الفحوصات المهمة للوقاية من سرطان القولون

الفحوصات المهمة للوقاية من سرطان القولون
الصيدلانية ليما عبد
١٨‏/٠٣‏/٢٠١٥

تحتفل الولايات المتحدة الأمريكية في شهر آذار من كل عام باليوم العالمي لسرطان القولون. وتهدف فعاليات هذا الاحتفال، والذي يبدأ في السادس من الشهر المذكور، إلى التوعية بشأن هذا النوع من السرطان وكيفية الوقاية منه والكشف عنه.

ويعرف سرطان القولون بأنه مرض يؤدي إلى انقسام الخلايا غير الطبيعية خارج نطاق السيطرة، ما يؤدي إلى تشكل ورم خبيث.

 

(الفحوصات المهمة للكشف عن هذا المرض)

توصي بشدة مجموعات طبية من الخبراء، بما في ذلك فرقة الخدمات الوقائية في الولايات المتحدة، بالكشف عن سرطان القولون بشكل منتظم.

وعلى الرغم من أن التفاصيل الصغيرة حول التوصيات قد تختلف، إلا أن هذه المجموعات توصي، بشكل عام، الأشخاص الذين لديهم احتمالية متوسطة للإصابة بهذا السرطان عموما بالحصول بانتظام على فحص اختبار الدم الخفي في البراز (fecal

occult blood tests (FOBT ذو الحساسية العالية أو التنظير السيني أو تنظير القولون بداية من سن الخمسين.

أما من لديهم احتمالية عالية للإصابة بهذا السرطان، فهم ينصحون ببدء الحصول على الفحوصات قبل سن الخمسين و/أو الفحص قبل سن الخمسين و / أو الحصول على الفحوصات بشكل أكثر تكرارا.

وتاليا عرض لهذه الفحوصات بشكل تفصيلي:

 

[اختبار الدم الخفي في البراز]

كل من الزوائد اللحمية وسرطان القولون من الممكن أن تنزف دما.

ويعمل هذ الفحص على البحث عن كميات، ولو ضئيلة، من الدم في البراز، أي تلك التي لا يمكن رؤيتها.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن وجود الدم في البراز لا يعني بالضرورة وجود سرطان، فهو قد يشير أيضا إلى وجود حالات أخرى، منها البواسير.

ويذكر أن هناك نوعين من هذا الاختبار تمت الموافقة عليهما من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) وهما اختبار غواياك لتحري الدم في البراز واختبار الكيمياء الهيستولوجية المناعية.

ويتم إجراء هذين النوعين من الاختبارات عبر جمع عينات من البراز من قبل المريض وإخضاعها للفحص.

وقد أظهرت الدراسات أن الحصول على فحص غواياك كل عام إلى عامين لمن تتراوح أعمارهم ما بين ال 50 وال 80 عاما يمكن أن يساعد في خفض عدد الوفيات الناجمة عن سرطان القولون بنسبة 15 إلى 33%.

ويذكر أنه إن كان الشخص يحصل فقط على اختبار الدم الخفي في البراز، فإن فرقة الخدمات الوقائية الأمريكية توصي بالحصول عليه سنويا.

[التنظير السيني]

في هذا الاختبار، يتم فحص المستقيم والقولون السيني باستخدام المنظار السيني، وهو أنبوب مضاء مرن مع عدسة للعرض وأداة لإزالة الأنسجة، إذ يتم إدخال هذه الأداة من خلال فتحة الشرج إلى المستقيم والقولون السيني وكأنه هواء أو ثاني أكسيد الكربون،

واللذين يتم ضخهما في القولون لتوسيعه بحيث يمكن للطبيب رؤية بطانة القولون بشكل أكثر وضوحا.

خلال التنظير السيني، يمكن إزالة النمو غير الطبيعي في المستقيم والقولون السيني للتحليل.

وقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يحصلون على هذا الفحص بشكل منتظم بعد سن ال 50 عاما انخفضت نسبة الوفيات بسبب هذا السرطان بينهم بنسبة  60 إلى 70%.

كما ووجدت إحدى التجارب السريرية أن الحصول على هذا الفحص لمرة واحدة في سن ما بين ال 55 وال 64 عاما من العمر يمكن أن يقلل، وبشكل  كبير، من احتماليتي الإصابة والوفاة بسبب سرطان القولون.

وتوصي فرقة الخدمات الوقائية الأمريكية بالحصول على التنظير السيني كل خمسة أعوام وفحص الدم الخفي في البراز كل ثلاثة أعوام لدى الأشخاص الذين لديهم احتمالية متوسطة للإصابة بهذا السرطان من الذين حصلوا على نتائج سلبية في الاختبار، أي أنه

لم يظهر لديهم خلايا سرطانية.

[تنظير القولون المعياري (أو البصري)]

في هذا الاختبار، يتم فحص المستقيم والقولون بأكمله باستخدام منظار القولون، وهو أنبوب مضاء مرن مع عدسة للعرض وأداة لإزالة الأنسجة.

وكما هو الحال في استخدام المنظار السيني، فإنه يتم إدخال منظار القولون من خلال فتحة الشرج إلى المستقيم والقولون وكأنه هواء أو ثاني أكسيد الكربون.

وخلال تنظير القولون، يمكن إزالة أي نمو غير الطبيعي في القولون والمستقيم، بما في ذلك النمو الذي يكون في الأجزاء العليا من القولون التي لا يصل إليها التنظير السيني.

ويذكر أن الدراسات تشير إلى أن هذا التنظير يقلل من احتمالية الوفاة الناجمة عن هذا السرطان بنسبة 60 إلى 70%. ويجري حاليا القيام بدراسات إضافية لتقييم مدى فعالية هذا الفحص.

ويذكر أن فرقة الخدمات الوقائية الأمريكية توصي بالحصول على تنظير القولون كل عشرة أعوام لدى الأشخاص الذين لديهم احتمالية متوسطة للإصابة بهذا السرطان طالما نتائج الاختبار لديهم سلبية.

[الاختبارات الأخرى]

على الرغم من أن معظم فرق الخبراء يوصون عادة بالحصول على اختبار الدم الخفي في البراز ذي الحساسية العالية والتنظير السيني وتنظير القولون والمستقيم وفقا لمعايير اختبارات الكشف عن السرطان المذكور، إلا أن هناك عدة أنواع أخرى من اختبارات،

منها ما يلي:

الكولوغارد،

  هو اختبار يكشف عن كميات ضئيلة من الدم في البراز، وكذلك عن تسعة مؤشرات حيوية من الحمض النووي DNA في الجينات الثلاثة التي تم العثور عليها في سرطان القولون والمستقيم وأورام سرطانية أخرى متقدمة.


تنظير القولون الافتراضي،

وهذه الطريقة تسمى بالتصوير الشعاعي الطبقي المحوسب CT colonography.

ويستخدم هذا التنظير معدات خاصة للأشعة السينية (ماسح ضوئي CT) لإنتاج سلسلة من الصور من القولون والمستقيم من خارج الجسم.

ثم يجمع الحاسوب هذه الصور إلى صور مفصلة يمكن أن تظهر الأورام الحميدة والتشوهات الأخرى.

حقنة الباريوم مزدوجة التباين،

وهي طريقة أخرى لتصور القولون من خارج الجسم. ففي هذا الاختبار، يتم أخذ سلسلة من صور الأشعة السينية للقولون بأكمله والمستقيم بعد إعطاء المريض حقنة شرجية تحتوي على محلول الباريوم، والذي يساعد على تحديد القولون والمستقيم على الصور،

غير أنه نادرا ما يستخدم للفحص لأنه أقل حساسية من تنظير القولون للكشف عن الأورام الحميدة الصغيرة والسرطانات. ومع ذلك، فإنه يمكن أن يستخدم للأشخاص الذين لا يستطيعون الحصول على منظار القولون المعياري، على سبيل المثال، لأنهم معرضون

لمضاعفات معينة.

وتاليا بعض الأساليب الوقائية من السرطان المذكور:

● احصل على الفحوصات الخاصة بهذا السرطان بشكل منتظم.

● حافظ على وزن صحي.

● تجنب التدخين.

● مارس الرياضة بانتظام. 

● حد من تناول اللحوم الحمراء، خصوصا المعالجة.

● احصل على كميات كافية من الكالسيوم وفيتامين (د).

 

اقرأ أيضاَ: 

سرطانا القولون والمستقيم كيف نتقي شرهما

سرطان القولون بين الوقاية والعلاج

سرطان القولون : مرض ممكن تفاديه

 


Comprehensive Cancer Information - National Cancer Institute

http://www.coloncancerpreventionproject.org/news-events/dress-in-blue-day.html

The Siteman Approach - Cancer Treatment - Siteman Cancer Center

تاريخ الإضافة: | تاريخ التعديل: 2019-01-27 14:24:59

شارك المقال مع أصدقائك


هل تريد التحدث مع طبيب الآن؟
Altibbi