سرطانا القولون والمستقيم كيف نتقي شرهما

سرطانا القولون والمستقيم كيف  نتقي  شرهما

 


يعتبر سرطان القولون والمستقيم ثاني أسباب الوفيات بالسرطان بعد سرطان الرئة في المجتمعات الغربية. أما في المجتمعات العربية فهو أقل انتشاراً .. ومع ذلك ما يزال من العشرة الأكثر حدوثاً حسب الإحصائيات المسجلة في بلادنا.

 
ويحدث سرطان القولون والمستقيم غالباً في المسنين، وهو نادر الحدوث قبل سن الأربعين، مع أنهم ليسوا بمأمن منه. وهناك العديد من الحالات المسجلة في مجتمعنا في أعمار صغيرة (ما بين العشرين والثلاثين عاماً من العمر).

 
وبشكل عام، فإن تواتر الحدوث متساو بين الذكور والإناث، مع أن ثمة بعض الاختلافات في نسبة توزيع هذا السرطان بين كلا الجنسين. فسرطان المستقيم أكثر حدوثاً عند الذكور، بينما يعتبر سرطان القولون أكثر شيوعاً عند الإناث.

 
وينشأ أكثر من 70% من أورام الأمعاء الغليظة في المستقيم والقولون السيني (أي تأخذ شكل حرف S) ويحدث 10% منها في الأعور ويتوزع الباقي في ما تبقى من اجزاء  الأمعاء الغليظة.

وهذه الأورام عديدة البؤر، حيث تشاهد أورام متزامنة في أماكن أخرى في 3% من الحالات.

كما يحدث ورم إضافي جديد في القولون عند 1% من المرضى خلال كل خمس سنوات من المتابعة.

 

 
تاريخ مرضي ايجابي لسرطان القولون.

حدوث سرطان لنفس الشخص من:

(سرطان القولون، المستقيم، المبيض، الرحم، الثدي).

يزيد نسبة حدوث سرطان القولون مع الأمراض التالية:

1- وجود زوائد (بوليبات) قولونية.

2-وجود مرض - التهاب القولون التقرحي، أو مرض كرون.

3- بعض الاستعداد الوراثي مثل زوائد (بوليبات) القولون العائلية.   



مراحل سرطان القولون


المرحلة صفر (ورم سرطاني في مكانه):

ويكون فيها الورم صغيرا وفي الطبقة الداخلة من جدار القولون.


المرحلة الاولى:

ويكون فيها الورم في الطبقة الداخلية منتشرا الى الطبقة المتوسطة من القولون.


المرحلة الثانية:

الورم انتشر أكثر من الطبقة المتوسطة.


المرحلة الثالثة:

الورم انتشر الى الغدد اللمفاوية، والأعضاء المحيطة بالقولون.


المرحلة الرابعة: (الانتقالات):

انتشار المرض الى الاعضاء البعيدة مثل وجود انتقالات في الكبد أو الرئتين.

الأعراض

أعراض السرطان شائعة جدا، ويتم إعتبارها بسهولة، أعراض بواسير، أو قولون عصبي، أو عسر هضم، مما يؤدي إلى تفاقم المشكلة وتضيع فرصة التشخيص المبكر والشفاء.

وهناك نحو 90% من مرضى سرطان المستقيم يعانون فعلا من وجود بواسير شرجية مع السرطان. والفحص من دون إهتمام يؤدي إلى تفاقم سريع للمرض .. والأعراض الشائعة هي: البواسير، نزيف بسيط، حكة، الم خفيف داخلي.

الوقاية:

 
زيادة كمية الألياف إلى 20-30 غراماً في اليوم، تؤدي إلى علاج الامساك وتمنع البواسير ومرض تكون الجيوب القولونية، وتقلل نسبة الاورام السرطانية في كثير من الأحيان.

كمية الألياف في بعض أنواع الطعام 

العلاج 

 الجراحة:

تعتمد على نوع مرحلة المرض، وتعتمد ايضا على نوع الجراحة، وعلى كونها اجريت بصفة عاجلة ام لا.

لأن القولون بطبيعته مليء بالفضلات التي تحتوي على اعداد هائلة من البكتيريا. وحتى يمكن استئصال جزء منه وإعادة توصيله مرة اخرى.

ويجب ان يتم تحضير القولون بالأدوية، التي تسبب اسهالاً، وكذلك تناول غذاء سوائل من دون مواد صلبة، بالاضافة الى الحقن الشرجية.

وبعد هذا التحضير القولوني يكون القولون نظيفا وخالياً تقريبا من الفضلات.
 

استئصال الجزء المصاب من القولون:


عمل فتحة إخراج صناعية بجدار البطن:

وفي الانسداد القولوني لا يمكن تحضير وتنظيف القولون، اذ يجب الاستئصال، ولكن لا يمكن اعادة التوصيل في نفس الوقت، ويجب اجراء فتحة إخراج من جدار البطن (كولوستومي) لإخراج البراز وتجميعه في كيس،

ثم بعد فترة نقاهة يتم تحضير القولون واجراء عملية ثانية لإعادة توصيل القولون واغلاق الكولوستومي.


وفي بعض الحالات يكون الكولوستومي مستديما، وذلك عندما يكون الورم الخبيث قريبا من فتحة الشرج ويتطلب استئصال فتحة الشرج. وهنا تصبح فتحة الاخراج من جدار البطن مستديمة ويعيش فيها المريض بصفة مستمرة.


العلاج الكيميائي: 

وهي عديدة ومتنوعة لا مجال لذكرها.


العلاج الإشعاعي: 

 يشمل المنطقة المصابة مع هامش أمان.


العلاج بتعديل الجهاز المناعي.

اقرأ أيضاً:

هل أنت معرض للإصابة بسرطان القولون ؟

الوجبات السريعة غير الصحية قد تؤدي الى سرطان القولون

سرطان القولون : مرض ممكن تفاديه



شارك المقال مع اصدقائك ‎


هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
Altibbi
https://www.altibbi.com/مقالات-طبية/الاورام-الخبيثة-والحميدة/سرطانا-القولون-والمستقيم-كيف-نتقي-شرهما-183
Altibbi Login Key 1 2 4