تعد علامات تقدم سن البشرة والتجاعيد أمراً لا يمكن تجنبه، ويعد علاجه مكلفاً سواءاً بالعمليات الجراحية، أو المستحضرات التجميلية، أو جلسات الليزر وتقشير البشرة الكيميائي. ظهور التجاعيد هو أمر طبيعي يرافق التقدم بالعمر، ويحدث بفعل انهيار الكولاجين في طبقات الجلد، مما يظهر التجاعيد والخطوط الدقيقة بشكل أوضح، ومع فقدان الجلد لمرونته يصبح مظهرها أكثر وضوحاً.

لا يمكن منع علامات تقدم السن من الظهور ولكن يمكن التخفيف منها بعدة طرق منزلية.

الزيوت لعلاج علامات تقدم السن

يمكن لاستخدام الزيوت الطبيعية تقليل التجاعيد الموجودة بفعل مضادات الأكسدة التي تمنع تشكل الشوارد ذات التأثير السلبي على خلايا البشرة، إضافة لخصائصها المرطبة والمطرية واحتوائها على فيتامين أ وفيتامين هـ. وتعد أفضل الخيارات المستخدمة زيت الزيتون وزيت جوز الهند.

الأطعمة الغنية بالمغذيات (الأطعمة الخارقة)

أفضل ما يمكن أن يعمل على تجديد خلايا البشرة هي الإمدادات الغذائية، إذْ تحتوي هذه الأطعمة على مواد أساسية لصحة البشرة وظهورها بمظهر الشباب؛ فاللوز يحتوي دهون مرطبة وفيتامين هـ إضافة لمضادات الأكسدة التي ترد أضرار أشعة الشمس فوق البنفسجية. بينما يحتوي التوت الأزرق على تركيبة مركزة جداً من الفيتامينات ومضادات الأكسدة التي تحمي الكولاجين. أمّا الطمام فهي تحتوي على فيتامين ج والليكوبين الذي يحمي البشرة من أضرار الشمس ويحسن نظام الأوعية الدموية، مما يزيد من كفاءة الدورة الدموية والذي يعطي مظهر الحيوية والنضارة للبشرة.

قناع الموز لعلاج علامات تقدم السن

يمكن لخليط الموز بالبرتقال واللبن أن يخفف من البقع الداكنة من خلال فيتامين أ، ومنع الشيخوخة بفعل فيتامين ب، وترطيب البشرة بفعل البوتاسيوم، وتوفير الحماية بفعل فيتامين هـ.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

فيتامين ج لعلاج التجاعيد

تقل مستويات تركيز فيتامين ج في البشرة، والذي يعد عاملاً أساسياً لإصلاح تلف الشمس كتغير لون البشرة، وظهور الخطوط الدقيقة، والجفاف والذي يمكن محاربته باستخدام فيتامين ج موضعياً أو عن طريق الفم.

المعادن لعلاج علامات تقدم السن

  • تلعب المعادن دوراً مهماً في بناء خلايا البشرة، ويمكن تعزيز دورها باستخدام المكملات الغذائية أو المستحضرات والمراهم التي تحتويها.
  • من الأمثلة على هذه المعادن هو السيلينيوم الذي يستخدم كعلاج وقائي للتجاعيد ومضاد أكسدة قوي ويحافظ على مرونة الجلد.
  • كما يستخدم النحاس لتكوين الكولاجين والإيلاستين لتشكيل الدعم والبنية للجلد وزيادة صفاء البشرة وتقليل ظهور التجاعيد
  • إضافةً إلى الزنك الذي يعمل على تنظيف البشرة والشفاء من الندبات وآثار حب الشباب والآفات الجلدية.

قناع بياض البيض لعلاج التجاعيد

عند خلط بياض البيض مع الليمون والعسل يعمل المزيج على تطهير البشرة من الجراثيم، وتضييق المسامات، والتقليل من الإفرازات الدهنية للبشرة.

