مع جائحة فيروس كورونا (COVID-19) المستجد والمنتشر حالياً والذي لا يزال يتوسع انتشاره، فإنه من المهم بشكل خاص أن نعي بأنه لا يوجد مكمل غذائي أو نظام غذائي معين أو أي تغيير آخر في نمط الحياة باستثناء التباعد الاجتماعي واتباع ممارسات النظافة المناسبة يمكن أن يحمي من الإصابة بفيروس كورونا (COVID-19).

في ظل الاندفاع الجنوني لاكتشاف علاج فعال للفيروس التاجي الجديد كورونا (كوفيد-19)، يختبر الأطباء والعلماء مضادات الفيروسات الموجودة، ومضادات الملاريا، مثل علاج الكلوروكوين (بالإنجليزية: Chloroquine)، والأجسام المضادة وحيدة النسيلة، وأدوية أخرى ضد كوفيد-19. والآن تضيف الفرق الصينية فيتامين سي إلى قائمة العلاجات المحتملة. وحتماً نكون قد لاحظنا في الآونة الأخيرة التي نشهد فيها تزايداً في أعداد الإصابات بفيروس كورونا (كوفيد-19) بحث الكثيرين من الأشخاص عن طرق تقيهم الإصابة وتعزز مناعتهم، كما لم يغب ذلك عن دعايات وإشاعات التواصل الاجتماعي بأن فيتامين سي يمكن أن يساعد في الوقاية أو حتى علاج مرض كوفيد-19.

على الصعيد الآخر، يقوم الأطباء والباحثون بدراسة تأثير الجرعات العالية من فيتامين سي الذي يتم أخذه عن طريق الوريد (IV) على الفيروس التاجي الجديد، ومن الجدير بالذكر بأنه لا يمكن لأي مكمل بما في ذلك فيتامين سي أن يعالج أو يمنع الإصابة بفيروس كوفيد-19.

في هذا المقال سيأتي ذكر ما هو فيتامين سي، وكيف يؤثر على مناعة الجسم، وكيف يتم تجربته لعلاج كوفيد-19، وإذا كان تناول المكملات لهذا الفيتامين مفيداً أم لا.

ما هو فيتامين سي؟

فيتامين سي (بالإنجليزية: Vitamin C) أو حمض الأسكوربيك (بالإنجليزية: Ascorbic Acid)، عنصر غذائي أساسي مهم للجسم حيث يقوم بوظائف عدة وأهمها كونه مضاد قوي للأكسدة، وذلك يعني أنه قادر على إبعاد المركبات غير المستقرة في الجسم والتي تسمى الجذور الحرة، وبالتالي يقلل أو يمنع آثارها، عن طريق قابلية مركب فيتامين سي التبرع بإلكترون دون أن تتحول إلى جذر حر قابل للتفاعل، وهذا الأمر يجعلها تعطي إلكتروناً للجذر الحر فيتوقف عن التفاعل. وتنتج هذه المركبات الحرة عند التدخين أو التعرض للإشعاع وغيرها من المسببات التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، والسرطان، وغيرها من الأمراض.

من الجدير بالذكر أهمية فيتامين سي في تعزيز مناعة الجسم والدفاع عنه ضد الأجسام الغريبة، حيث يشارك في عدد من العمليات البيوكيمائية التي يرتبط الكثير منها بالصحة المناعية. كما يستخدم فيتامين سي في الحفاظ على العظام والعضلات والأوعية الدموية. ويساعد أيضاً في تكوين الكولاجين ويساعد الجسم على امتصاص الحديد.

تعتبر القيمة اليومية المطلوبة لفيتامين سي هي 90 ملي غرام في اليوم، لكن النساء المرضعات بحاجة إلى 30 ملي غرام إضافية، والأشخاص الذين يدخنون يحتاجون إلى 35 مللي غرام إضافية في اليوم. ويعتبر من السهل جداً على الفرد تلبية احتياجاته من فيتامين سي من خلال النظام الغذائي طالما أنه يتم تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات. على سبيل المثال، توفر برتقالة واحدة متوسطة الحجم 77 ٪ من القيمة اليومية، وكوب واحد أي ما يقارب 160 جراماً من البروكلي المطبوخ يوفر 112 ٪ من قيمة الاحتياج اليومي.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

تأثير فيتامين سي على مناعة الجسم

يؤثر فيتامين سي على مناعة الجسم بعدة طرق:

  • يقلل نشاط فيتامين سي المضاد للأكسدة من الالتهابات، مما قد يساعد من تحسين وظائف المناعة.
  • يحافظ فيتامين سي على صحة البشرة، وذلك من خلال تعزيز إنتاج الكولاجين، مما يساعد البشرة على العمل كحاجز وظيفي لمنع المركبات الضارة من دخول الجسم. كما يمكن أن يعزز فيتامين سي أيضاً التئام الجروح في الجلد.
  • يعزز الفيتامين أيضاً نشاط الخلايا البالعة والخلايا المناعية التي يمكنها "ابتلاع" البكتيريا الضارة والجزيئات الأخرى.
  • تعزيز نمو وانتشار الخلايا الليمفاوية، وهي نوع من الخلايا المناعية التي تزيد من الأجسام المضادة في الجسم، والأجسام المضادة هي البروتينات التي يمكن أن تهاجم المواد الغريبة أو الضارة في الدم. وفي دراسة فاعلية فيتامين سي والفيروسات التي تسبب نزلات البرد أو الزكام (بالإنجليزية: Common cold)، فإن فيتامين سي لا يجعل الشخص أقل عرضة للإصابة بالزكام ولكنه قد يساعد على التخلص منه بشكل أسرع كما يمكنه التخفيف من الأعراض وجعلها أقل حدة.

هناك بعض الأدلة بناء على بعض الدراسات الأولية دلت على أن الجرعة العالية الوريدية من فيتامين سي يمكن أن تقلل من التهاب الرئة في أمراض الجهاز التنفسي الحادة الناجمة عن فيروس H1N1 المعروف باسم انفلونزا الخنازير أو الفيروسات الأخرى. ومع ذلك، كانت هذه الجرعات أعلى بكثير من الاحتياج اليومي للفيتامين، ولا توجد أبحاث كافية تدعم استخدام جرعة عالية من فيتامين سي لالتهاب الرئة في هذا الوقت. لذلك، لا يجب تناول جرعات عالية من مكملات فيتامين سي، حتى وإن كان عن طريق الفم، لأنها يمكن أن تسبب أثاراً جانبية مثل اضطرابات المعدة والإسهال.

للمزيد: هل حقاً قد يهاجم جهاز المناعة جسم المصاب بفيروس كورونا الجديد ؟

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

فيتامين سي وكوفيد-19

في مقالٍ نشر في المجلة الصينية لأمراض العدوى، أيدت جمعية شنغهاي الطبية استخدام جرعة عالية من فيتامين سي كعلاج للأشخاص في المستشفى الذين يعانون من فيروس كوفيد-19. حيث يوصى بإعطاء جرعات أعلى من القيمة اليومية التي يحتاجها الجسم من خلال الوريد (IV) لتحسين وظيفة الرئة، والتي قد تساعد في إبعاد المريض عن التنفس الاصطناعي.

بالإضافة إلى ذلك ، وجدت دراسة أجريت في عام 2019 أن كلاً من تناول فيتامين سي عن طريق الفم والجرعات العالية قد يساعد الأشخاص الذين يتم إدخالهم إلى وحدات العناية المركزة (ICUs) للأمراض الخطيرة عن طريق تقليل مدة بقائهم في وحدة العناية المركزة بنسبة 8 ٪ وأيضاً تقصير مدة الحاجة للتنفس الاصطناعي البديل بنسبة 18.2 ٪ .

وقد سجل الباحثون الصينيون أيضًا تجربة سريرية لمواصلة دراسة فعالية فيتامين سي وريدياً (IV) في الأشخاص على أسرة العلاج في المستشفى والذين يعانون من فيروس كوفيد-19. ومع ذلك، فإنه من المهم معرفة أن فيتامين سي ليس جزءا أساسيا من خطة العلاج لـ كوفيد-19 لأن الأدلة على نجاعته لا تزال ناقصة حتى الآن.

على الرغم من أنه يتم حاليًا اختبار جرعة عالية من فيتامين سي وريدياً (IV) لمعرفة ما إذا كان يمكن أن يحسن وظائف الرئة لدى الأشخاص المصابين بكوفيد-19، إلا أنه لا يوجد دليل يشير إلى أن الجرعات العالية من مكملات فيتامين سي الفموية يمكن أن تساعد في هذا المرض. وفي الواقع، يمكن أن تسبب مضاعفات أخرى مثل الإسهال.

للمزيد: فيتامين سي عن طريق الوريد

هل تحتاج إلى مكملات فيتامين سي؟

حالياً، لا يوجد دليل يدعم استخدام مكملات فيتامين سي عن طريق الفم لمنع الإصابة بفيروس كوفيد-19. ولكن قد يساعد فيتامين سي في تقصير مدة وشدة نزلات البرد التي تسببها فيروسات أخرى، ولكن هذا لا يضمن أنه سيكون له نفس التأثير على الفيروس التاجي الذي يسبب مرض كوفيد-19 المنتشر حالياً.

بالإضافة إلى ذلك، فإن فيتامين سي هو فيتامين قابل للذوبان في الماء، مما يعني أن الكميات الزائدة لا يتم تخزينها في الجسم، ويتم التخلص منها عن طريق البول.لذلك فإن تناول المزيد من فيتامين سي لا يعني أن جسمك سوف يمتص هذا الفيتامين أكثر. وكما ذكر سابقاً في المقال فإن الجرعات العالية من مكملات فيتامين سي قد تسبب الإسهال، وذلك لأنها تحفز الجسم لسحب الماء من الخلايا إلى الجهاز الهضمي.

علاوة على ذلك، على الرغم من أن جرعة عالية من فيتامين سي قد تبدو واعدة لعلاج فيروس كوفيد-19، إلا أن هذه الجرعات كانت مرتفعة بشكل استثنائي وتم إعطاؤها عبر الوريد ولم يتم تناولها عن طريق الفم. بالإضافة إلى ذلك، تم إعطاؤه فقط في الحالات الشديدة بدرجة كافية والتي تتطلب دخول المستشفى.

يعتبر أفضل رهان هو اتباع نظام غذائي مليء بمجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات، والتي توفر بشكل طبيعي فيتامين سي الذي يحتاجه جسم الشخص السليم، إلى جانب العديد من العناصر الغذائية الأخرى ومضادات الأكسدة.

انظر أيضاً: أطعمة تحتوي على فيتامين سي أكثر من البرتقال.

كيفية اختيار مكملات فيتامين سي

إذا اخترت أن تتناول مكمل فيتامين سي، فمن المهم اختيار المكملات بجودة عالية وأخذ الجرعة المناسبة. وفي حين أن المكملات الغذائية تنظمها إدارة الغذاء والدواء (FDA)، إلا أنها لا تخضع لنفس معايير السلامة مثل الأدوية. وبالتالي، من المهم شراء المكملات الغذائية من الشركات المعروفة والموثوق بها.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الحد الأعلى لجرعة المكملات لفيتامين سي (أي الكمية التي يمكن أن يستهلكها معظم الناس يوميًا دون آثار سلبية) هو 2000 ملغ. حيث توفر معظم مكملات فيتامين ج جرعة يومية في أي مكان من 250-1000 ملغ، لذلك يمكن أن يكون من السهل تجاوز الحد الأعلى إذا لم تكن دقيقًا في استخدامها. ومن هنا تأتي أهمية التأكد من قراءة العبوة وأخذ الجرعة الموصى بها فقط لتجنب حدوث المضاعفات في حال تجاوز الحد الأعلى المسموح.

من الجدير بالذكر هنا أنه قد يتداخل فيتامين سي أيضًا مع العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو أدوية خفض الكوليسترول، لذلك يفضل الاستشارة الطبية قبل البدء بتناوله. ومع ذلك، عند استخدامه في الحالات السريرية التي تعالج المرضى المصابين بأمراض خطيرة، فإن علاجات فيتامين سي عالية الجرعة آمنة ولا ترتبط بآثار جانبية كبيرة. وإذا كان لديك أي مخاوف بشأن مكملات فيتامين سي، يجب عليك استشارة مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل إضافته إلى نظام غذائك اليومي.

اقرأ أيضاً: فيتامين سي للحامل والجنين؛ فوائده وأضراره

ملخص

لا يوجد دليل على أن مكملات فيتامين سي تساعد على منع الإصابة بفيروس كوفيد-19. في الواقع، من المحتمل أكثر أن يقوم الجسم بالتخلص من الزائد من الجرعات العالية من خلال البول. فإذا أردت تناول مكمل لفيتامين سي، اختر منتجًا تم اختباره وأن يكون موثوقاً ولا تتناول أكثر من 2000 مجم في اليوم.

فيتامين سي هو عنصر غذائي مهم يحافظ على عمل الجهاز المناعي بشكل صحيح.

وفقا لتقرير نشرته جمعية شنغهاي الطبية ، فإن جرعة عالية من فيتامين سي وريدياً قد تحسن وظائف الرئة لدى الأشخاص المصابين بكوفيد-19 ويمكثون في المستشفيات.
ومع ذلك، فإنه لا يوجد دليل على أن مكملات فيتامين سي الفموية ستساعد في علاج أو منع فيروس كوفيد-19.

للحصول على الكثير من فيتامين سي المعزز للمناعة في نظامك الغذائي، تأكد من تناول مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات.

على الرغم من عدم وجود علاج لـفيروس كورونا (كوفيد-19) حالياً، إلا أن الإجراءات الوقائية مثل المباعدة الاجتماعية وممارسات النظافة الصحية المناسبة يمكن أن تساعد في الحماية من الإصابة بالمرض.

نزلات البرد والانفلونزا  الوقاية تقلل من الإصابات