معلومات حول داء خدش القطة

معلومات حول داء خدش القطة
د. حسام العمر
٠٤‏/٠٦‏/٢٠١٦

ما هو داء خدش القطة (Cat Scratch Disease)؟

- هو اعتلال عقد ليمفاوية موضع قيحي ناز حسن الإنذار، يصيب الإنسان بعد تعرضه لعضات القطط أو خرمشتها عادة. (للمزيد: أمراض تسببها القطط)

- المرض موجود منذ اكثر من 50 عام، و اول اكتشاف له كان عام 1983؛ الذي وثق وجود عضيات متعددة الاشكال في خزعة ماخوذة من عقد ليمفاوية في داء خرمشة القطة.

- ينجم المرض بشكل رئيسي عن خرمشة القطط و بشكل نادر من الكلاب و احيانا من لدغة البرغوث، تسببه بروتونيلة هنسالي Bartonella henseale.

- تسبب البورتينيلة (عصيات داخل الخلوية، سلبية الغرام) أيضا الورم الدبقي الوعائي العصوي غالبا عند مرضى نقص المناعة المكتسب (الايدز)، و هو آفة تصيب الجلد، و تسبب الفرفرية الكبدية و الطحالية. (للمزيد: 11 عدوى يمكن التقاطها من الحيوانات الأليفة)

الوبائيات

1- يصيب الخمج البشري الأطفال والبالغين.

2- ينتشر الخمج في المناطق ذات المناخ المعتدل ويكثر في الخريف والشتاء.

3- تعد القطط المستودع الرئيس، بينما الكلاب بشكل أقل.

4- في أكثر من 51% من الحالات توجد قصة سريرية لعضة أو خرمشة قطة أو التماس مباشر مع القطط الصغيرة و نادرا مع الكلاب.

5- لم يثبت حتى الآن انتقال الخمج من شخص لآخر و لكنه ينتقل بين القطط بشكل افقي عن طريق لدغات البراغيث و عمودي عن طريق المشيمة في حالات الاصابات للقطط الحوامل عند الولادة.

التظاهرات السريرية

- يستمر دور الحضانة من 1-2 أسبوع.

- يتظاهر المرض في 90% من الحالات في اصابة جلدية موضعية و اعتلال عقد ليمفاوية موضعية، و في هذه الحالة يكون حسن الانذار و لكنه قد ينتشر دمويا و يصل الى الكبد و الطحال و العين و الجملة العصبية المركزية؛ و في هذه الحالة يكون المرض مهدد للحياة وسيء الانذار.

أ- التظاهرات الجلدية:

1- آفة جلدية أولية مكان التلقيح الاولي؛ قد تتطور الى سطح احمراري و حويصلات بعد ايام من المرض -عادة الشفاء العفوي خلال 1-3 اسبوع دون ندبات-.

ب- التظاهرات الجلدية الاخرى بشكل نادر:

1- الحمامي عديدة الاشكال.

2- الحمامي العقدية.

3- فرفرية نقص الصفيحات.

4- اعتلال العقد اللمفاوية؛ عادة بعد 7-60 يوم من التلقيح الجلدي الاولي، و يكون موضعي و تكون العقد محمرة و مؤلمة و تقيس غالبا من 1-5 سم وممكن اكثر.

- المواقع الأكثر شيوعا للضخامات العقدية هي: الإبطين، عنق الرحم، فوق الترقوة، و العقد الليمفاوية تحت الفك السفلي و هي ترتبط بمكان التلقيح الاولي.

ج- الاصابات الحشوية:

- اكثر الاعضاء اصابة هي الكبد و الطحال .

د- الاصابات الاخرى:

1- عينية؛ مثل متلازمة بارينو الغدية العينية، التهاب العصب البصري، التهاب الشبكية والمشيمية.

2- عصبية؛ مثل التهاب الدماغ (الاكثر شيوعا)، التهاب النخاع المستعرض، التهاب الجذور العصبية، رنح مخيخي.

3- حمى مجهولة السبب.

4- تظاهرات عضلية هيكلية؛ مثل التهاب الشغاف القلبي سلبي الزرع.

5- فرط الكالسيوم.

التشخيص

- هناك خمسة معايير لتشخيص داء خدش القطة:

1- وجود اعتلال عقد لمفاوية موضعي بغياب العوامل الممرضة و الأخماج النوعية.

2- قصة مرضية للتماس مع الحيوانات خاصة القطط و الكلاب، قصة لعق أو عض أو خرمشة حيوان.

3- وجود أذية جلدية أولية ناجمة عن القطط أو وجود التهاب ملتحمة أولي، و غالبا ما يشاهد اندفاع التهابي مستمر حطاطي محمر من دون حكة.

4- إثبات وجود العامل الممرض بالزرع، أو بإجراء الاختبارات المناعية المصلية كالتألق المناعي و الإليزا، أو تحري وجود المادة الوراثية DNA عبرPCR 9، وجود خراجات متعددة مع مراكز تنخر محاطة بخلايا ظهارية، و خلايا عملاقة أحيانا في التشريح المرضي للعقد الليمفاوية المصابة.

العلاج

- داء خدش القطة محدد لنفسه، حسن الإنذار عادة.

- يُعالج عرضيا:

1- خافضات الحرارة و مسكنات الألم و تطبيق الكمادات الرطبة الساخنة مكان الأذية الأولية المستمرة؛ و يحدث الشفاء خلال 2-3 أشهر عادة.

2- المعالجة بالمضادات غير المستطبة إلا لدى المضعفين مناعيا أو في الحالات ذات السير السريري الشديد فيعطى عندها عادة الأزيثرومايسين Azithromycin أو الكلاريثروميسين؛ لان البورتينيلا جرثومة داخل خلوية.

3- و من المعالجات الأخرى: الأريثرومايسين Erythromycin، و الريفامبيسين، السيبروفلوكساسين، الباكتريم، الدوكسي سيكلين.

- مدة العلاج تختلف حسب التظاهرات السريرية و حسب الأشخاص سليمين مناعيا أو مثبطين مناعيا.


UP TO DATE HARRISON INFECTIOUS DISEASES

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2018-12-10 12:06:31 | عدد المشاهدات: 3860

شارك المقال مع أصدقائك

هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi