مع تسارع انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID-19) في العالم، يتزايد الخوف والحذر لدى الناس؛ حيث يبذل الجميع قصارى جهدهم لأخذ الحيطة والحذر، ويضع الكثيرون أنفسهم في الحجر الصحي المنزلي للحفاظ على سلامتهم. ولكن هل هذا كافياً لتجنب الإصابة بفيروس كورونا وإبقاءه بعيداً؟.

في حين أصبح خروج الأشخاص من منازلهم يقتصر على الذهاب لمحلات البقالة والحصول على الاحتياجات الأساسية والضرورية، يحرص أغلبنا على الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي الآمنة، كما نحرص على غسل أيدينا جيداً وتعقيم الأسطح كثيرة التلامس مثل مقابض الأبواب والطاولات لدى عودتنا إلى المنزل. ومع ذلك يبقى هناك شعور بالقلق من الأشياء التي قمنا بإحضارها من الخارج؛ لذلك يُنصح بمسح وغسل علب وصناديق الطعام قبل تخزينها لتقليل احتمالية وجود الفيروس عليها. كما يُفضل أيضاً التخلص من الأكياس والمغلفات.  ولكن ماذا عن الملابس والأحذية التي نرتديها؟ إليك عزيزي القارئ أهم المعلومات المتوفرة حول انتقال الفيروس التاجي المستجد SARS-COV-2 عن طريق الملابس والأحذية.

ما هي احتمالية انتقال فيروس كورونا عبر الملابس؟

بشكل عام، لا يُعتقد بأن الملابس تشكل خطراً كبيراً في نقل فيروس كورونا ولا تُعتبر مصدر مهم لانتقال العدوى، حيث أنه إلى الآن لا يوجد حالات موثقة لانتقال الفيروس التاجي الجديد عبر الملابس. وتعتبر الوسيلة الأكثر احتمالاً لانتشار فيروس كورونا المستجد هي عبر رذاذ الجهاز التنفسي التي تخرج عند السعال أو العطس من قِبل شخص مصاب.

بحسب المعلومات المتوفرة حول فيروس كورونا الجديد، فهو قادر على البقاء فعالاً خارج جسم الإنسان على الأسطح المختلفة مدة تتراوح من بضع ساعات إلى بضعة أيام، تختلف باختلاف نوع السطح مما قد يؤدي إلى انتقاله عند لمسها.  ولكن لا تعتبر الملابس بيئة ملائمة له للبقاء فعالاً، وذلك بحسب ماذكرته إحدى أخصائيي الأمراض المعدية Dr.Kathleen Jordan حيث وضحت في حديثها مع موقع Healthline قائلة: إن أفضل دراساتنا في هذا المجال تتعلق بالإنفلونزا والفيروسات الأخرى المعروفة سابقاً، لكن الملابس بشكل عام لايُعتقد بأنها حاضن جيد للفيروسات؛ حيث تمتاز الملابس بتهوية أفضل مقارنةً بالأسطح الصلبة نظراً لطبيعة أنسجتها؛ لذلك فإنه من غير المحتمل انتقال الفيروس عبر الملابس، ولكن اتفق الخبراء على أن هناك بعض الحالات التي قد يكون فيها القيام بغسل الملابس الفوري فكرة جيدة.

للمزيد إقرأ أيضاً: ما الفرق بين مرض الكورونا الجديد والانفلونزا

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

متى يجب أن نتعامل مع الملابس بحذر أكبر؟

غالباً ما يجب غسل الملابس كجزءاً أساسياً من الإجراءات الوقائية في الحالات التالية:

  • الأشخاص الأكثر عرضة للخطر مثل العاملين في مجال الرعاية الصحية.
  • إذا لم تتمكن من الحفاظ على مسافة التباعد الآمنة من الآخرين عند خروجك من المنزل لأي غرض كالذهاب للبقالة، أو إذا قام شخص ما بالسعال أو العطس في محيطك المباشر.

بحسب موقع خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة (بالإنجليزية: Nhs.uk) تتضمن أنواع الملابس التي تعتبر ذات خطر أعلى في نقل الفيروسات مايلي :

  • الملابس المتسخة بالقيء أو البراز.
  • الملابس الرياضية.
  • الملابس المستخدمة في إعداد الطعام.
  • زي العاملين في مجال الرعاية الصحية.
  • المناشف المشتركة.
  • الملابس التي تم ارتدائها فوق جرح أو جلد مصاب.
  • ملابس المزارعين.

ومن الجدير بالذكر أنه عند غسل الملابس في المنزل، لا ينبغي القيام بأي جهد إضافي للقضاء على الفيروس؛ وتعد معظم المنظفات المنزلية كافية للقيام بذلك.

داء المقوسات

هل يمكن لفيروس كورونا أن يعيش على الأحذية وينتقل إلى منازلنا؟ 

كما بينت مراكز مكافحة السيطرة على الأمراض والوقاية منها (بالإنجليزية: CDC) بأن الفيروس التاجي المستجد المسبب لمرض COVID-19 ينتقل من شخص لآخر من خلال رذاذ الجهاز التنفسي، إلا أن هناك أدلة على أن الفيروس قادر على العيش على الأسطح، حيث أظهرت دراسة نشرتها المعاهد الوطنية للصحة (بالإنجليزية: National Institutes of Health) أنه يمكن للفيروس أن يعيش على الورق المقوى لمدة 24 ساعة ولمدة تصل إلى 2-3 أيام على الفولاذ المقاوم للصدأ (بالإنجليزية: Stainless Steel) والبلاستيك.

تشير دراسة جديدة نشرتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إلى أنه يمكن للفيروس التاجي الجديد أن يعيش على باطن الأحذية. وفي هذه الدراسة قام الباحثون بأخذ عينات من باطن الأحذية التي يرتديها أعضاء الطاقم الطبي في وحدة العناية المركزة في مستشفى في مدينة ووهان في الصين. ووجد بأن نصف العينات التي تم فحصها كانت نتائجها إيجابية لفيروس كورونا المستجد، مما دفع الباحثون للاعتقاد بأن أحذية الطاقم الطبي قد تعمل كحامل للمرض.  ومع ذلك اتفق الخبراء على أن الأحذية ليست بمصدر مهم لانتقال الفيروس في معظم الحالات، ويعود ذلك للطريقة التي نتعامل بها مع الأحذية.

للمزيد: كيف يتم تنظيف الجهاز المحمول من فيروس كورونا الجديد؟

ما نوع الأحذية التي يجب ارتدائها للعمل؟

اقترح أحد أخصائيي الطوارئ Cwanza Pinckney في حديثه مع موقع Huffpost أنه إذا كنت مضطراً للذهاب للعمل يُفضل تخصيص زوج من الأحذية والجوارب للعمل فقط، وأوضح بأن ذلك يساعد على منع انتقال الفيروس إلى المنزل.

للمزيد: حقائق عن فيروس الكورونا وطرق انتشاره

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

كيف يمكن تنظيف أحذية العمل؟

بالنسبة لأحذية العمل تنصح إحدى أخصائيي طب الأسرة Georgine Nanos بمسحها بمناديل التعقيم بشكل متكرر. كما أوصت بغسل الحذاء في الغسالة إذا كان قابلاً لذلك أو تنظيفه بالماء الساخن والصابون إذا كان سيتم ارتدائه داخل المنزل.  وشددت أخصائية الصحة العامة Carol Winner على أن الفيروسات تختلف عن البكتيريا، وبالتالي من المهم استخدام منتجات التعقيم والتطهير المناسبة. وأوضحت بأن الفيروس التاجي مثل جميع الفيروسات يتكون من حمض نووي وبعض البروتينات والدهون، ويمكن القضاء عليها بالحرارة ومحلول التعقيم أو بالماء والصابون. وذلك بحسب ماذكرتاه لموقع Huffpost.com الإخباري الأمريكي.

هل يجب التعامل مع أحذية الأطفال بشكل مختلف؟

كما وضحت أخصائية الصحة العامة Carol Winner لموقع Huffpost بأنه يجب على الوالدين اتخاذ احتياطات إضافية في التعامل مع أحذية أطفالهم عند خلعها؛ وذلك لأن الأطفال يميلون إلى وضع أيديهم في فمهم بشكل متكرر. وذلك بتطبيق الخطوات التالية:

  • جعلهم يخلعون أحذيتهم عند الباب خارج المنزل.
  • تقليل ملامسة اليد للأحذية قدر الإمكان.
  • جعلهم يغسلون أيديهم فور دخولهم إلى المنزل.
  • كما ذكرت بأنه يجب تعليم الأطفال عدم لمس الأحذية مالم تكن أحذية داخلية لهم، كون الأحذية التي نرتديها خارج المنزل تعتبر مصدر مهم للكثير من الجراثيم والأوساخ. 

للمزيد:

كيف تخفف من ضغط البقاء في المنزل؟

علاقة جهاز التكييف بانتشار فيروس كورونا