيام قبل ظهور المرض على الحيوان.

- فيروس السعار؛ غير قادر على اختراق الجلد السليم و لكن يمكن أن ينتقل عبر جروح الجلد و الغشاء المخاطي (الملتحمة)؛ لذلك من الممكن أن تحدث عدوى من إنسان لإنسان مثل زرع القرنية، كما سُجلت حالات نقل للعدوى بزرع الكلية و زرع الكبد.

- خطر انتقال السعار بواسطة الأدوات و المواد الملوثة باللعاب قليل.

- بالنسبة للمفرزات و الدماء الجافة؛ فإن كمية فيروسات السعار القليلة على أية حال تتعطلّ خلال ساعات.

بعد عضة الحيوان المصاب؛ يدخل الفيروس الى الاعصاب المحيطية و من ثم ينتقل للجملة العصبية المركزية خلال فترة حضانة قد تطول أو تقصر حسب مكان العضة و عمق العضة و كمية الفيروسات في العضة و القرب من الجملة العصبية المركزية.

ينتقل الفيروس عبر السيالات العصبية في الأعصاب المحيطية بمعدل 12-14 مم باليوم حتى يدخل العقد القاعدية و هناك يتضاعف و هنا تبدأ الأعراض السريرية للمرض من ألم و خدر وتنميل، و عندما يصل الفيروس الجملة العصبية المركزية يسير بسرعة 200-400 ملم باليوم و يؤدي لالتهاب دماغ فيروسي سريع الانتشار و هنا ينتشر الفيروس أيضا بسرعة في الغدد اللعابية و الأعصاب المحيطية الباقية. (للمزيد: التهاب الدماغ و السحايا الفيروسي).

فترة الحضانة

- يتراوح بين 20-90 يوم، و بشكل نادر قد يصل الى سنين؛ أي 7-19 سنة و في اكثر من 90% من الحالات فترة الحضانة تكون أقل من سنة.

المظاهرالسريرية

أ- الطور البادري:

- يبدأ المرض بطور بادري يستمر 1-4 أيام و يعاني المريض عادة من:

1- حمى.

2- صداع.

3- تعب.

4- غثيان و إقياء.

5- حلق مؤلم.

6- سعال جاف.

ب- مرحلة فرط الاستثارة

1- اضطرابات حركية شديدة.

2- سيلان اللعاب.

3- تعرقّ.

4- الخوف.

5- حالات الهياج و انعدم النوم.

6- الاختلاجات و التقلصات التوترية و النفضان العضلي الليُيفي.

7- رهاب الماء؛ فلا يتمكن المريض من ابتلاع الماء بسبب التشنجات المؤلمة في عضلات الحلق.

8- المريض يكون شديد الحساسية لأقل حركة هواء (رهاب الهواء) و للضجيج.

- يحدث الموت خلال أيام قليلة أثناء إحدى نوبات الاختلاج، أو تتطور نحو المرحلة الشللية مع حدوث شلل نومي في عضلات الرأس.

- يقضي المرض على الشخص بعد 3-5 أيام بسبب الشلل التنفسي أو الشلل القلبي، و الإنذار سيئ جدا في الحالتين؛ و كلما اقتربت العضة من المركز العصبي تكون الأعراض أسرع.

التشخيص

- القصة المرضية المحكمة (التماس مع الحيوانات مع أذية ناجمة عن العض).

- قد يتظاهر بأشكال غير وصفية عندما يترافق بالشلل الصاعد المشابه لغيلان باريه؛ و بانتقال الحمى من شخص لأخر باغتراس الأعضاء، و ارتفاع كريات الدم البيضاء (20000-30000 مم3)؛ يُظهر فحص السائل الدماغي الشوكي ازديادا ضئيلا في البروتينات.

- تحدث بيلة ألبومينية خفيفة.

- لا تعد اختبارات تحريّ وجود فيروس السعار موثوقة إلا في حال إيجابيتها، أي أن سلبية الاختبار لا تنفي الإصابة.

- أفضل أماكن تحري الفيروس بعد الموت هي المهاد و ما تحت المهاد و المخيخ و جذع الدماغ.

- يمكن عزل الفيروس من اللعاب بالاستنبات و يصبح مستضد الفيروس قابلا للكشف في خلايا المستنبت المخموجة بعد ثلاثة أيام بوساطة التألق المناعي.

- وجود الأضداد النوعية في السائل الدماغي الشوكي يعد دليلا تشخيصيا مهما حتى لو كان الشخص ملقحا سابقا، لأن لقاح السعار لا يسبب إيجابية الأضداد في السائل الشوكي، و تصبح الأضداد إيجابية في السائل الشوكي بعد 13 يوم من بدء الأعراض.

- الخزعة الجلدية: تُجرى عادة في الأسبوع الأول و يجرى عليها أضداد الفلورة المناعية وايجابيتها 50 % في الأسبوع الأول من الاصابة.

التشخيص التفريقي:

1- التهاب الدماغ.

2-  متلازمة غيلان باريه.

3- الكزاز.

4- التهاب النخاع المستعرض.

5- فيروسات الحلأ البسيط HSV.

المعالجة

1- غسل الاذى من العضات مباشرة بالماء الصابوني أو بالمطهرات و عدم خياطة الجرح.

2- حقن الأمينوغلوبولين النوعي 20 وحدة/كغ، نصف الجرعة في عمق الأذية و حولها، و النصف الآخر في العضل.

3- البدء مبكرا بلقاح مأخوذ  من زراعة خلايا المضاعفة للانسان .

4- لا توجد معالجة نوعية في المظاهر السريرية، و الأذيات العصبية المركزية لا تتراجع، و كل ما يمكن فعله للمريض؛ هو تقديم العناية الطبية المشددّة مع توازن السوائل و الكهرلية و معالجة وذمة الدماغ و التهدئة.

5- لا فعالية تذكر للمعالجة لادوية انترفيرون Interferon أو ريبافيرين Ribavirin أو  كيتامين Ketamine.

الوقاية

1- وقاية المعرضين لمخاطر الإصابة باللقاح، فعال و عديم الخطورة، ثلاث جرعات بفاصل شهر بين الجرعة و الأخرى ثم جرعة واحدة بعد عام و جرعة معززة بعد 2-5 أعوام.

2- أما الأشخاص بعد التعرض؛ نعطي اللقاح خمس جرعات بالإضافة للغلوبين.

3- تلقيح الكلاب و القطط باللقاح المعطل، و قتل الحيوانات الشاردة.


تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-13 16:47:27 | عدد المشاهدات: 2578

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi