صابونة الكركم

صابونة الكركم

الكركم هو نوع من التوابل القديمة المعروفة بلونها الذهبي النابض بالحياة. انها تأتي من نبات مزهر مع جذع يشبه الجذور مثل الزنجبيل. منذ فترة طويلة الكركم هو العنصر الرئيسي في المطبخ الهندي والآسيوي وأمريكا الوسطى. يستخدم هذا الدواء عادةً في أدوية الأيورفيدا (في الطب الهندي) والأدوية الصينية لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي ومشكلات الكبد وأمراض الجلد والجروح.

إن الدراسات الحديثة تروّج للفوائد الصحية المحتملة للكركمين (المركب الذي يعطي الكركم لونه اللامع). في حين أن هناك حاجة للمزيد من الدراسات، تشير الأبحاث الأولية إلى أن الكركم يقدم فوائد صحية عديدة.

تشير الأبحاث إلى أن الكركم، في أشكاله المختلفة من التوابل، الزيوت الموضعية، الكبسول و الصابون، يحمي من بعض الأمراض الجلدية، يفيد صحة القلب ويساعد في تقليل الالتهاب وتخفيف الألم والتورم المرتبط بالتهاب المفاصل العظمي والتهاب المفاصل الروماتويدي، حيث أن استخدام الكركم مع الفلفل الأسود سيحسن الخواص المضادة للالتهاب. بعض الأبحاث تشير إلى أنه يساعد في مشاكل الجهاز الهضمي.

من الممكن استخدامه كمضاد للالتهاب، كما أنه مضاد للفيروسات، وهو مطهر، إضافة لكونه مضادا للبكتيريا.

 

 

صابونة الكركم للبشرة

إن مكونات الكركم الفعالة هي الكركمين، التي تقدم مجموعة من الفوائد للبشرة. ومع ذلك، لا يمكن اقتصار إجراء الدراسات على الحيوانات، بل من الضروري تكرار النتائج في التجارب البشرية لمعرفة ما إذا كان صابون الكركم له فوائد للبشرة. يحتوي الكركم على الخصائص التالية:

صابونة الكركم لتجدد البشرة

يحتوي الكركمين على خصائص تساعد على تجديد البشرة واسراع عملية التئام الجروح، يحمي الجلد عن طريق تقليل الالتهاب وتحييد الجذور الحرة (هي ذرات غير مستقرة يمكن أن تسبب تلفاً خلوياً). ينظم الكركمين أيضاً البروتينات المشاركة في عملية شفاء الجروح ويؤثر على الإنزيمات التي تؤثر على تجديد الجلد. هذه الخاصية تفيد مجموعة من مشاكل الجلد، وكذلك التئام الجروح.

صابونة الكركم لمكافحة شيخوخة الجلد

من المعروف أن الأشعة فوق البنفسجية الطويلة وأشعة الموجة المتوسطة ب القادمتين من الشمس تسببان تلفاً في البشرة بمرور الوقت، يرتبط التعرض لهذه الاشعة بشيخوخة وسرطان الجلد. وقد شرع الباحثون في تحديد ما إذا كان الكركم يمتلك خصائص تحمي من تلف الجلد المتصل بالأشعة فوق البنفسجية، ويقلل من مرونة الجلد ويمنع تكون التجاعيد المتعلقة بالتعرض طويل الأمد للأشعة فوق البنفسجية وكل ذلك مرتبط بشيخوخة الجلد.

صابونة الكركم كمبيض للبشرة

يمزج مسحوق الكركم وبعض الليمون الطازج، للحصول على معجون الكركم وتطبيقها على المناطق متغيرة اللون. إن قوة الكركم الممزوج مع قدرة التبييض الطبيعية لعصير الليمون سوف تنتج مبيضا فعالا. امزجي ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم مع ثلاث ملاعق من عصير الليمون لتشكيل عجينة سميكة. توضع بالتساوي على الوجه أو المنطقة المرغوبة. يغسل بعد خمس عشرة دقيقة بالماء. يمكن استخدام هذا المعجون يوميًا حتى الوصول إلى النتائج المرجوة.

كيفية صناعة صابونة الكركم

سوف نحتاج إلى المكونات التالية من أجل صناعة صابون الكركم:

  • كوب من حليب اللوز.
  • أوقية من جذر كركم طازج.
  • أوقية من زيت الزيتون.

هذا الصابون هو إضافة رائعة لروتين العناية بالبشرة الطبيعية والعضوية. صابون الكركم مصنوع لجميع أنواع البشرة ويمكن أن يكون لطيفًا بما فيه الكفاية للبشرة الحساسة. وهو متعدد الاستخدامات للغاية ويمكن استخدامه كصابون للوجه، صابون للجسم، صابون حلاقة أو صابون لليدين للرجال والنساء. تصنع باليد على دفعات صغيرة.


شارك المقال مع اصدقائك ‎

 سندس عدنان البيشاوي سندس عدنان البيشاوي دكتور صيدله
هل تريد التحدث الى طبيب الآن ؟
Altibbi
https://www.altibbi.com/مقالات-طبية/البشرة-والجمال/صابونة-الكركم-4332
Altibbi Login Key 1 2 4