الوسائد الحريرية لتجنب التجاعيد

يمكن النوم على الوسائد المصنوعة من الأقمشة الناعمة إذ يقضي الإنسان ثلث عمره نائماً ويتوسد وجه قماش الوسادة، ولذلك ينصح بعدم النوم على الوجه أو أي جانب منه والنوم على الظهر لتجنب تكون التجاعيد أثناء النوم.

التدليك لعلاج التجاعيد

يمكن للتدليك أن يمنح عضلات الوجه الراحة والاسترخاء من التشنجات البسيطة التي بفعلها تتكون التجاعيد، حيث إنّ التدليك اليومي بشكل دائري لدقيقة واحدة يمكن أن يمنع ظهور التجاعيد الناتجة عن الإجهاد والتوتر.

السلام عليكم دكتور كنت عايزه اسال اذا انا عروسه فرحي بعد اسبوعين محتاره اعمل ليزر ولا sweet منطقة البكيني المشكله الشعره وخشنه سميكه فكرت اعمل جلستين ليزر و بعدين شيره ولا لا

مزيج الليمون والعسل لعلاج علامات تقدم السن

يمكن لوضع هذا المزيج لمدة عشر دقائق إحكام سد مسامات الوجه، وتعزيز البشرة بفيتامين ج لإنتاج الكولاجين، وترطيب خلايا البشرة وذلك قبل الخروج، وقبل تطبيق مساحيق التجميل، وقبل غسل الوجه.

مزيج اللبن والخيار والنعناع لعلاج علامات تقدم السن

يمكن تطبيق المزيج بعد وضعه في الثلاجة، ويتميز باحتوائه على فيتامين ب (2، و3، و5، و6) إضافة لحمض الفوليك، وفيتامين ج، والكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم، والزنك. ويعمل هذا المزيج على شد البشرة، وتهدئتها، والتخفيف من الجفاف والتقشير، والوقاية من الالتهاب، والتخلص من الشوارد.

التقليل من استخدام المستحضرات الكيميائية

يمكن أن يكون تأثير هذه المستحضرات قاسياً على البشرة ويسبب جفافها، وينصح باستخدام زيت شجرة الشاي لإزالة مساحيق التجميل وتنظيف البشرة.

الامتناع عن التدخين لتجنب التجاعيد

إذ يزيد التدخين من شيخوخة البشرة، ويفقدها نضارتها ولونها المشرق.

ارتداء قبعة لتجنب التجاعيد

للوقاية من أشعة الشمس الضارة التي تؤثر بشكل كبير على البشرة، وتسبب ظهور التجاعيد بشكل أسرع.

عدم الإفراط بتقشير البشرة

أحماض ألفا-هيدروكسي، وأحماض الستريك، والطرطريك، واللاكتيك، والماليك، والجيكوليك، كلها أحماض مقشرة ممتازة يمكن العثور عليها في العديد من الأطعمة الشائعة، مثل البرتقال، والليمون، والعنب، ولبن الزبادي، والتفاح، والكمثرى. عند تطبيقها تساعد أحماض ألفا هيدروكسي على إذابة الروابط بين خلايا الجلد القديمة والجديدة، مما يتسبب في تقشير الجلد الميت القديم، وبالتالي سوف تظهر البشرة جديدة بخطوط رفيعة أقل.

شرب كميات وافرة الماء لعلاج التجاعيد

لضمان ترطيب البشرة والمحافظة على نضارتها.

التقليل من تناول السكر لتجنب التجاعيد

إذ يمكن للسكر أن يكون مؤذياً، وذا أثر يضاهي أثر أشعة الشمس على البشرة.

تساقط الشعر

لب الصبار لتجنب التجاعيد

للب الصبار تأثير بتسريع شفاء الجروح، وعلاج حروق الشمس والتلف والتجاعيد، إضافة لمفعول مكوناته المضادة للالتهاب بفضل الفيتامينات والمعادن التي يحتويها.